رياضة

مواجهة إسرائيل في خيخون قد تسبب أزمة لإسبانيا.. تعرف على السبب
تاريخ النشر: 23 مارس 2017 7:18 GMT
تاريخ التحديث: 23 مارس 2017 7:18 GMT

مواجهة إسرائيل في خيخون قد تسبب أزمة لإسبانيا.. تعرف على السبب

يواجه منتخب إسبانيا الجمعة القادم منتخب إسرائيل في تصفيات كأس العالم روسيا 2018 بملعب مولينون بمدينة خيخون ومن المحتمل أن يواجه المنتخب المضيف بشكل سيئ بالنظر

+A -A
المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

يواجه منتخب إسبانيا الجمعة القادم منتخب إسرائيل في تصفيات كأس العالم روسيا 2018 بملعب مولينون بمدينة خيخون ومن المحتمل أن يواجه المنتخب المضيف بشكل سيئ بالنظر لموقف مجلس المدينة من الدولة الإسرائيلية.

ورغم كون قرار اختيار ملعب اللقاء تم منذ أكثر من سنة وبموافقة إدارة المنتخب السابقة والحالية لكن موقف مجلس المدينة معروف أيضا وقد يتعرض الاتحاد الإسباني لموقف صعب في حال تعرض المنتخب المضيف لسلوك سيئ من الجماهير.

ويسير مجلس مدينة خيخون أغلبية من اليسار بزعامة الحزب الاشتراكي العمالي وتساند حركة بي دي إس وهي حركة تضم بضع منظمات غير حكومية فلسطينية وتحظى بمساندة واسعة في أوروبا وهدفها الدعوة لمقاطعة إسرائيل اقتصاديا في العالم.

وساند مجلس المدينة الحركة الفلسطينية ونظم أنشطة للمطالبة بمقاطعة المنتوجات الإسرائيلية وتوجد في مدينة خيخون بضع لافتات تساند المقاطعة وتدعو لها الجماهير.

ورغم كون ملعب المدينة صغيرا جدا ولا تتجاوز طاقته الاستعابية 30 ألف متفرج لكن في الغالب ستكون جماهير خيخون الأكثر عددا وقد تواجه المنتخب الإسرائيلي بشكل سيئ وترفع لافتات المقاطعة في وجهه.

ويمنع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والاتحاد الدولي لكرة القدم استعمال الشعارات السياسية في ملاعب كرة القدم وهو ما يجعل من مقابلة إسبانيا وإسرائيل مشكلة لدى الاتحاد الإسباني لكرة القدم وسلطات مدينة خيخون.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك