نادي برشلونة يقحم نفسه في أزمة انفصال كتالونيا بهذا البيان

نادي برشلونة يقحم نفسه في أزمة انفصال كتالونيا بهذا البيان

المصدر: د ب أ

أدان نادي برشلونة الإسباني بشدة العملية الأمنية للشرطة الإسبانية اليوم الأربعاء ضد أنصار الاستفتاء على انفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا، معربًا عن رفضه لأي تحرك من شأنه أن يعيق البعض عن ممارسة حق التعبير أو حق تقرير المصير.

وقال نادي برشلونة في بيان له: ”انطلاقًا من التزامنا التاريخي بالدفاع عن الدولة والديموقراطية وحرية التعبير وتقرير المصير فإن نادي برشلونة إف سي يدين أي تصرف يمكن أن يعيق الممارسة الكاملة لهذه الحقوق بعد الأحداث التي وقعت في الأيام الأخيرة وخاصة اليوم“.

وأعرب نادي برشلونة عن مساندته لجميع الأشخاص والكيانات والمؤسسات، التي تعمل على ضمان هذه الحقوق.

واختتم برشلونة بيانه قائلا: ”سيستمر إف سي برشلونة، انطلاقًا من احترامه للتنوع الذي تتسم به الكتلة الاجتماعية من أنصاره، في دعم إرادة الأغلبية من شعب كتالونيا، التي تعبر عن نفسها دائما بطريقة مدنية سلمية ومثالية“.

وألقت الشرطة الإسبانية اليوم القبض على عشرة أشخاص، أغلبهم من كبار المسؤولين في حكومة إقليم كتالونيا، وذلك قبل الاستفتاء على استقلال الإقليم والمقرر إقامته في الأول من تشرين الثاني/أكتوبر المقبل، وهو الاستفتاء الذي تعتبره الحكومة الأسبانية غير قانوني.

وبهذا البيان، قطع برشلونة خطوة صريحة نحو الدخول في الصراع السياسي الدائر بين كتالونيا والحكومة الإسبانية.

وكان النادي الإسباني، الذي يعد رمزًا لكتالونيا ولمدينة برشلونة، قد أعرب عن مساندته لإجراء الاستفتاء ولكنه لم يكشف عن موقفه حول مسألة الانفصال المحتمل لكتالونيا عن إسبانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com