ميركاتو أوروبا .. ريال مدريد وبرشلونة "يأكلون" وحدهم!

ميركاتو أوروبا .. ريال مدريد وبرشلو...

بعد موسم فاشل للفريق الكتالوني كانت مطالبة الجماهير بشكل كبير الحصول على تعاقدات كبيرة تعيد الهيبة الضائعة لبطل أوربا والفريق العريق، كل المشاكل كانت تتلخص في الدفاع المهتريء وحراسة المرمى.

المصدر: إرم من إبراهيم السيد

لا صوت الآن يعلو صوت أخبار إنتقالات اللاعبين بين الأندية الكبرى في الدوريات العالمية، الثابت في الأمر أن الجميع يبحث عن دور المنقذ، فبعض الأندية تعاني مشاكل دفاعية والأخري تعاني على مستوى الهجوم كما تعاني بعض الفرق على مستوى خط الوسط وصناعة اللعب.

سنحاول في هذا التقرير تسليط الضوء علي بعض الأندية الكبرى ومحاولاتها في إستجلاب كبار اللاعبين ومدى نجاح تلك الفرق في الأهداف التي حددتها قبل فتح باب الإنتقالات مقارنة بما تم من الإنتقالات بالفعل.

ريال مدريد..

الفريق الملكي في نظر كل متابعيه في الموسم الماضي كان يعاني على صعيدين أساسين، الجبهتين الدفاعيتين اليمنى واليسرى، وأيضا على مستوى صناعة اللعب.

الكل يتذكر آخر مباريات الموسم والتي خسر بسببها الفريق لقب الدوري بعد أن فقد الثلاثي رونالدو ودي ماريا وبايل بسبب الإصابة ففقد الفريق كل قدراته الهجومية وفقد الدوري بالتبعية.

دخل الريال سوق الإنتقالات الحالية بصفقتين من العيار الثقيل وهما الدولي الأملاني توني كروس والكولمبي الشاب جيمس رودريجيز.

الصفقتان ناجحتان بلا شك بشرط الحفاظ على دي ماريا والتعاقد مع ظهير أيمن قوي.

برشلونة..

بعد موسم فاشل للفريق الكتالوني كانت مطالبة الجماهير بشكل كبير الحصول على تعاقدات كبيرة تعيد الهيبة الضائعة لبطل أوربا والفريق العريق، كل المشاكل كانت تتلخص في الدفاع المهتريء وحراسة المرمى.

قامت إدار الفريق بضم ثلاث صفقات نوعية تشكل حلا مهما لمشاكل الفريق، فقد قامت الإدارة بالتعاقد مع الحارس الشاب دير شتيجن من مونشنجلادباخ الألماني، والمدافع المخضرم ماتيو من فالنسيا بالإضافة إلى أفضل مهاجم في العالم والذي سيتألقم سريعا مع اسلوب آداء الفريق الأوروجوياني لويس سواريز.

بعد رحيل فابريجاس وقرب رحيل تشابي سيكون على الفريق الإهتمام بخط الوسط وهو الميزة الأهم، ربما لن يكون راكيتيتش كافيا إذا تأكد رحيل تشابي.

تشيلسي..

تشيلسي أيضا كان من الفرق التي قامت بتفاعلات مهمة في سوق الإنتقالات الحالية، كانت مشاكل الفريق قد بدأت في الظهور على مستوي الوسط خاصة.

قام مورينيو بالتعاقد مع فابريجاس للقيام بمهمة إعادة خط الوسط إلى طبيعته بعد رحيل لامبارد القائد.

تعاقد سبيشال وان ايضا مع المهاجم الكبير ريكاردو كوستا ليقوم بالمهام الهجومية بعد الإستغناء عن إيتو وديمبا با. وعلى المستوى الدفاعي جاء فيليبي لويز في الجهة اليسري ليعوض رحيل اشلي كول إلى روما.

مانشستر يونايتد..

عصفت المشاكل بالشياطين الحمر في الموسم الماضي بعد خروج الفريق من كل البطولات وعدم تأهله للشامبيونز ليج.

خرجت التصريحات قبل إنطلاق الموسم الجيد بميزانية مفتوحة للمدرب الجديد فان جال، بالفعل بدأ الغيث بالشاب المتألق لوك شو في الجهة اليسرى لتعويض إيفرا الراحل، كما قامت الإدارة باتعالقد مع الشاب أندي هيريرا من بيلباو الإسباني.

ليفربول..

بعد الموسم الرائع لبراندن رودجرز مع الفريق في الموسم المنصرم كانت الأولوية هي الحفاظ علي نجوم الفريق، لكن الواقع فرض على الإدارة التخلي عن نجم الفريق الأول سواريز، فقامت الإدارة سريعا بالتعاقد مع الثلاثي ماركوفيتش وريكي لامبرت وآدم لالانا.

الثلاثي الجيد سيضيف للفريق قيمة هجومية قد تستطيع تعويض سواريز لكن علي الجميع إنتظار قدرة الثلاثي على الإندماج مع الفريق.

أرسنال..

المدرب الفرنسي أرسن فينجر بدأ تدريجيا في التخلي عن سياسته المعروفة في العزف عن شراء النجوم الكبار. قام المدرب بشراء المهاجم التشيلي الكبير أليكسيس سانشيز من برشلونة لتدعيم الهجوم، كما عوض رحيل سانيا بشراء عقد المدافع الأيمن الفرنسي ديبوشي بعد فشله في الحصول علي خدمات الفيل الإيفواري أوريير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com