هل أنقذت عقوبة المنع من التعاقدات موسم أتلتيكو مدريد؟

هل أنقذت عقوبة المنع من التعاقدات موسم أتلتيكو مدريد؟
Football Soccer -Atletico Madrid v Rostov - UEFA Champions League - Vicente Calderon stadium, Madrid, Spain, 1/11/16. Atletico Madrid's Antoine Griezmann celebrates his goal. REUTERS/Susana Vera

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

احتج أتلتيكو مدريد بقوة على تأييد محكمة التحكيم الرياضية لقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم ”الفيفا“ بمنعه من التعاقدات لفترتين، وهو ما كان يعني عدم دخوله لسوق الانتقالات الصيف الحالي بعدما بدأ العقوبة خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

وضاعت على الفريق الثاني للعاصمة مدريد بضع صفقات، لكن كلها كانت في خط الهجوم حيث كان من المحتمل التعاقد مع الفرنسي ألكسندر لاغازيتي من ليون الفرنسي والإسباني راميريز من مالاغا والإسباني دييغو كوستا من أتلتيكو مدريد.

ورغم أهمية اللاعبين الثلاثة فالمدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني يملك لاعبين في الهجوم كالإسباني فيرناندو توريس والفرنسي كيفن غاميرو.

لكن العقوبة بالمقابل دفعت لاعبي الفريق للتضامن وإعلان البقاء رغم العروض المغرية التي تلقوها في الأسابيع الأخيرة وكانت كفيلة بتجريد أتلتيكو مدريد من أبرز نجومه.

وضيعت العقوبة على مانشستر يونايتد فرصة التعاقد مع الفرنسي غريزمان، نجم الفريق الأول وأحد أبرز اللاعبين في العالم، ليضمن الفريق بقاء نجمه على الأقل الموسم المقبل.

كما سيبقى الحارس السلوفيني يان أوبلاك في الفريق رغم كونه كان محط اهتمام فرق كبرى كباريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد.

ويعتبر الحارس السلوفيني من أهم عوامل نجاح أتلتيكو مدريد في المواسم الأخيرة لكونه قدم مستوى مميزا جعله من أفضل الحراس في أوروبا وكان ثمنه سيتجاوز 75 مليون يورو في السوق ليصبح أغلى حارس في التاريخ.

وجاء تألق الشاب ساؤول نغويز في أمم أوروبا تحت 21 عاما لتضعه تحت أنظار فرق كبرى، لكنه لن يرحل بسبب العقوبة المفروضة على فريقه وسيبقى في الفريق وفاء لجماهيره.

واستغلت الإدارة الموقف لتحسين عقد غريزمان وربما ستجد فرصة لتمديد وتحسين عقد ساؤول نغويز لتحصينه من إغراءات الفرق الكبرى أو لبيعه في المستقبل بمبلغ كبير.

ولم يخسر أتلتيكو مدريد الكثير من قرار المنع من التعاقدات بل تمكن من الحفاظ على أبرز نجومه وربما عدة لاعبين كانوا في طريقهم للرحيل في الصيف المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة