جودين يطالب لاعبي أتلتيكو مدريد بالتمسك بالأمل رغم التعادل المحبط

جودين يطالب لاعبي أتلتيكو مدريد بالتمسك بالأمل رغم التعادل المحبط

المصدر: رويترز

طالب دييغو جودين، مدافع أتلتيكو مدريد، زملاءه بالتمسك بالأمل رغم التعادل المحبط 1-1 مع قرة باغ في دوري أبطال أوروبا، أمس الثلاثاء، ليصبح الفريق قريبًا من الخروج المبكر من المسابقة.

وكان جودين ضمن مجموعة من لاعبي أتليتيكو فشلوا في استغلال عدة فرص في الدقائق الأخيرة أمام بطل أذربيغان الذي تقدم بهدف بشكل مفاجئ في استاد واندا متروبوليتانو بضربة رأس من الإسباني ميشيل.

وسدد توماس بارتي كرة قوية من مدى بعيد ليدرك التعادل لأتليتيكو الذي بدا قريبًا من تحقيق الانتصار بعد طرد بيدرو هنريكي لاعب قرة باغ بسبب دهس جودين.

لكن إبراهيم سيهيتش، حارس الفريق الزائر، تألق بشكل واضح وأنقذ عدة فرص خطيرة.

وأنهى أتلتيكو، الذي تعادل دون أهداف في ضيافة قرة باغ منذ أسبوعين في باكو، المباراة بعشرة لاعبين أيضا بعد طرد ستيفان سافيتش بسبب الإنذار الثاني بالدقيقة 88. وفاز أتليتيكو مرة واحدة فقط في آخر ثماني مباريات في كل المسابقات.

وتشتهر جماهير أتلتيكو بالإخلاص للفريق والدعم المتواصل، لكنهم أطلقوا صيحات استهجان عقب صفارة النهاية.

وقال جودين مدافع أوروغواي للصحفيين: ”يجب أن نتكاتف معًا في مثل هذه اللحظات وتحتاج الجماهير إلى مواصلة دعمنا“.

وأضاف: ”نحن نمر بمرحلة سيئة وفي مثل هذه الأوقات يجب علينا جميعًا أن نبذل المزيد من الجهد.. صيحات الاستهجان عادية.. لكننا في حاجة إلى انتقاد أنفسنا ولا ننظر إلى الأمور بصورة أخرى“.

ويملك أتلتيكو سجلاً رائعًا من ثبات المستوى في دوري الأبطال في آخر أربع سنوات إذ بلغ النهائي في 2014 و2016 وقبل نهائي الموسم الماضي، لكنه تعثر في كل مرة أمام غريمه وجاره ريال مدريد.

لكن الإخفاق في تحقيق أي فوز في أول أربع مباريات في دور المجموعات هذا الموسم، جعل الفريق يملك ثلاث نقاط فقط في المجموعة الثالثة ويتأخر بأربع نقاط عن تشيلسي ثاني الترتيب بينما يتصدر روما المجموعة بثماني نقاط.

والآن بات أتلتيكو مطالبًا بالفوز على روما وتشيلسي في آخر جولتين وانتظار تعثر أي فريق منهما أمام قرة باغ.

وإذا تعادل أتليتيكو مع روما في الجولة المقبلة فإنه سيحتاج إلى خسارة تشيلسي أمام قرة باغ لامتلاك أي فرصة في التقدم بالمسابقة.

وقال غابي، قائد أتلتيكو: ”نحن نشعر بإحباط كبير جدًا“.

وأضاف: ”اشتهر الفريق باستقبال القليل جدًا من الأهداف والتسجيل من الفرص القليلة. الآن تغيرت الأمور وأصبحنا نستقبل الكثير من الأهداف وبغض النظر عن عدد الفرص التي نصنعها لا يبدو أن بوسعنا التسجيل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة