ما بعد السوبر.. برشلونة يعترف بقوة ريال مدريد

ما بعد السوبر.. برشلونة يعترف بقوة ريال مدريد

اعترف ارنستو فالفيردي، المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني لكرة القدم أن ريال مدريد يمر بفترة تألق بعد فوزه بكل سهولة ببطولة كأس السوبر الإسباني على حساب فريقه.

وأكد فالفيردي أنه سيعمل على أن يتعافى فريقه في أقرب وقت والتعاقد مع لاعبين جدد لكي يستطيع تنفيذ مشروعه مع النادي الكتالوني.

وقال فالفيردي في المؤتمر الصحفي الذي أعقب خسارة برشلونة أمام ريال مدريد بهدفين نظيفين في إياب كأس السوبر الإسباني: ”علينا أن نتعافى في كل الجوانب وخاصة في الجانب النفسي، نحن فريق جيد، إذا انضم لاعبون جدد فمن الممكن أن يغيروا الظروف الراهنة، منافسنا يتمتع في اللحظة الراهنة بحالة أفضل في الجانب النفسي“.

وتحدث المدرب الإسباني عن رؤيته للقاء أمس، إذ قال :“لقد بدأوا بشكل أفضل ولم نكن جيدين في نهاية الشوط الأول، علينا أن نتعافى من أثار الهزيمة، هم تمتعوا بطاقة أكبر، علينا أن نتعافى سريعا لأن الليغا (الدوري الإسباني) ستنطلق قريبا، نهنئهم“.

وأعرب فالفيردي عن أسفه لرحيل اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا، وأضاف قائلا: ”لقد حدثت بعض الأشياء خلال فترة الاستعداد للموسم الجديد يمكنها أن تؤثر على التوازن الذي كان يتمتع به الفريق وعلينا أن نعمل على إصلاح هذا الأمر، نحن متواجدون من أجل هذا، هذه هي مهمة الفريق“.

وأوضح فالفيردي قائلا: ”لا نشعر بغضاضة من الاعتراف بمميزات المنافس، ربما يكون لعب أفضل منا وخاصة في هذه المباراة ولم يكن أفضل كثيرا في المباراة الأولى“.

وكان اللاعب الأوروغواياني لويس سواريز، نجم هجوم برشلونة، أنهى مباراة الأمس وهو يعاني من إصابة، إلا إن فالفيردي آثر عدم التحدث عن هذا الأمر حتى ظهور نتائج الفحوصات الطبية.

وأكمل مدرب النادي الكتالوني قائلا: ”يبدو أنه يعاني من كدمة في الركبة ولكن علينا أن ننتظر الفحوصات“.

وفي ختام المؤتمر، تحدث فالفيردي عن التفوق الحالي لريال مدريد، قائلا: ”لا يوجد فريق لا يهزم، هناك أمر مؤكد وهو أننا جميعا سنخسر يوما ما“.

من جانبه، اعترف جيرارد بيكيه، مدافع نادي برشلونة، بعد سقوط فريقه أمام ريال مدريد في بطولة كأس السوبر الإسباني، أن النادي الملكي هو الأفضل في الوقت الراهن.

وقال بيكيه عقب سقوط برشلونة بهدفين نظيفين على ملعب سانتياغو بيرنابيو، معقل ريال مدريد، أمس الأربعاء في إياب كأس السوبر الإسباني: ”خلال السنوات التسع أو العشر الأخيرة التي تواجدت فيها هنا هذه هي المرة الأولى التي أشعر فيها بأننا أقل شأنًا من ريال مدريد، لقد فازوا بدوري أبطال أوروبا هذا مؤكد، ولكننا كنا دائما نأتي هنا ونفوز وهذا لم يكن منذ وقت طويل“.

وقدم برشلونة أداء باهتا في مباراة أمس وعاد ليخسر مرة أخرى في مباراة إياب السوبر الإسباني بعد خسارته في لقاء الذهاب على ملعبه بنتيجة 3 / 1 ليحقق ريال مدريد فوزا تاريخيا في مجموع اللقاءين (5 / 1).

وأضاف بيكيه قائلا: ”لسنا في أفضل أوقاتنا داخل الفريق أو النادي، علينا أن نكون قريبين من بعضنا البعض قدر الإمكان وأن ننظر إلى المستقبل، علينا أن نتقبل الهزيمة، وأن نتقبل أفضلية ريال مدريد في الوقت الحالي“.

وتابع: ”علينا أن نحافظ على المستوى الذي قدمناه في كامب نو (معقل برشلونة) إذ إنهم لم يتمكنوا من التفوق علينا سوى من خلال هجمتين مرتدتين، وهم يتمتعون حاليا بلياقة بدنية أفضل، لقد تعقدت الأمور في مباراة اليوم(أمس الأربعاء) بعد هدفهم المبكر“.

واضطر بيكيه إلى مغادرة المباراة في بداية الشوط الثاني بداعي الإصابة، ولكنه أكد أنه ليس هناك ما يدعو للقلق، واختتم قائلا: ”إنه حمل زائد وحسب“.

ومن ناحيته، أكد الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لنادي ريال مدريد، أن فريقه حصل على المباراة التي أرادها أمام غريمه برشلونة في إياب كأس السوبر الإسباني أمس الأربعاء.

وقال المدرب الفرنسي بعد تتويج فريقه بلقب كأس السوبر الإسباني عقب تغلبه على برشلونة أمس بهدفين نظيفين: ”أهم شيء هو الإيمان، لقد آمنا بما نقوم به ولعبنا مباراة جيدة للغاية خارج ملعبنا وقدمنا مباراة رائعة الليلة (ليلة أمس) أيضا وخاصة في الشوط الأول الذي كان رائعا، لقد كانت المباراة التي كنا نأملها ونحن سعداء“.

وفاز ريال مدريد 2 / صفر على برشلونة في مباراة أمس وتوج بلقب كأس السوبر الإسباني بعد أن حقق نتيجة كبيرة في مجموع مباراتي الذهاب والعودة (5 / 1)، ليؤكد تفوقه الراهن على غريمه التاريخي.

وأضاف زيدان قائلا: ”إنه لقب جديد، علينا أن نهنئ اللاعبين قبل أي شي، لقد كانوا رائعين، اللاعبون يستحقون كل هذا، إنهم يتمتعون بالمهارة ولكن كان هناك الكثير من العمل، الناس قد تعتقد أنه أمر سهل ولكن لم يكن هناك شيء سهل، هناك الكثير من العمل ورغبة كبيرة في حصد الإنجازات، هذا الفريق يشعر بالنهم“.

ورغم النشوة الكبيرة التي تعيشها جماهير ريال مدريد، بعث زيدان برسالة تحذيرية، وقال: ”البدء بهذا الشكل أمر جيد للغاية، ولكن ندرك أن موسما طويلا يوشك أن يبدأ، الليغا (الدوري الإسباني) ستنطلق يوم الأحد وهي بطولة طويلة ولكن علينا أن نقبل التحدي“.

وعاد زيدان مرة أخرى للدفاع عن سياسة التناوب التي يتبعها مع لاعبيه، وهي الإستراتيجية التي تجلت أمس في وجود كل من اسكو وكاسميرو وغاريث بيل على مقاعد البدلاء.

واستطرد زيدان قائلا: ”لدي فريق رائع ولذلك عندما نجري تغييرات فإنها تكون غير ملحوظة، اللاعبون يتفهمون ما نرغب في القيام به، سنخوض أكثر من 65 مباراة (هذا الموسم) وسنحتاج إلى هذه الإستراتيجية“.

وتحدث زيدان عن اللاعب الواعد ماركو اسينسيو الذي راهن عليه في مباراة أمس، التي شهدت تسجيله لهدف رائع من تصويبة صاروخية من مسافة 28 مترا.

