مباراة فرنسا وهولندا.. 4 أمور يجب أن تعرفها قبل صدام الديوك والطواحين

مباراة فرنسا وهولندا.. 4 أمور يجب أن تعرفها قبل صدام الديوك والطواحين

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

تتجه الأنظار، مساء الخميس، إلى ملعب ”فرانس دي ستاديوم“ في العاصمة باريس لمتابعة اللقاء المرتقب بين منتخبي فرنسا وهولندا في الجولة السابعة للمجموعة الأولى بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

ويحتل المنتخب الفرنسي المركز الثاني برصيد 13 نقطة بفارق الأهداف عن منتخب السويد المتصدر ويحتل منتخب هولندا المركز الثالث برصيد 10 نقاط.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز ملامح مواجهة فرنسا وهولندا .. فإلى السطور القادمة:

التاريخ يتحدث

التقى المنتخبان من قبل في 15 مباراة بينها 7 لقاءات رسمية ، ويتفوق المنتخب الهولندي برصيد 8 انتصارات مقابل 5 مباريات فاز بها منتخب فرنسا وتعادلا مرتين.

وكان أول لقاء بين المنتخبين يوم الـ10 من مايو 1908 وفاز به منتخب هولندا بنتيجة 4-1 ودياً وكان آخر لقاء يوم الـ10 من أكتوبر 2016 وفاز به منتخب فرنسا في تصفيات المونديال بهدف نظيف للاعب الوسط بول بوجبا.

وسجل منتخب هولندا 32 هدفاً مقابل 21 هدفاً لمنتخب فرنسا وكان أكبر فوز للطواحين بنتيجة 8-1 ودياً وأكبر فوز لفرنسا برباعية دون رد عام 1947.

ولم يفز منتخب هولندا في آخر 3 لقاءات ضد فرنسا وكان آخر فوز هولندي عام 2008 قبل 9 سنوات كاملة.

أسلحة ديشامب

تعيش الكرة الفرنسية طفرة واضحة في المواهب واللاعبين المنتشرين في أرجاء قارة أوروبا.

ولم يعانٍ المدرب الفرنسي ديدييه ديشامب المدير الفني في إيجاد قائمة للمباراة لدرجة أنه استبعد مهاجم ريال مدريد الإسباني كريم بنزيمة بجانب عثمان ديمبيلي المنضم حديثاً إلى برشلونة ويغيب المدافع رافاييل فاران للإصابة وانضم بدلاً منه كاورت زوما.

ويعول ديشامب على أسلحة هجومية على رأسها النجم أنتوان جريزمان بجانب المخضرم أوليفييه جيرو ولاكازيت ثنائي آرسنال الإنجليزي بجانب كتيبة الوسط المرعبة بوجو كانتي وبول بوجبا وتوليسو.

وأكد أيمن عبد العزيز، نجم منتخب مصر الأسبق، لـ“إرم نيوز“ أن كتيبة الوسط في تشكيلة فرنسا سر قوة الديوك والمدرب ديشامب.

وأضاف: “ في رأيي وجود كانتي وتوليسو وبوجبا مثلث دفاعي وهجومي مرعب في خط الوسط وهناك أيضاً ليمار وماتويدي ورابيو وهم ثلاثي مميز أيضاً وأعتقد أن هذه النقطة سر قوة فرنسا“.

أوراق أدفوكات

يعتمد المدرب المخضرم ديك أدفوكات على بعض الأوراق من أجل تعزيز فرص هولندا لتحقيق الفوز على حساب فرنسا في عقر داره للعودة بقوة للمنافسة.

ويعد أبرز الغائبين الثنائي المخضرم كلاسيان هنتلار ورايان بابل ولوسيانو نيرسينج بينما يعتمد أدفوكات على خبرات آريين روبن وفان بيرسي وشنايدر وستروتمان بجانب طموح وقدرات فاينالدوم وديباي وفان خينكل ويانسين.

وأكد هيثم فاروق، مدافع فينورد الهولندي الأسبق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن منتخب هولندا يخوض اختباراً صعباً خاصة أن منتخب فرنسا وصيف أوروبا يعيش مستويات مميزة.

وأضاف: “ أدفوكات يحاول استغلال خبراته للتنويع بين الأداء الدفاعي والهجومي وتقديم مستويات متميزة بين الخبرة والشباب فلديه فان بيرسي وروبن وشنايدر وأيضاً لديه فاينالدوم ويانسين وديباي“.

صراع المجموعة

بعيداً عن لقاء فرنسا وهولندا فإن لقاء بلغاريا ضد السويد لا يقل سخونة لأن فوز السويد بالمباراة يعني تعزيز الصدارة والابتعاد خطوة بتذكرة التأهل إلى مونديال روسيا 2018 خاصة أن المتصدر يضمن التأهل بغض النظر عن حسابات أفضل ثوانٍ.

وينتظر المنتخب السويدي تحقيق الفوز خارج دياره على حساب بلغاريا مع ترقب تعثر منتخب فرنسا من أجل الانفراد بالصدارة ورفع رصيده إلى 16 نقطة.

ويبقى لقاء لوكسمبورغ الأخير برصيد نقطة ضد بيلا روسيا صاحب المركز قبل الأخير برصيد 5 نقاط بمثابة تحصيل حاصل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com