6 أسباب ترجح عودة ريال مدريد لتألقه

6 أسباب ترجح عودة ريال مدريد لتألقه
Soccer Football - Champions League - Real Madrid vs Apoel Nicosia - Santiago Bernabeu Stadium, Madrid, Spain - September 13, 2017 Real Madrid’s Sergio Ramos, Cristiano Ronaldo and team mates celebrate a goal REUTERS/Paul Hanna

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

يدرك الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد أن فارق النقاط الـ 7 مع برشلونة في هذه المرحلة من الموسم سهل التعويض.

وخسر النادي الملكي بطل إسبانيا وأوروبا على ملعبه بهدف نظيف أمام ريال بيتيس في الليغا ليواصل نتائجه المتواضعة، حيث لم يفز في 3 مباريات على ملعبه سانتياغو برنابيو في الدوري هذا الموسم إذ تعادل مع فالنسيا وليفانتي.

لكن صحيفة ”ماركا“ الإسبانية المقربة من ريال مدريد رصدت عدة أسباب لما حدث وكيفية تجاوز هذه الكبوة حتى تهدئ من روع جماهير النادي الملكي في جميع أنحاء العالم وتوقفت أمام بضع نقاط كالتالي:

ثنائية أغسطس

السبب الرئيس للاعتقاد في التحول للخلف الذي ضرب ريال مدريد هو الفوز بلقب السوبر الأوروبي على حساب مانشستر يونايتد متصدر البريميرليغ حاليًا ثم السوبر المحلي على حساب برشلونة بعد الفوز ذهابًا وإيابًا. مع الأداء الرائع في هذه المباريات يسهل على النادي الملكي العودة سريعا لتألق أغسطس.

اللعب تحت ضغط

نجح ريال مدريد في العودة في الترتيب وتحقيق الانتصارات المتتالية بقيادة زيدان عندما يزداد الضغط على الفريق وهو ما حدث في نهاية موسم 2015/2016، أول مواسم المدرب الفرنسي مع النادي الملكي حينما حقق الفريق 12 انتصارًا متتاليًا.

وفي الموسم الماضي، ثاني مواسم زيدان، نجح الفريق في تحقيق 6 انتصارات متتالية في نهاية الموسم لاقتناص اللقب رغم الضغط الكتالوني.

جدول المباريات

من الآن وحتى موعد الكلاسيكو الأول في الدوري خلال ديسمبر المقبل يجب على ريال مدريد اقتناص أكبر عدد من النقاط المتاحة حيث سيلعب خارج ملعبه أمام ألافيس وخيتافي وجيرونا بينما يستضيف إسبانيول وإيبار ولاس بالماس في سانتياغو برنابيو ويجب على الفريق تحقيق أكبر استفادة ونقاط هذه المباريات.

الفوز على برشلونة

بعد خسارته كلاسيكو الدور الثاني من الليغا الموسم الماضي في سانتياغو برنابيو وكاد يفقد معه اللقب يدرك ريال مدريد أن ترتيب الدوري يمكن أن يتغير عندما يحقق الفوز في مدريد في ديسمبر المقبل.

الفوز على الفرق الكبرى

أظهر أداء النادي الملكي أمام ريال سوسيداد أنه يمكن أن يتألق أمام الأندية الكبرى عكس فالنسيا وسوسيداد مثلًا وبطبيعة الحال يختلف الوضع أمام أتلتيكو مدريد وإشبيلية خاصة أن هذه المباريات لها تأثير كبير على تحديد سباق اللقب حيث يستعد الفريق بشكل أكبر لهذه المباريات مقارنة بمواجهة الفرق الصغرى.

ريال مدريد وبرشلونة لا يتأثران بفارق النقاط
ثبت بالدليل العملي أن ريال مدريد وبرشلونة لا يتأثران بفارق النقاط الكبير بينهما، حيث يمكنهما تقليص الفجوة في النقاط بينهما، فعلى سبيل المثال نجح ريال مدريد في إنهاء موسم 2015/2016 بنقطة واحدة خلف برشلونة البطل على الرغم من تأخره عنه بـ 12 نقطة في المرحلة الـ 26. وبالمثل حل برشلونة ثانيًا الموسم الماضي بفارق نقطة واحدة رغم أنه كان متأخرًا 6 نقاط قبل آخر 6 جولات في الليغا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com