رياضة

14 فريقًا تتشبث بالفرصة الأخيرة في ختام دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا
تاريخ النشر: 04 ديسمبر 2017 12:32 GMT
تاريخ التحديث: 04 ديسمبر 2017 12:32 GMT

14 فريقًا تتشبث بالفرصة الأخيرة في ختام دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا

على مدار الجولات الخمس السابقة، حسمت ثمانية فرق، بطاقات التأهل إلى الدور الثاني.

+A -A
المصدر: د ب أ

وسط صراع ملتهب بين 14 فريقًا، على حجز باقي البطاقات المؤهلة لمرحلة الأدوار الفاصلة، يسدل الستار خلال اليومين المقبلين على فعاليات دور المجموعات، لبطولة دوري أبطال أوروبا، من خلال مباريات الجولة السادسة والأخيرة في هذا الدور.

وعلى مدار الجولات الخمس السابقة، حسمت ثمانية فرق بطاقات التأهل إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة، فيما لا يزال الصراع دائرًا بين 14 ناديًا على البطاقات الثمانية الأخرى، في انتظار ما ستسفر عنه مباريات الجولة الأخيرة، خلال اليومين المقبلين.

وتبرز أندية: يوفنتوس الإيطالي وليفربول ومانشستر يونايتد من إنجلترا، وبورتو البرتغالي، ضمن الفرق التي تسعى لحجز مقعدها في الدور الثاني، من خلال مباريات اليومين المقبلين.

كما تشهد هذه الجولة، مواجهة مثيرة للغاية، بين باريس سان جيرمان الفرنسي، وبايرن ميونخ الألماني، على صدارة المجموعة الثانية، علمًا بأن الفريقين تأهلا بالفعل للدور الثاني، قبل مباريات هذه الجولة.

ويختتم مانشستر يونايتد مسيرته في هذا الدور، بمواجهة مثيرة، أمام ضيفه سيسكا موسكو الروسي، بالمجموعة الأولى، فيما يحل بازل السويسري، ضيفًا على بنفيكا البرتغالي، الذي فقد أي فرصة في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل، أو حتى المركز الثالث،  الذي ينتقل صاحبه للعب في مسابقة الدوري الأوروبي.

ويتصدر مانشستر يونايتد المجموعة، برصيد 12 نقطة، مقابل تسع نقاط لكل من بازل وسيسكا، فيما يأتي بنفيكا في المركز الرابع والأخير، بلا رصيد من النقاط.

ويحتاج مانشستر، بقيادة مديره الفني البرتغالي جوزيه مورينيو، إلى نقطة التعادل فقط، في مباراة الغد، ولكنه قد يخسر أيضًا ويحجز مكانه في الدور الثاني؛ نظرًا لفوزه على سيسكا ذهابًا 4 / 1 في موسكو، وفارق الأهداف الكبير الذي يتمتع به الفريق.

وبغض النظر عن الفرصة الجيدة لمانشستر يونايتد في مباراة الغد؛ للعبور إلى الدور الثاني، ستكون المباراة أفضل استعداد للفريق، قبل مباراة ”ديربي“ مانشستر، التي يلتقي فيها بمانشستر سيتي، يوم الأحد المقبل، ضمن فعاليات الدوري الإنجليزي.

وعلى النقيض من مانشستر يونايتد، لا يواجه جاره مانشستر سيتي أي قلق في مباريات الجولة الأخيرة، حيث حجز الفريق بالفعل بطاقة التأهل للدور الثاني، وضمن صدارة المجموعة السادسة، بغض النظر عن نتيجة المباراة أمام مضيفه شاختار دونيستك الأوكراني، بعد غد الأربعاء.

ويتصدر سيتي المجموعة السادسة، برصيد 15 نقطة من خمسة انتصارات متتالية، وقد ينجح في الحفاظ على العلامة الكاملة؛ من خلال الفوز في مباراة الأربعاء، رغم صعوبتها، حيث يحتل شاختار المركز الثاني في المجموعة، برصيد تسع نقاط، مقابل ست نقاط لنابولي الإيطالي، الذي يحتاج للفوز بعد غد على مضيفه فينورد الهولندي (بلا نقاط)، وخسارة شاختار أمام مانشستر؛ ليحجز الفريق الإيطالي مقعده في الدور الثاني.

ويخوض نابولي هذه المباراة، بعدما مني بالهزيمة الأولى له في الدوري الإيطالي هذا الموسم، عندما خسر صفر/ 1 أمام يوفنتوس، يوم الجمعة الماضي.

ويرجح أن يغيب عن صفوف نابولي في هذه المباراة، لاعبه لورنزو إنسيني؛ بسبب الإصابة في الساق، ولكن الفريق قد يعتمد على قائده ماريك هامشيك في هذا اللقاء، حيث يتعافى اللاعب من الإصابة بشكل جيد.

ويمتلك روما الإيطالي، فرصة كبيرة للغاية؛ للعبور إلى الدور الثاني، حيث يختتم الفريق مسيرته في هذا الدور أمام ضيفه كارباخا أجدام بطل أذربيجان، ضمن منافسات المجموعة الثالثة.

