فلورنتينو بيريز: زيدان أفضل مدرب في العالم – إرم نيوز‬‎

فلورنتينو بيريز: زيدان أفضل مدرب في العالم

فلورنتينو بيريز: زيدان أفضل مدرب في العالم
Football Soccer - Malaga v Real Madrid - Spanish Liga Santander - La Rosaleda, Malaga, Spain - 21/5/17 Real Madrid coach Zinedine Zidane Reuters / Juan Medina

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

تواصلت احتفالات ريال مدريد بلقبه الأول لليغا منذ 2012 والـ 33 في تاريخه حيث زار الفريق والجهاز الفني وأعضاء مجلس الإدارة مقريّ بلدية مدريد ومحافظة مدريد بينما أكد فلورنتينو بيريز رئيس النادي أن زين الدين زيدان كان أفضل لاعب وبات أفضل مدرب في العالم.

فبعد يوم من تتويجه بلقب الليغا استأنف النادي الملكي احتفالاته باللقب في مقريّ بلدية مدريد ومحافظة مدريد، حيث توجه ريال مدريد لتقديم الكأس للمشجعين.

وانطلقت الحافلة التي نقلت الفريق والجهاز الفني والرئيس بيريز وأعضاء مجلس الإدارة من ملعب سانتياغو برنابيو إلى قصر (ثيبيليس)، مقر بلدية مدريد، المحطة الأولى لاحتفالات الفريق في العاصمة.

واستقبلت العمدة مانويلا كارمينا الفريق وهنأته بالفوز باللقب قائلةً في تصريحات نقلها موقع النادي على الإنترنت: “ كنا نتوقع فوزكم لأنكم فريق مذهل. نحبكم ونقدّركم، وتفخر مدينة مدريد بكم، بهذا الفريق“.

ورد بيريز التحية قائلًا: ”شكرًا لمودتكم وللترحيب بنا هنا لنتمكن من مشاركة فرحتنا وفوزنا مع كل أبناء مدريد وكل جماهيرنا. هذا اللقب الـ 33 بالنسبة لنا، ونحن أكثر من تُوّج باللقب في تاريخ البلاد، لذلك نفخر بفوزنا بها معًا. أثبت هذا الفريق أنه يراهن على الاتحاد والوحدة، وأثبت مشجعونا أنهم إلى جانبنا دومًا دون كللٍ أو ملل، من اللحظة الأولى وحتى الأخيرة. ذلك هو جزء من الصيغة التي ساعدتنا على تحقيق أكبر التحديات في هذا العام“.

وأضاف: ”سيبذل هؤلاء اللاعبون وهذا الجهاز الفني أقصى إمكاناتهم للفوز بكأس أبطال أوروبا الـ 12 في تاريخنا. شكرًا زيزو. شكرًا لكل ما قدّمته لنا وما تواصل تقديمه. أنت أفضل مدرّب في العالم. لقد صنعت أنت، ومساعدوك والفريق، التاريخ مجددًا بفضل لعب متألق. لقد كنت أفضل لاعب والآن أفضل مدرب“.

وحصد زيدان ثمار اتباع سياسة التناوب إذ تمكن اللاعبون الأساسيون، بعد الحصول على راحة في الدوري المحلي، من التفوق على نابولي وبايرن ميونخ وأتلتيكو مدريد ليبلغ ريال مدريد نهائي دوري الأبطال أمام يوفنتوس في الثالث من يونيو حيث سيحلم بالجمع بين اللقب الأوروبي والدوري لأول مرة منذ 1958.

وتحدث القائد سيرجيو راموس قائلًا: ”البطولة كانت صعبة وكلّفتنا الكثير، لكننا أظهرنا جدارة كبيرة. شكراً لاستضافتنا هنا من جديد. إن هذا الكأس هو أيضًا كأس جميع كل أبناء مدريد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com