فشل انعقاد المحكمة الرياضية لنظر قضية نيمار.. تعرف على التفاصيل

فشل انعقاد المحكمة الرياضية لنظر قضية نيمار.. تعرف على التفاصيل
Football Soccer - FC Barcelona v Juventus - UEFA Champions League Quarter Final Second Leg - The Nou Camp, Barcelona, Spain - 19/4/17 Barcelona's Neymar looks dejected after the match Reuters / Albert Gea Livepic

المصدر: إرم نيوز

أشارت صحيفة ”آس“ الإسبانية إلى عدم انعقاد الاجتماع الذي كان مقررا للمحكمة العليا من أجل النظر في استئناف إيقاف نيمار، لاعب برشلونة الإسباني.

وأكدت الصحيفة في نفس السياق، أن المحكمة سترسل خطابا لبرشلونة لتوضح له بأن نيمار لا يمكنه المشاركة، غدا الأحد، في مواجهة الريال في الجــــولــة الثالثة والثلاثين من الليغا، وذلك حتى لا يشركه فريق البرسا اعتمادا على عدم انعقاد الاجتماع.

وشددت التقارير على أن البارسا لم يرسل استئنافا للمحكمة، لذلك لم تجتمع، ولكنه أرسل طلبا يتضمن أن عقوبة نيمار لا يمكن أن تنفذ لأن المهلة القانونية لم تنته بعد.

وكان نيمار حصل على البطاقة الحمراء أمام مالاغا في مباراة الجولة 31 التي انتهت بخسارة البارسا بثنائية نظيفة، لتتم معاقبته بالإيقاف مباراة للطرد، وأضيفت إليها مباراتان بسبب تصفيقه للحكم الرابع قبل خروجه، وهو ما اعتبره الاتحاد الإسباني استهزاء بالحكم.

وقدم النادي الكتالوني طعنا على عقوبة نيمار بعد إيقافه في مواجهة ريال سوسيداد بمباراة الجولة الـ32 من الليغا، والتي فاز بها برشلونة 3-2، لكن الاتحاد الإسباني رفض الاستئناف، ليواصل البلوغرانا طعنه أمام محكمة التحكيم الرياضي، لكنه لجأ إلى حيلة قانونية قد تساعده على استعادة خدمات نجمه أمام الريال.

وأرسل البلوغرانا طعنه إلى المحكمة مساء الجمعة بعد انتهاء العمل، علما بأن السبت عطلة رسمية للمحكمة، ويأمل النادي في استغلال إحدى الثغرات القانونية وهي إمكانية اعتبار أن الطعن تم قبوله إذا لم يكتمل النصاب القانوني لعدد القضاة من أجل النظر فيه، وهو 4 قضاة على الأقل من أصل 6.

وأشارت صحيفتا ”موندو ديبورتيفو“ و“سبورت“ الكتالونيتان إلى أن ما يدرس البارسا فعله يعد مخاطرة، ومن المحتمل أن يتعرض لعقوبة ويتم تخسيره المباراة إداريا إذا أشرك نيمار بهذه الطريقة، لكنه يظل الأمل الوحيد للنادي الكتالوني لاستعادة خدمات نجمه الشاب في المواجهة الحاسمة أمام الميرينغي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com