رياضة

لماذا يعد ريال مدريد هو الفائز الثاني من نهائي كأس ملك إسبانيا؟
تاريخ النشر: 28 مايو 2017 6:53 GMT
تاريخ التحديث: 28 مايو 2017 6:53 GMT

لماذا يعد ريال مدريد هو الفائز الثاني من نهائي كأس ملك إسبانيا؟

برشلونة يتوج بكأس ملك إسبانيا وغريمه التقليدي يفوز بلاعبين من الخاسر ألافيس.

+A -A
المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

توج برشلونة بكأس ملك إسبانيا بعد فوزه على ديبورتيفو ألافيس 3-1 في النهائي الذي أقيم في ملعب فيسنتي كالديرون بمدريد، أمس السبت، وهو اللقب رقم 29 للفريق الكاتالوني في المسابقة ليعزز صدارته للائحة الفائزين.

وكان الفائز الثاني في اللقاء هو ريال مدريد، غريم برشلونة التقليدي، لكونه كسب من خلال اللقاء لاعبين أكدا في مواجهة برشلونة إمكانيات هائلة تجعل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان سعيدا بتواجدهما في الفريق الموسم المقبل.

ويعود متوسط الميدان الدفاعي ماركوس لورينتي لفريقه الأم ريال مدريد بعد نهاية إعارته لديبورتيفو ألافيس، واعتبر خلال الموسم الحالي في إسبانيا من أفضل لاعبي الوسط الدفاعي كما قدم في النهائي مستوى مميزا يؤكد قدرته على منافسة البرازيلي كاسيميرو في ريال مدريد.

وكان الفرنسي تيو هيرنانديز، المدافع الأيسر لفريق ديبورتيفو ألافيس والمعار من أتلتيكو مدريد، أحد نجوم اللقاء النهائي وسجل هدفا عالميا من ركلة حرة مباشرة.

وسيكون اللاعب في ريال مدريد الموسم المقبل، لكون كل المؤشرات تؤكد اجتيازه الفحص الطبي وانتقاله للفريق الملكي وسيكون أحد نجوم المستقبل لكونه لا يتجاوز 19 عاما.

مستوى تيو هيرنانديز في النهائي قد يشكل أيضا ضربة قوية لإدارة برشلونة لكونها حاولت ضم اللاعب وتراجعت عن الصفقة لتتركه صيدا سهلا لغريمها التقليدي.

وودع رئيس أتلتيكو مدريد نجمه الشاب، حيث عانقه بقوة حين مر اللاعب في المنصة الشرفية برفقة لاعبي ديبورتيفو ألافيس.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك