هل يفكر فلورنتينو بيريز بإحداث ثورة جديدة في ريال مدريد؟

هل يفكر فلورنتينو بيريز بإحداث ثورة جديدة في ريال مدريد؟

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

ما زال فريق ريال مدريد يتصدر الشائعات في سوق الانتقالات الصيفية دون أن يقدم رسميًا على أية خطوة لبيع أحد نجومه أو شراء نجم جديد، باستثناء تأكد عودة المعارين خيسوس فابيخو من فرانكفورت وماركوس لورينتي من ديبورتيفو ألافيس ورحيل ماريانو دياز نحو أولمبيك ليون وإنزو زيدان نحو ديبورتيفو ألافيس.

وتبقى الصفقات الأولى للفريق عادية ولا ترقى لسمعة الرئيس فلورنتينو بيريز، والذي يعتبر أحد الرئاسات الذين شهد تاريخهم صفقات بأرقام قياسية باستثناء المواسم الأخيرة.

وبدأت الصحافة المقربة من ريال مدريد والعالمية تتحدثت عن رغبته في إحداث تغيير كبير في الفريق، رغم خوفه من ضرب استقراره خصوصًا بعد التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا خلال موسمين وتحقيق إنجاز تاريخي.

ونفى رئيس ريال مدريد في حوار مؤخرًا بعد إعادة انتخابه رئيسًا لولاية جديدة أن يكون تفاوض مع أي فريق لبيع أي لاعب، وأكد فقط خبر قرب التحاق الفرنسي تيو هيرنانديز من أتلتيكو مدريد.

ورغم كل الشائعات لم يتأكد خبر رحيل الإسباني ألفارو موراتا نحو مانشستر يونايتد، ولا خبر رحيل الكولومبي جيمس رودريغيز وهما اللاعبان اللذان يرغبان في الرحيل بحثًا عن وقت أكبر للعب.

وحسب تقارير إعلامية فرنسية، فرئيس ريال مدريد يريد ضخ دماء جديدة في الفريق لبعث الحماس في اللاعبين الموسم المقبل، وهو ما جعله يفكر في التخلي عن لاعبين آخرين، بالإضافة لموراتا ورودريغيز وأصبح الفرنسي كريم نزيما والبرازيلي دانيلو وأحد الحارسين الكوستاريكي كيلور نافاس والإسباني كيكو كاسيا مرشحين للرحيل في الصيف الحالي.

وتبقى صفقة الفرنسي كليان مبابي والحارس الإيطالي جانلويجي دونادوما الوحيدان اللذان يشغلان رئيس ريال مدريد لكون اللاعبين يعتبران من نجوم المستقبل وسنهما صغير، كما يفكر في خطف نجم أمم أوروبا لتحت 21 عامًا داني سيبايوس من ريال بيتيس وحرمان الغريم برشلونة من ضم اللاعب.

وأصبح بيريز يفضل سياسة الشباب وضم نجوم صغار، حيث منذ صيف 2012 لم يتعاقد سوى مع لاعبين تحت 23 عامًا، باستثناء الحراس كيكو كاسيا وكيلور نافاس وهو ما يجعل من اللاعبين الثلاثة أولوية للرئيس الملكي.

الفريق الملكي في حاجة لدماء جديدة لكنه أيضًا في حاجة لضمان استقرار المجموعة الحالية، وهو ما يدفع فلورنتينو بيريز للحفاظ على البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد غضبه من الاتهامات بالتهرب الضريبي وتجديد عقد الإسباني إيسكو الذي ينتهي بعد عام.

ويبقى الأهم بالنسبة لبيريز إقناع المدرب الفرنسي زين الدين زيدان بأفكاره، فالأسطورة السابق يفضل الدفاع عن لاعبيه والحفاظ عليهم لضمان ولاء غرف الملابس لفكره والانسجام معه في خطته للبقاء في القمة والفوز بمزيد من الألقاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة