نقاط قوة وضعف أتلتيكو مدريد قبل ملحمة ”النور“

نقاط قوة وضعف أتلتيكو مدريد قبل ملحمة ”النور“

المصدر: إرم - (خاص) من إياد دكاك

تستعد مدينة لشبونة لاحتضان أول نهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يجمع فريقين من مدينة واحدة، عندما يلتقي ريال مدريد بجاره أتلتيكو، السبت، على ملعب ”النور“ في العاصمة البرتغالية.

ويسعى ريال مدريد لتتويج باللقب العاشر والأول له منذ عام 2002، فيما يأمل أتلتيكو في استكمال موسمه الاستثنائي وتدوين اسمه في سجل أبطال المسابقة الأوروبية العريقة للمرة الأولى في تاريخه.

وفيما يلي سرد لأبرز نقاط قوة وضعف فريق أتلتيكو مدريد قبل المباراة النهائية السبت:

نقاط القوة:

– الروح القتالية

تتميز كتيبة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني بأسلوب قتالي في الملعب ومواجهة أشد الخصوم بروح عالية، وهو ما ساهم لحد كبير في تفوق أتلتيكو مدريد على ريال وبرشلونة في الدوري الإسباني والتتويج بلقب الليغا هذا الموسم للمرة الأولى منذ عام 1996.

– كورتوا

يعود الفضل في تألق أتلتيكو مدريد إلى حارس مرماه البلجيكي تيبو كورتوا الذي لم تتلقى شباكه سوى 26 هدفاً في الليغا هذا الموسم، مما منح فريقه لقب أفضل دفاع في الدوري هذا الموسم، كما ساهم بشكل كبير في بلوغ فريق العاصمة الإسبانية نهائي دوري أبطال أوروبا بتصدياته الحاسمة أمام تشيلسي ناديه المعار منه لأتلتيكو في نصف النهائي.

– دييغو سيميوني

جعل المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني من أتلتيكو مدريد فريقاً يحسب له ألف حساب، فخلال موسمين ونصف مع ”الروخي بلانكوس“ ظفر الفريق بأربعة ألقاب هي (اليوروليغ – السوبر الأوروبي – كأس ملك إسبانيا – الدوري المحلي)، وها هو الآن أمام فرصة تاريخية للتويج بدوري أبطال أوروبا بفض أسلوبه التحفيزي المتميز.

نقاط ضعف:

– عدم وجود لاعب مهاري

يعيب تشكيلة أتلتيكو مدريد عدم وجود لاعب مهاري بإمكانه صنع الفارق في الأوقات الصعبة على غرار ليونيل ميسي في برشلونة وكريستيانو رونالدو في ريال مدريد، ولعل ما يبرر غياب هذه النوعية من اللاعبين هو عدم اعتماد سيميوني على نجم مطلق يحمل الفريق على أكتافه والاعتماد على أسلوب اللعب الجماعي، لكن في بعض الأحيان يحتاج أي فريق لوجود لاعب مهاري قارد على الحسم.

سرعة استفزاز لاعبيه.

يمتاز لاعبوا أتلتيكو مدريد بـ“الدم الحامي“ والأداء الرجولي الخشن بعض الشيء، لكن سرعان ما يستفزون من قبل الخصوم عند الاتحامات وهو ما ظهر جليلاً في مواجهي كأس الملك أمام ريال مدريد هذا الموسم وتحديداً بين كوستا وأربيلو، وكوستا وبيبي مما تسبب في غياب المهاجم الإسباني ذو الأصول البرازيلية عن لقاء الإياب بسبب البطاقات الصفراء.

– إصابة النجوم

حتى هذه اللحظة لم تتأكد بعد مشاركة كوستا والتركي أردا توران مما يضعف من حظوظ أتلتيكو مدريد في موقعة ”النور“، وحتى إن شاركوا بقرار متأخر من المدرب سيميوني فهل سيكونوا بجاهزية كاملة 100؟.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com