وأكمل اللاعب الفرنسي السابق قائلا: ”عندما أرى هدفا مثل هذا أشعر بالانبهار مثل جميع جماهير كرة القدم“.

وفي الختام حذر زيدان من الصعوبات التي ستواجه ريال مدريد في الموسم الجديد وقال: ”في الموسم السابق فزنا بالليغا في الجولة الأخيرة مع الفريق نفسه واللاعبين أنفسهم، سيحدث الشيء نفسه (في الموسم الجديد)، سنقاتل حتى النهاية“.

وحقق زيدان لقبه السابع مع ريال مدريد كمدرب خلال 18 شهرا من مسيرته التدريبية متفوقا على سجله مع الفريق الملكي حين كان لاعبا طيلة 6 مواسم ما بين 2001 و2006.

وحقق زيدان برفقة الفريق الملكي كلاعب 6 ألقاب وهي الدوري الإسباني مرة واحدة والسوبر الإسباني مرتين ولقب الدوري أبطال أوروبا ولقب السوبر الأوروبي وكأس الإنتركونتيننتال.

وكمدرب حقق لقب الدوري الإسباني ولقب السوبر الإسباني ولقبي الدوري أبطال أوروبا ولقبي السوبر الأوروبي ولقب كأس العالم للأندية.

وسجل زيدان رقما أوروبيا متميزا إذ أصبح أول فريق يصل للقاء رقم 68 على التوالي يسجل خلاله فريقه على الأقل هدفا ومنذ تعادله سلبيا أمام مانشستر سيتي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا سنة 2016.

ويحتاج ريال مدريد لـ6 لقاءات لمعادلة رقم أسطوري لفريق سانتوس البرازيلي ونجمه الأسطورة بيليه والذي سجله ما بين 1961 و1962 وخلال الفترة سجل الفريق في 74 لقاء على التوالي وحقق خلالها 51 فوزا و14 تعادلا و9 هزائم.

وسجل ريال مدريد خلال 68 لقاء حقق خلالها عدد الفوز نفسه الذي حققه سانتوس وهو 51 وتعادل 12 مرة وخسر 5 مرات.

ويبقى أمام ريال مدريد 6 لقاءات يحتاج للتسجيل خلالها وهي لقاءات ديبورتيفو لاكورنيا وفالنسيا وليفانتي ولقاء برسم دوري أبطال أوروبا وريال سوسيداد وريال بتيس.

ويبقى السؤال من يستطيع حماية مرماه من أهداف ريال مدريد في اللقاءات القادمة؟.

وشكل لقاء إياب السوبر الإسباني أمام برشلونة والفوز باللقب فرصة أمام بعض لاعبي ريال مدريد للاحتفال بشكل خاص ببلوغهم عددا من اللقاءات برفقة الفريق الملكي.

واحتفل الألماني توني كروس بلعبه اللقاء 150 برفقة ريال مدريد سجل خلالها 7 أهداف و45 تمريرة حاسمة وفاز بـ9 ألقاب وكان التحق بالفريق الملكي صيف 2014 قادما من بايرن ميونخ.

كما احتفل المدافع الإسباني داني كارفخال بدوره باللقاء رقم 150 برفقة الفريق الملكي وكان عاد للفريق صيف 2013 قادما من باير ليفركوزن الألماني سجل خلالها 6 أهداف و26 تمريرة حاسمة وفاز بـ11 لقبا.

وبدوره احتفل الويلزي غاريث بيل أكبر صفقة في تاريخ ريال مدريد رغم غيابه عن اللقاء وجلوسه في دكة البدلاء بلقائه الـ 150 منذ قدومه من توتنهام صيف 2013 سجل خلال الفترة 67 هدفا وقدم 47 تمريرة حاسمة وفاز بـ11 لقبا.

وكانت الفرصة مناسبة للحارس الكوستاريكي كيلور نفاس للاحتفال بلقائه رقم 100 برفقة ريال مدريد منذ قدومه صيف 2014 قادما من ليفانتي وفاز خلال هذه الفترة بـ9 ألقاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com