نادال ورولان غاروس قصة عشق بدأت منذ 12 عامًا

نادال ورولان غاروس قصة عشق بدأت منذ 12 عامًا
Tennis - French Open - Roland Garros, Paris, France - June 11, 2017 Spain's Rafael Nadal celebrates with the trophy after winning the final against Switzerland's Stan Wawrinka Reuters / Benoit Tessier TPX IMAGES OF THE DAY

حقق الإسباني رافايل نادال أمس الأحد إنجازًا فريدًا في تاريخ رياضة التنس، بعدما فاز بلقبه العاشر في بطولة فرنسا المفتوحة ”رولان غاروس“، ليؤكد سطوته في هذه البطولة، التي بدأ مسيرته معها منذ أن كان شابًا يافعًا.

وقال نادال في بضع مناسبات خلال الأيام الأخيرة: ”إنها بطولة فريدة، إنه المكان الأهم في مسيرتي، المشاعر التي عشتها هنا ولمرات عديدة من الصعب شرحها“.

وفاز اللاعب الإسباني أمس في المباراة النهائية للبطولة الفرنسية على نظيره السويسري ستانيلاس فافرينكا 6/2 و6/3 و6/1، ليصبح اللاعب الأول الذي يفوز بإحدى البطولات الأربع الكبرى ”غراند سلام“ 10 مرات.

وبشعر مسدول يصل إلى كتفيه وقميص دون أكمام، تبرز منه عضلات ذراعيه القويتين، وبعد أن تم لتوه عامه الـ 19، فاز نادال بأول لقب له في رولان غاروس قبل أكثر من 10 سنوات.

واليوم وبعد 12 عامًا، عاد نادال ليفوز بهذه البطولة للمرة العاشرة في تاريخه ولكنه ظهر بقوام أنحف وبشعر أقصر وندبات في كل جسده بعد مسيرة مليئة بالإصابات، ولكنها ناجحة أيضًا.

وقال نادال عقب تتويجه أمس بلقب رولان غاروس: ”عندما فزت باللقب في 2005 و2006 تخيلت أنني في 2017 سأكون أمارس الصيد في مايوركا بعيدًا عن التنس، لم أكن أتخيل أنني سأحظى بمسيرة طويلة كهذه أو أنني سأحقق كل هذه الانتصارات“.

وفيما يأتي نسلط الضوء على الألقاب العشرة التي فاز بها نادال في رولان غاروس:

2005: فاز في الدور قبل النهائي على المصنف الأول عالميًا السويسري روجيه فيدرر وفي النهائي تغلب على الأرجنتيني ماريانو بويرتا، المصنف الـ 37 عالميًا، بنتيجة 6/7 (6/8) و6/3 و6/1 و7/5.

وقال نادال عقب تحقيقه هذا اللقب بسنوات: ”لقد كان أمرًا مؤثرًا للغاية، لا أعتقد أنني قدّمت أفضل مستوياتي، ولكنه كان مثيرًا، شعرت بأنني قادر على الركض لـ 3 سنوات متتالية، وهذا فقط بسبب الأدرينالين الذي كان يملأ جسدي“.

2006: في ذلك العام حقق أول فوز له على فيدرر في مباراة نهائية، ولكنها لم تكن الأخيرة.

وفاز نادال في تلك المباراة على اللاعب السويسري 1/6 و6/1 و6/4 و7/6 (7/4).

وكان نادال تعافى لتوه من إصابة في القدم، ولذلك كان لذلك الفوز طعمًا خاصًا، وعن هذا تحدث اللاعب الإسباني قائلًا: ”لم أكن أعرف إذا كنت سأستطيع العودة للعب التنس، العودة للفوز هناك كانت شيئًا مذهلًا“.

2007: مرة أخرى يتغلب على فيدرر في النهائي، مرة أخرى ينتصر نادال.

وكان النجم السويسري هو الوحيد في نسخة البطولة في ذلك العام الذي تغلب على نادال في إحدى المجموعات، ولكن هذا لم يحرم اللاعب الإسباني من تحقيق لقبه الثالث على التوالي في رولان غاروس.

وفاز نادال في تلك المباراة بنتيجة 6/3 و4/6 و6/3 و6/4.

وقال فيدرر عقب المباراة: ”لم أدخل إلى الملعب مهزومًا، أعرف أنني أستطيع الفوز عليه وأنه ليس لاعبًا لا يهزم، أنا الوحيد الذي فاز عليه في إحدى المجموعات ولكن للأسف هذا لم يكن كافيًا“.

2008: لقد كان نادال في أفضل حالاته في تلك البطولة، حيث فاز بجميع مبارياته دون أن يخسر مجموعة واحدة، وفي المباراة النهائية اكتسح فيدرر بنتيجة 6/1و6/3 و6/0.

وعن تلك البطولة تحدث نادال قائلًا: ”إنه أفضل تنس لعبته على الأراضي الرملية“.

2010: استعاد نادال لقب البطولة التي خسرها في 2009، وفاز في النهائي بترتيبات القدر 6/4 و6/2 و6/4 على اللاعب الذي أطاح به من نسخة العام السابق، السويدي روبن سودرلينغ.

وقال نادال عقب تلك المباراة وأثناء توزيع الجوائز بصوت متهدج: ”على الأرجح إنه اليوم الأكثر إثارة في مسيرتي، لقد لعبت البطولة بقلق وانفعال كبيرين، ربما كان هذا سببًا في أنني مررت بلحظات صعبة“.

وتُوِّج نادال بلقب تلك البطولة دون أن يخسر أي مجموعة في جميع مبارياته.

2011: عاد نادال في الدور الأول من البطولة في نتيجة مباراته أمام الأمريكي جون آسنر، بعد أن كان متأخرًا بمجموعتين لمجموعة واحدة، ولكنه بعد ذلك شق طريقه نحو النهائي دون معوقات، ليواجه فيدرر مرة أخرى.

وفاز نادال على منافسه السويسري 7/5 و7/6 (7/3) و5/7 و6/1 ليتوَّج باللقب السادس له في البطولة الفرنسية ليعادل رقم اللاعب السويدي بيورن بورغ.

وقال نادال في ذلك اليوم: ”لا أخطط لكي أكون لاعب التنس الأفضل في التاريخ، ولكن لا يمكننا إنكار أن الفوز بـ 10 ألقاب غراند سلام يجعلك من بين مجموعة اللاعبين المميزين“.

2012: حقق نادال لقبه السابع بالتغلب 6/4 و6/3 و2/6 و7/5 على الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالميًا آنذاك، والذي فاز على نادال في آخر 3 مباريات نهائية لبطولات ”غراند سلام“ التي جمعت بينهما قبل تلك البطولة.

ولكن نادال كان متألقًا ولم يخسر سوى مجموعة واحدة طوال البطولة، وكان ذلك في المباراة النهائية.

وقال نادال: ”لقد كنت في قمة تركيزي بعد أن خسرت 3 نهائيات متتالية في غراند سلام أمام ديوكوفيتش“.

2013: كان نهائي ذلك العام أكثر سهولة لنادال عن مباراته في نصف نهائي البطولة، حيث تغلب في المباراة النهائية على مواطنه دافيد فيرير 6/3 و6/2 و6/3، بعد يومين من إطاحته بديوكوفيتش في قبل النهائي بنتيجة 6/4 و3/6 و6/1 و6/7 (3/7) و9/7.

وقال نادال عقب تلك المباراة، التي خاضها بعد فترة توقف امتدت 7 أشهر بسبب إصابة في الركبة: ”إنها أهم انتصاراتي“.

2014: فاز اللاعب الإسباني في المباراة النهائية على ديوكوفيتش 3/6 و7/5 و6/2 و6/4 في ظل أجواء شديدة الحرارة.

2017: بعد 3 سنوات من الابتعاد عن ألقاب ”غراند سلام“، أجهز نادال على جميع المنافسين الذين وقفوا أمامه حتى وصوله إلى المباراة النهائية، التي فاز فيها على السويسري ستانيلاس فافرينكا 6/2 و6/3 و6/1.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com