ليونيل ميسي يعود لتدريبات برشلونة بطموح العودة لمنصات التتويج

ليونيل ميسي يعود لتدريبات برشلونة بطموح العودة لمنصات التتويج
FC Barcelona players Lionel Messi (C) and Neymar (R) hold their uniforms with Chairman and CEO of e-commerce operator Rakuten Inc Hiroshi Mikitani as they pose for a photo during a news conference to announce the sponsorship deal between the team and Rakuten Inc. in Tokyo, Japan July 13, 2017. REUTERS/Kim Kyung-Hoon

المصدر: د ب أ

بعد عطلة استمرت لنحو شهرين وكانت حافلة بالأحداث على المستوى الشخصي للاعب، عاد نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي لينخرط في استعدادات فريقه برشلونة الإسباني للموسم الجديد ويستعد للاستمتاع بعام جديد مع الفريق الكتالوني.

وفاجأ ميسي الجميع بتبكير انضمامه لتدريبات الفريق حيث خضع اللاعب أمس الجمعة للفحوص الطبية التي تجرى على لاعبي الفريق في بداية الاستعدادات لكل موسم ثم شارك في مران الفريق مساء علمًا بأنه كان من المتوقع أن يبدأ استعداداته مع الفريق اليوم السبت.

وعلى مدار العطلة التي امتدت لنحو شهرين، مر ميسي بالعديد من الأحداث في حياته وكان أبرزها زواجه ثم سفره مع زوجته أنتونيلا روكوزو وطفليهما لقضاء إجازة ”شهر العسل“.

ولكن ميسي يبدو مستعدًا الآن ”للاستمتاع بالموسم الجديد مع برشلونة“.

وعاد ميسي إلى تدريبات الفريق برفقة زملائه البرازيلي نيمار دا سيلفا والتركي أردا توران والإسباني جيرارد بيكيه بعد عودتهم جميعًا من اليابان عقب مشاركتهم أمس الخميس كسفراء للنادي في تقديم عقد الرعاية الجديد المبرم مع شركة ”راكوتين“ لخدمات الإنترنت.

وكان متوقعًا ألا ينضم اللاعبون الأربعة لتدريبات الفريق قبل اليوم السبت ولكنهم حرصوا على الانضمام للاستعدادات مبكرًا بنحو 24 ساعة.

وبعد وصولهم أمس إلى مطار ”إل برات“، استقل اللاعبون الأربعة سياراتهم وانطلقوا مباشرة إلى النادي الكتالوني ليخضعوا للفحص الطبي.

وبعدها شارك اللاعبون باقي زملائهم في تدريبات الفريق مساء أمس ليكون التدريب الأول لهم تحت قيادة المدير الفني الجديد إيرنستو فالفيردي.

وكان ميسي أشار، خلال مشاركته في تقديم الراعي الجديد للنادي باليابان، إلى أنه يتوق للمشاركة في استعدادات برشلونة للموسم الجديد.

وقال النجم الأرجنتيني الطموح: ”أتطلع لبداية تدريباتي مع الفريق مجددًا… كالمعتاد، سنحاول الفوز بكل الألقاب في الموسم الجديد“.

ويأمل ميسي في قيادة برشلونة لاستعادة أمجاد السنوات الماضية التي هيمن فيها الفريق على الساحتين الإسبانية والأوروبية علمًا بأن الفريق أحرز لقب كأس ملك إسبانيا فقط في الموسم الماضي.

وإذ نجح ميسي في استعادة الألقاب لبرشلونة، سيكون هذا امتدادًا رائعًا للحظات السعادة التي عاشها ”البرغوث“ هذا الصيف عندما تزوج رسميًا من صديقة الطفولة أنتونيلا روكوزو بحفل تاريخي في مدينة روساريو الأرجنتينية مسقط رأسيهما.

وشهدت الأيام الماضية توقيع ميسي لعقده الجديد مع برشلونة والذي يقضي باستمرار اللاعب في صفوف الفريق حتى 2021 على الأقل كما يجعل العقد الجديد ميسي هو اللاعب الأعلى راتبًا في العالم.

كما يطمح ميسي إلى العودة لمنصات التتويج مع برشلونة ليكون هذا تمهيدًا نموذجيًا لمشاركته المحتملة مع المنتخب الأرجنتيني في بطولة كأس العالم 2018 في روسيا في حال بلغ الفريق النهائيات.

ومع الصدمة الهائلة التي نالها المنتخب الأرجنتيني (راقصو التانغو) في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، ما من شك في أن ميسي سيبذل كل ما بوسعه لقيادة التانغو الأرجنتيني للفوز بلقب المونديال الروسي الذي قد يصبح آخر فرصة له للمشاركة في بطولات كأس العالم.

وما زال ميسي في الـ30 من عمره، لكنه حقق العديد من الأرقام القياسية في مسيرته الكروية ومنها الفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 5 مرات إضافة لحصده 30 لقبًا مع برشلونة منها 4 ألقاب في دوري الأبطال الأوروبي و8 ألقاب في الدوري الإسباني بخلاف رغبته في تحقيق المزيد من الألقاب.

وعن فالفيردي، قال ميسي: ”ما زلنا لا نعلم طريقة فالفيردي في العمل. ولكننا نعلم أنه مدرب رائع لما قدمه مع الفرق التي تولى تدريبها“.

كما يتطلع ميسي إلى الصعود لمنصة التتويج مع التانغو الأرجنتيني بقيادة المدرب الجديد خورخي سامباولي بعدما أخفق الفريق في السنوات الثلاثة الماضية في الفوز بأي لقب كبير رغم بلوغه 3 مباريات نهائية في هذه البطولات وكان أولها في كأس العالم 2014 بالبرازيل ثم في بطولتي كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) 2015 و2016.

واقتصرت إنجازات ميسي مع التانغو على الميدالية الذهبية لدورة الألعاب الأولمبية ولقب كأس العالم للشباب (تحت 20 عامًا).

كما يرغب ميسي في الرد على الانتقادات التي توجه إليه من حين لآخر والجدل الذي يثار بشأن موقعه بين عظماء كرة القدم عبر التاريخ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com