هل تسبب زيدان وبيريز في الأزمة الهجومية لريال مدريد؟

هل تسبب زيدان وبيريز في الأزمة الهجومية لريال مدريد؟

المصدر: إرم نيوز

تعيش جماهير ريال مدريد حالة من القلق مع تعثر الفريق مرتين في 3 مباريات في الدوري الإسباني، خاصة مع انطلاقة برشلونة المثالية، التي جمع خلالها 9 نقاط وسجل 9 أهداف.

واستهل ريال مدريد حملة الدفاع عن لقب الدوري الإسباني بالفوز على ديبورتيفو لاكورونا 3/0، لكنه سقط في فخ التعادل (2/2) أمام فالنسيا و(1/1) ليفانتي في الجولتين الثانية والثالثة، وكانتا على ملعبه سانتياغو برنابيو.

وكانت جماهير ريال مدريد تتفاخر بأن فريقها يملك دكة احتياط قوية، لا تقل خطورة عن لاعبي الصف الأول، وهو ما قاد الفريق إلى التتويج بلقبي الدوري الإسباني، ودوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

ولكن سياسة إدارة ريال مدريد في الميركاتو الصيفي أثارت الشكوك حول قوة الفريق مع التخلي عن عدد من اللاعبين المهمين.

وتنازل ريال مدريد عن ألفارو موراتا، وجيمس رودريغيز، وماريانو دياز، ودانيلو، إضافة إلى انتهاء عقد المدافع بيبي وإعارة فابيو كوينتراو.

وما يثير الجدل في صحة قرارات رئيس النادي، فلورنتينو بيريز والمدرب زين الدين زيدان أن موراتا يتألق مع تشيلسي الإنجليزي، إذ سجل 3 أهداف وصنع هدفين في 5 مباريات، في حين سجل دياز 3 أهداف في 4 مباريات مع ليون الفرنسي، علمًا بأن مورتا سجل 20 هدفًا وصنع 6 في 43 مشاركة الموسم الماضي مع ريال مدريد، وكان أغلبها بديلًا.

وظهرت حاجة ريال مدريد لمهاجمين خلال مواجهتي فالنسيا وليفانتي، خاصة مع إصابة الفرنسي كريم بنزيما الذي يلقى انتقادات عديدة لإضاعته العديد من الفرص، وغياب البرتغالي كريستيانو رونالدو بسبب الإيقاف 4 مباريات.

وفي المقابل اكتفى الويلزي غاريث بيل بتسجيل هدف وحيد وصناعة هدفين في 5 مباريات منذ انطلاق الموسم (371 دقيقة)، في حين أن بنزيما سجل هدفًا وصنع آخر في 6 مباريات (439 دقيقة).

،وكان بإمكان ريال مدريد شراء مهاجم على الأقل بعد حصوله على مبالغ كثيرة من بيع موراتا، ودانيلو، ودياز، وإعارة رودريغيز وكوينتراو، كما أن مانشستر يونايتد عرض 105 ملايين يورو لشراء ”بيل“ الذي لا يقدم المستوى المتوقع منذ انضمامه للفريق صيف العام 2013.

وسيُضطر زيدان للاعتماد على ”بيل“ في مركز المهاجم الصريح مع غياب رونالدو، وبنزيما، وهو مركز لا يجيده اللاعب الويلزي، وهو الأمر الذي دفع صحيفة ”ماركا“ لانتقاد سياسية بيريز وزيدان.

ويبدو أن الكفة انقلبت لصالح برشلونة من الناحية النفسية على الأقل، فالترشيحات كانت تصب في مصلحة ريال مدريد بعد الفوز 5/1 على برشلونة في مباراتي السوبر الإسباني، كما أن خروج نيمار من الفريق الكتالوني أثّر على الفريق نفسيًا.

لكن مع تألق ليونيل ميسي وتقدم برشلونة بـ 4 نقاط مبكرًا عن ريال مدريد قد يضع زيدان وبيريز تحت ضغط رهيب.