بعد طرد غريزمان ورونالدو.. حكام إسبانيا يظهرون“العين الحمراء“ للاعبين في بداية الموسم

بعد طرد غريزمان ورونالدو.. حكام إسبانيا يظهرون“العين الحمراء“ للاعبين في بداية الموسم

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

تعامل حكام إسبانيا بطريقة متشددة مع اللاعبين في بداية الموسم الحالي، وكان الطرد من نصيب عدة لاعبين بارين أبرزهم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد، والفرنسي أنطوان غريزمان، لاعب أتلتيكو مدريد.

وأوقف النجم البرتغالي 5 لقاءات بعد طرده ودفعه للحكم ريكاردو دي بيرغوس خلال ذهاب السوبر الإسباني في الكامب نو بين ريال مدريد وبرشلونة، ولم يتأخر الحكم في منح النجم البرتغالي بطاقة صفراء ثانية، بسبب ما اعتبره تحايلا للحصول على ضربة جزاء.

وجاءت لقاءات الجولة الأولى لتؤكد أن الحكام تلقوا تعليمات صارمة من لجنة الحكام في الاتحاد الإسباني للتعامل مع حالات السقوط في مربع العمليات والشتائم التي يتلقونها.

غريزمان

وطرد أنطوان غريزمان، نجم أتلتيكو مدريد، بعدما تلقى بطاقة صفراء للتظاهر بالسقوط والثانية بسبب شتمه للحكم ووصفه بالجبن.

ويعتبر طرد غريزمان هو الأول في مسيرة النجم الفرنسي، صاحب المركز الثالث في سباق الكرة الذهبية لعام 2016، خلف رونالدو وميسي.

وتلقى غريزمان بطاقة صفراء في الدقيقة 66 بسبب ادعائه السقوط للحصول على ضربة جزاء وقال للحكم على إثرها ”أنت جبان“، ما جعله يتلقى بطاقة صفراء ثانية ويغادر اللقاء مطرودا في الدقيقة 67.

وبعد نهاية اللقاء ذهب غريزمان لغرفة الحكام واعتذر للحكم خوان مارتينيز، لكنه أمر غير كاف للإفلات من العقوبة لكون الحكم كتب في تقريره سبب الطرد.

وحسب القوانين فالنجم الفرنسي معرض للعقوبة ما بين لقاءين و4 لقاءات بسبب شتم الحكم، وقد يشفع له الاعتذار ليتجنب مصير النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الموقوف 5 لقاءات ويكتفي بالغياب للقاءين بسبب شتم الحكم ولقاء بسبب الطرد.

بانيغا

وكان الضحية الثالث، هو الأرجنتيني إيفير بانيغا، متوسط ميدان إشبيلية، حيث احتج على حكم اللقاء رامون سانشيز بسبب ضربة خطأ ليحصل على إنذار ثم سب الحكم ليحصل على ثانية في نفس الوقت وليطرد من اللقاء أمام إسبانيول.

ويهدد الإيقاف لمدة تتراوح بين لقاءين و5 لقاءات الفرنسي أنطوان غريزمان والأرجنتيني إيفير بانيغا بسبب شتم الحكم.

كما حصل الكرواتي ألين خليلوفيتش، لاعب لاس بالماس، على بطاقة حمراء مباشرة أمام فالنسيا من الحكم خيسوس خيل بسبب تدخل عنيف.

ويبدو أن حكام إسبانيا يردون على الانتقادات التي تعرضوا لها الموسم الماضي من قبل عدة مدربين ولاعبين، أبرزهم جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة، وهو ما دفع لجنة التحكيم في الاتحاد الإسباني لتوجيه رسائل قوية للجميع لفرض احترام الحكام وقراراتهم.

كما أن الحكام وجهوا رسائل مبكرة للجميع بكونهم لن يتأخروا في الرد على كل الاستفزازات من شتائم ودفع وتحايل في الموسم الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة