ما تبعات الحكم بتأييد ”حبس ميسي“ على اللاعب وبرشلونة؟ – إرم نيوز‬‎

ما تبعات الحكم بتأييد ”حبس ميسي“ على اللاعب وبرشلونة؟

ما تبعات الحكم بتأييد ”حبس ميسي“ على اللاعب وبرشلونة؟

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

رغم أن عقوبة حبس ليونيل ميسي لمدة 21 شهرا، مع إيقاف التنفيذ، إلا أن هذا القرار سيؤثر كثيرا على مستقبل النجم الأرجنتيني مع برشلونة خاصة وأن مفاوضات تجديد عقده ما تزال مستمرة.

وأظهرت وثائق قضائية أن المحكمة العليا في إسبانيا رفضت طعن ميسي نجم برشلونة ضد قرار محكمة في كتالونيا بسجنه 21 شهرا بسبب التهرب الضريبي.

وأدانت المحكمة قائد الأرجنتين البالغ عمره 29 عاما بارتكاب ثلاث تهم تتعلق بالتهرب الضريبي في يوليو/ تموز الماضي وذلك خلال الفترة بين 2007 و2009.

وتعرض ميسي ووالده خورخي هوراسيو، الذي تلقى العقوبة ذاتها، لغرامة تبلغ مليوني يورو (2.24 مليون دولار) في قرار سابق للمحكمة.

ولم يتسن الحصول على تعليق من فريق الدفاع عن ميسي.

لكن رغم ذلك ليس من المتوقع سجن ميسي أو والده حيث أنه في القانون الإسباني يمكن إيقاف تنفيذ عقوبة السجن أقل من عامين.

واعتبرت المحكمة أنه ثبت أنهما (ميسي ووالده) قاما بإنشاء شركات وهمية في المملكة المتحدة وسويسرا والأوروغواي دون إبلاغ السلطات الضريبية.

وكان ميسي وقع في الفترة بين 2007 و2009 عقودا مع شركات أديداس وبيبسي ودانون، ولكن ليس على الصعيد الشخصي، مستعملا بدلا عن ذلك شركات وهمية.

مفاوضات التجديد

بين الحين والآخر تطفو قضية التهرب الضريبي بالنسبة لميسي وعدد من لاعبي برشلونة مثل نيمار وخافيير ماسكيرانو على السطح ما يؤثر على استقرار النادي الكتالوني.

وقضية تأييد حبس ميسي بهذه التهمة في هذا التوقيت قد يؤثر على سير مفاوضاته مع النادي بشأن تجديد عقده لمدة خمس سنوات قادمة تنتهي عندما يصبح ميسي في الخامسة والثلاثين من عمره.

ويرى مراقبون أن الملاحقات القضائية المستمرة قد تدفع ميسي للتفكير مجددا في الرحيل عن برشلونة خاصة مع اقترابه من الثلاثين من عمره حيث سيبلغ الثلاثين الشهر المقبل.

وهناك اهتمام بالفعل من مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان بالتعاقد مع الهداف التاريخي للنادي الكتالوني وحينها سيرتاح من هذه الملاحقات ويجني أرباحا أكبر.

وبحسب مجلة ”فوربيس“ فإن ميسي المتوج بالكرة الذهبية لأفضل لاعب خمس مرات بين الرياضيين الأعلى دخلا في العالم.

وعلى الجانب الآخر قد يدفع ذلك النادي لزيادة المقابل المادي للصفقة حتى يمكن للاعب التغلب على الفوارق الضريبية التي يدفعها للسلطات المحلية.

سمعة برشلونة

مع استمرار الدعاوى القضائية ضد ميسي ونيمار والتهرب الضريبي لماسكيرانو أيضا باتت سمعة النادي الكتالوني في أوروبا وإسبانيا خاصة سيئة للغاية.

وقالت تقارير صحفية عديدة أن هذا الأمر قد يعرقل أي صفقات جديدة للنادي بعد ارتباط سمعته بتهرب لاعبيه من الضرائب في الوقت الذي لم يشهد منافسه التقليدي ريال مدريد أي وقائع مماثلة.

ولم يعلق برشلونة، الذي أصدر بيانا لمساندة ميسي عقب إدانته العام الماضي وأطلق حملة لدعمه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، على قرار المحكمة العليا.

لكن من المتوقع أن يساند برشلونة لاعبه وهدافه التاريخي خلال قضيته التي أسدل الستار عليها بعد سنوات طويلة من الجلسات والمداولات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com