السخرية تجتاح تويتر من دفاع برشلونة.. وغضب شديد من إنريكي على لاعبيه (فيديو)

السخرية تجتاح تويتر من دفاع برشلونة.. وغضب شديد من إنريكي على لاعبيه (فيديو)
Football Soccer - Juventus v FC Barcelona - UEFA Champions League Quarter Final First Leg - Juventus Stadium, Turin, Italy - 11/4/17 Juventus' Paulo Dybala scores their second goal Reuters / Alessandro Bianchi Livepic

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

سخرت الجماهير الرياضية عبر ”تويتر“ من هزيمة برشلونة أمام يوفنتوس في ذهاب دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بنتيجة 3-0، ليبدأ الفريق الكاتالوني بحثه عن ”ريمونتادا“ جديدة، بعد التي قام بها أمام باريس سان جيرمان في دور الـ16.

وجاءت السخرية خصوصا من دفاع الفريق الذي يبقى نقطة الضعف الكبيرة في برشلونة ومن دكة البدلاء التي لا ترقى لمستوى فريق يصارع وينافس على الألقاب.

وجاء في إحدى التغريدات حول دكة البدلاء: ”دكة بدلاء برشلونة أسوأ دكة بدلاء بين أفضل 20 فريقا في أوروبا“.

كما نشرت صور تقارن بين هجومه ودفاعه، حيث نشر أحد الأشخاص صورة لسيارتين إحداهما لفيراري ووصفها بهجوم الفريق والثانية لسيارة متهالكة قديمة ووصفها بدفاع الفريق.

وظهر في صورة الحكم الرابع ينظر باستغراب للبرتغالي أندريه غوميز الذي شارك كبديل في اللقاء في وقت كان خلاله خاسرا بهدفين لصفر.

وظهر غضب شديد على المدرب الإسباني لويس إنريكي بعد الهدف الثاني، الذي سجله باولو ديبالا، حيث شوهد وهو يضرب بقوة على مقاعد البدلاء وينهض من مكانه موجها اللوم للاعبيه وطالبهم بالوحدة واللعب بقوة خصوصا في الدفاع.

وأصبح إنريكي على بعد هزيمة واحدة ليصبح أكثر مدرب تلقى هزائم في المواسم التسعة الأخيرة، حيث تلقى هزيمته الثامنة هذا الموسم.

ومنذ موسم 2008-2009 الذي شهد بداية المدرب السابق بيب غوارديولا لم يتجاوز الفريق في أسوء مواسمه 8 هزائم وكانا في موسمي 2012-2013 في عهد الراحل تيتو فيلانوفا و2013-2014 في عهد الأرجنتيني تاتا مارتينو.

وفي 4 مواسم لغوارديولا تلقى الفريق 6 هزائم في الموسم الأول و 4 في الموسم الثاني و 6 في الموسم الثالث و 4 في الرابع.

وفي عهد إنريكي تلقى الفريق 6 هزائم في الموسم الأول و7 هزائم في الموسم الماضي ووصل هذا الموسم للهزيمة الثامنة وما زال أمام الفريق 9 لقاءات على الأقل حال إقصائه من دور ربع نهائي دوري الأبطال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة