ألكانتارا.. غصة في حلق برشلونة

ألكانتارا.. غصة في حلق برشلونة

المصدر: مدريد - إرم نيوز

بحث منتخب إسبانيا وفريق برشلونة عن لاعب قادر على ربط جميع أفراد الفريق وقيادة خط الوسط مثلما كان يفعل تشابي هرنانديز، وبدا أن تياغو ألكانتارا الأنسب للعب هذا الدور.

وكان يُنظر إلى تياغو كخليفة لتشابي الذي ترك برشلونة في 2015 واتجه إلى السد القطري واعتزل اللعب دوليًا في العام السابق.

وبينما أصبح تياغو (25 عامًا) لاعب وسط بايرن ميونخ عنصرًا بارزًا في خط وسط إسبانيا مع المدرب يولن لوبتيغي، لا يزال برشلونة يعاني بوضوح للعثور على لاعب يتمتع بنفس الكفاءة.

وترك تياغو فريق برشلونة في 2013 مقابل 24 مليون يورو (26.1 مليون دولار) وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن بايرن ميونخ أبلغ برشلونة بإمكانية التنازل عنه مقابل 90 مليون يورو.

ولا يملك برشلونة ما يكفي لإغراء تياغو بالعودة، بينما اقتنص بايرن ميونخ جهود اللاعب بعدما أقنعه بالانضمام لتشكيلة بيب غوارديولا الذي دربه سابقًا في الفريق الإسباني.

وقال تياغو حينها: ”لطالما وثق بي بيب وأنا أثق به أيضًا لذا أعتقد أنه إذا استمر في تدريب برشلونة ربما كنت سأستمر مع الفريق“.

ولطالما كان لوبتيغي معجبًا بتياغو منذ كان ضمن مجموعة من أفضل اللاعبين الذين قادوا إسبانيا للتتويج ببطولة أوروبا تحت 21 عامًا عام 2013.

ففي نهائي هذه البطولة سجل تياغو 3 أهداف في فوز إسبانيا 4/2 على إيطاليا ثم أصبح عنصرًا محوريًا الآن في خط الوسط بتشكيلة لوبتيغي على حساب لاعبين مثل إيسكو وكوكي.

ويبدو أن لاعبًا مثل تياغو يملك عقلية مشابهة لتشابي الذي ظل شريكًا لأندريس إنييستا لفترة طويلة.

وبدأ تياغو أساسيًا في فوز إسبانيا 4/1 على ”إسرائيل“ بتصفيات كأس العالم يوم الجمعة الماضي وربما سيشارك في لقاء ودي ضد فرنسا في باريس غدًا الثلاثاء.

وتضم تشكيلة لوبتيغي الحالية العديد من اللاعبين الذين قادهم في فريق الشباب مثل ديفيد دي خيا وألفارو موراتا ولكن الحفاظ على أسلوب التمرير الذي انتهجته إسبانيا للتتويج بكأس العالم 2010 وببطولتي أوروبا 2008 و2012 يتطلب ”قائدًا“ في وسط الملعب.

ولذلك يحاول برشلونة استعادة جهود اللاعب الذي تحسن بشكل ملحوظ تحت قيادة المدرب كارلو أنشيلوتي في ميونخ رغم التقارير التي تفيد برغبة بايرن ميونخ في توقيع عقد جديد معه.

وإذا نجح تياغو مع إسبانيا فإن برشلونة ستلاحقه الذكريات الأليمة إلا إذا قرر دفع مبلغ طائل لإعادته لكامب نو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com