ويتصدر تشيلسي الإنجليزي المجموعة، برصيد عشر نقاط، وحجز الفريق بطاقة التأهل من هذه المجموعة إلى الدور الثاني، بغض النظر عن مباريات هذه الجولة، فيما يحتل روما المركز الثاني، برصيد ثماني نقاط، مقابل ست نقاط لأتلتيكو مدريد الإسباني، ونقطتين فقط لكارباخا أغدام.

وفي المباراة الأخرى بالمجموعة غدًا، يحل أتلتيكو ضيفًا على تشيلسي، في مباراة يحتاج فيها أتلتيكو للفوز؛ أملاً في تعثر روما أمام بطل أذربيجان، فيما يحتاج تشيلسي للفوز؛ من أجل ضمان الصدارة، ومواجهة أكثر سهولة في الدور الثاني.

وتبدو الأمور أكثر صعوبة وتعقيدًا في المجموعة الخامسة، التي يشتعل فيها الصراع، بين: ليفربول الإنجليزي وإشبيلية الإسباني وسبارتاك موسكو الروسي، على بطاقتي التأهل للدور الثاني.

ويتصدر ليفربول المجموعة، برصيد تسع نقاط، بفارق نقطة واحدة أمام إشبيلية، ويأتي سبارتاك موسكو في المركز الثالث، برصيد ست نقاط، مقابل نقطتين لماريبور السلوفيني، حيث يقبع في المركز الرابع والأخير بالمجموعة.

ورغم حاجته للتعادل فقط؛ من أجل التأهل، يتطلع ليفربول إلى الفوز على سبارتاك موسكو، بعد غد، لضمان البقاء في صدارة المجموعة، ومواجهة أكثر سهولة في الدور الثاني.

ويمكن لليفربول التأهل حتى في حالة الخسارة، بشرط خسارة إشبيلية أمام مضيفه ماريبور بعد غد، في المباراة الأخرى بالمجموعة.

وأجرى إدواردو بيريزو، المدير الفني لإشبيلية، جراحة، بعد إصابته بسرطان البروستاتا، ويخضع المدرب للعلاج حاليًا في منزله، فيما يتولى مساعده إيرنستو ماركوتشي، قيادة الفريق في هذه المباراة.

ويستطيع يوفنتوس حجز البطاقة الثانية من المجموعة الرابعة؛ من خلال الفوز غدًا، على مضيفه أولمبياكوس اليوناني.

ويفتقد يوفنتوس في هذه المباراة جهود لاعبه الألماني بينديكت هوفيديس؛ للإصابة، فيما تحوم الشكوك حول مشاركة الكرواتي ماريو ماندزوكيتش، والكولومبي خوان كوادرادو.

ويتصدر برشلونة الإسباني المجموعة، برصيد 11 نقطة، بفارق ثلاث نقاط، أمام يوفنتوس الذي قد يتأهل، حتى في حالة الهزيمة في مباراة الغد، بشرط عدم فوز سبورتنج لشبونة البرتغالي (سبع نقاط)، على مضيفه برشلونة.

وفي المجموعة السابعة، حجز بشكتاش التركي بطاقة التأهل الأولى، وضمن صدارة المجموعة، حيث حصد 11 نقطة من مبارياته الخمس الماضية، فيما يحتل بورتو البرتغالي ولايبزغ الألماني المركزين الثاني والثالث، برصيد سبع نقاط لكل منهما، مقابل نقطتين فقط لموناكو الفرنسي، الذي ودع البطولة صفر اليدين.

ويستطيع بورتو، اللحاق بالفريق التركي إلى الدور الثاني، إذا حقق على الأقل أمام ضيفه موناكو، بعد غد الأربعاء، نفس النتيجة التي سيحققها لايبزج أمام بشكتاش.

ويسدل الستار على منافسات المجموعة الثانية، بمواجهة مثيرة وثأرية، حيث يستضيف بايرن فريق باريس سان جيرمان، الذي تغلب عليه 3 / صفر ذهابًا.

ويتصدر سان جيرمان المجموعة، برصيد 15 نقطة، بفارق ثلاث نقاط أمام بايرن، الذي يحتاج للفوز بفارق أربعة أهداف في مباراة الغد، إذا أراد انتزاع صدارة المجموعة، علمًا بأن الفريقين تأهلا رسميًا للدور الثاني، بغض النظر عن نتيجة مباراة الغد.

وكانت الهزيمة صفر / 3 أمام سان جيرمان ذهابًا، بمثابة المسمار الأخير في نعش المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، حيث رحل بسببها من منصب المدير الفني لبايرن.

وفي المباراة الأخرى، بنفس المجموعة غدًا ، يلتقي سلتيك الاسكتلندي (ثلاث نقاط)، مع أندرلخت البلجيكي (بلا نقاط)، في صراع على المركز الثالث.

وفي المجموعة الثامنة، تأهل فريقا توتنهام الإنجليزي (13 نقطة)، وريال مدريد الإسباني (عشر نقاط)، قبل مباراتيهما بعد غد، أمام أبويل نيقوسيا القبرصي (نقطتان)، وبروسيا دورتموند الألماني (نقطتان)، على الترتيب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك