هل يتخلص برشلونة وريال مدريد من نجميهما؟

هل يتخلص برشلونة وريال مدريد من نجميهما؟

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

يعيش فريقا ريال مدريد وبرشلونة صيفًا ساخنًا لإقناع النجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي بالاستمرار مع الفريق ولو بطريقة مختلفة.

وتتوالى كل موسم الأخبار والشائعات حول رحيل النجمين نحو وجهة أخرى، كما تخوض إدارتي ريال مدريد وبرشلونة مفاوضات طويلة لإقناعهما بتمديد العقد أو تعديله وسط مطالبات دائمة من اللاعبين بالحصول على أجر سنوي أكبر.

ويعرف اللاعبان أن بإمكانهما الحصول على أجور خيالية لو قررا الرحيل عن إسبانيا نحو إنجلترا أو فرنسا، حيث ترغب عدة فرق في التعاقد معهما ومستعدة لمنحهما أجرًا سنويًا يفوق 30 مليون يورو وهو ما يجعلهما كل موسم يمارسان مزيدًا من الضغوط للحصول على أموال أكثر.

وشهد برشلونة طيلة الموسم الحالي مسلسلًا طويلًا من المفاوضات مع نجمه الأول ليونيل ميسي لتمديد عقده وإقناعه بالبقاء وسط مطالبته بأجر يفوق 30 مليون يورو سنويًا، ولا زال الفريق الكاتالوني لم يحسم بشكل نهائي قضية تمديد عقد اللاعب، رغم الأخبار التي تحدثت عن وجود اتفاق يقضي بزيادة أجره لـ26 مليون يورو وتمديد عقده حتى 2022.

ويملك رونالدو عقدًا مع ريال مدريد حتى صيف 2021 مع إمكانية تمديده لموسم إضافي براتب سنوي يصل لـ23 مليون يورو، لكن تألقه في نهاية الموسم الماضي وقضية التهرب الضريبي ومفاوضات غريمه مع برشلونة دفعته لإعلان الرحيل في خطوة اعتبرتها الصحافة الإسبانية مجرد ضغط لتعديل راتبه ودفع الفريق للمساهمة في حل مشكلته مع السلطات القضائية.

ويبلغ رونالدو 32 عامًا، بينما يلغ ميسي 30، وهو ما يفرض على إدارتي ريال مدريد وبرشلونة التفكير في المستقبل عبر جلب نجوم شابة قادرة على ضمان استمرارية الفريقين في قمة كرة القدم الأوروبية والعالمية.

ومع إعلان رونالدو الرحيل عن ريال مدريد تعالت أصوات من داخل القلعة البيضاء وخصوص من صحيفة ”ماركا“، المقربة من النادي الملكي، تطالب ببيعه واستثمار الأموال في التعاقد مع نجوم شابة كالفرنسي كليان مبابي أو الأرجنتيني باولو ديبالا.

كما قد تؤدي المطالب المتزايدة للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ووالده بالحصول على المزيد من الأموال إدارة برشلونة في التفكير في بيعه ووضع خطة بديلة للمستقبل قد تؤدي لشراء البرازيلي فيليب كوتينيو من ليفربول ليكون بديلًا للنجم الأرجنتيني في الفريق.

تقدم اللاعبين في السن ومطالبهما المالية المستمرة قد تجعل إدارتي ريال مدريد وبرشلونة تفكران في بيعهما بعد الموسم الحالي وجلب نجوم جديدة تضمن بقاء الصراع بين الفريقين في المستقبل في المستوى العالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com