ماركا تفتح النار على لويس إنريكي – إرم نيوز‬‎

ماركا تفتح النار على لويس إنريكي

ماركا تفتح النار على لويس إنريكي
Football Soccer - Barcelona news conference - Joan Gamper training camp, Barcelona, Spain - 3/3/2017 - Barcelona's coach Luis Enrique attends a news conference. REUTERS/ Albert Gea

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

اتفق لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة مع مدافعه جيرارد بيكيه في الهجوم على ريال مدريد بوصفه النادي الملكي بافتقار القيم والتقاليد الراسخة.

وكان بيكيه قد هاجم ريال مدريد وحمّل النادي الملكي مسؤولية تحرك قضية التهرب من الضرائب ضد كل من ليونيل ميسي ونيمار نجما البلاوغرانا.

وانتفض الوسط الكروي الإسباني إثر تصريحات بيكيه التي رد عليها زميله في المنتخب سيرجيو راموس قائد ريال مدريد وكذلك فلورنتينيو بيريز رئيس النادي الذي طلب من الإدارة القانونية بالنادي ببحث الأمر ورفع دعوى قضائية ضد الدولي الإسباني قبل أن يتراجع في رأيه.

وقال لويس إنريكي في مؤتمر صحفي قبل مواجهة غرناطة في وقت سابق يوم السبت إنه ”أكثر تطرفًا من بيكيه“ لذلك لن يتحدث عن قيم ريال مدريد التي لا يرى لها وجود.

وأضاف: ”سأبقى هادئًا بهذا الشأن. أنا أكثر تعصبًا من بيكيه ولن أتحدث عن قيم ريال مدريد ويجب أن أكون هادئًا“.

لكن صحيفة ”ماركا“ المقربة من ريال مدريد ردت على المدير الفني لبرشلونة بالهجوم عليه مذكره إياه بأنه كان لاعبًا في ريال مدريد في يوم من الأيام.

واستدعت الصحيفة الرياضية واسعة الانتشار من أرشيفيها نبأ انضمام لويس إنريكي إلى الريال في 1991 وتصريحاته للصحفية في الثاني من تموز 1991 والتي جاء فيها: ”الانضمام إلى ريال مدريد حلم. لن أقول ما إذا كان عرضًا أفضل ماديًا لكني فخور بأن أكون في ريال مدريد لأن هذا هو المكان الذي أردت أن أكون فيه“.

وليست هذه هي المرة الأولى التي ينسى فيها لويس إنريكي تاريخه مع ريال مدريد من أجل إرضاء فريقه الحالي، حيث تحدث من قبل عن تفضيله برشلونة على ريال مدريد كلاعب.

وقال: ”كنت دائمًا من مشجعي ريال مدريد. لكني أشجع سبورتنغ خيخون أولًا ثم برشلونة.بعد مغادرتي ريال مدريد، اتصلت بأخي وأخبرته قائلًا: ”الآن نحن سنستمتع. لم أكن مقتنعًا بوجودي في ريال مدريد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com