خيسي يستعد لعودة مؤثرة إلى سانتياغو برنابيو

خيسي يستعد لعودة مؤثرة إلى سانتياغو برنابيو

المصدر: مدريد - إرم نيوز

سيعود خيسي، لاعب ريال مدريد السابق، إلى استاد سانتياغو برنابيو مع ناديه لاس بالماس، غدًا الأربعاء، متسائلاً عن الشكل الذي كانت ستتخذه مسيرته الواعدة مع العملاق الإسباني لو لم يصب في الركبة.

وكان خيسي، الذي انضم إلى لاس بالماس أواخر يناير كانون الثاني الماضي على سبيل الإعارة من باريس سان جيرمان، بعد انتقال كارثي إلى النادي الفرنسي مقابل 25 مليون يورو، يُعتبر فيما مضى إحدى المواهب الواعدة في كرة القدم الإسبانية.

وقاد منتخب إسبانيا للشباب تحت 19 عامًا للفوز ببطولة أوروبا 2012 وكان هدّاف المسابقة، وحطّم الرقم القياسي لإميليو بوتراغينيو في عدد الأهداف مع ريال مدريد الرديف قبل أن يشق طريقه إلى الفريق الأول بقيادة الإيطالي كارلو أنشيلوتي موسم 2013-2014 وسجل ثمانية أهداف في 31 مباراة.

وتعثرت مسيرته عندما أُصيب بقطع في الرباط الصليبي للركبة في مواجهة شالكه في دوري أبطال أوروبا في مارس أذار 2014 واستغرقت عملية التعافي وقتًا طويلاً إذ تعرّض لعدوى ليبتعد عن المنافسات تسعة أشهر.

ولم يفتقر اللاعب البالغ من العمره 24 عامًا للثقة في صغره، وصرَّح أنه يتوقع الفوز بالكرة الذهبية مستقبلاً، ولكنه أقرَّ اليوم الثلاثاء في مقابلة مع صحيفة ماركا الرياضية اليومية أن ثقته بنفسه اهتزت بفعل الإصابة.

وقال: ”هذا ليس عذرًا، ولكن الواقع أن الإصابة كبحت مسيرتي وحياتي الشخصية وبعدها بات كل شيء أصعب.. الحفاظ على المستوى والثقة بالنفس باتت أصعب الآن“.

وأضاف: ”فقط من أصيب بقطع في الرباط الصليبي يدرك طبيعة الوضع، ولا أتمنى أن يتعرض أحد لهذه الإصابة.. فكرت كثيرًا فيما كان سيحدث لو لم أصب، و واثق من أنني كنت سأصبح عنصرًا أساسًا في التشكيلة الأساسية لريال بلا منازع“.

ولعب خيسي 38 مباراة في كل المسابقات وسجل ستة أهداف لصالح ريال الموسم الماضي، ولكن المدرب زين الدّين زيدان أقرَّ العام الماضي أن الوضع سيصبح أفضل لو رحل اللاعب عن النادي بالقول: ”لو كنت صديقه أو أحد أفراد عائلته لنصحته بالبحث عن (فرصة) المشاركة بصورة أكبر“.

وعمل خيسي بنصيحة المدرب الفرنسي وانتقل إلى باريس سان جيرمان، ولكن سريعًا ما اتضح أنه انتقل إلى الوجهة الخاطئة إذ لم يناسب أسلوب لعب بطل فرنسا المعتمد على الاستحواذ اللاعب الإسباني الذي يمتاز بالقوة والسرعة.

*استقبال الأبطال

وشارك اللاعب الإسباني كأساس في مباراتين ولعب بديلاً في 12 لقاء بكل المسابقات وسجل هدفين، وزادت متاعبه بإصابة أخرى في الركبة والتهاب في الزائدة الدودية.

وواجه المهاجم، الذي يحترف الغناء أيضًا، صعوبة في التأقلم على محيطه الجديد.

وفي أكتوبر تشرين الأول الماضي انتقد مقال في صحيفة ”لو باريزيان“ قراره بالإقامة في أحد الفنادق الفخمة بدلاً من شراء منزل خاص، وقال إنه لم يبذل جهدًا كبيرًا في تعلم الفرنسية.

وقال القطري ناصر الخليفي، رئيس باريس سان جيرمان، في مقابلة مع ”لو باريزيان“ إن التعاقد مع خيسي كان ”خطأ“، بينما قال المدرب أوناي إيمري: ”خيسي يحتاج للعب كي يستعيد الإيقاع المطلوب والثقة“.

وفي جزر الكناري مسقط رأسه حظي خيسي باستقبال الأبطال من جانب تسعة آلاف مشجع، ولكن في وجوده خسر لاس بالماس أربع مباريات خاضها منذ انضمامه ليتراجع إلى المركز 12 في جدول الترتيب.

ويعتقد كيكي سيتين مدرب لاس بالماس أن سقف التوقعات المرتفع أرهق خيسي.

وقال خلال مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، عشية مواجهة ريال مدريد: ”إنه مفعم بالأمل ولكنه يشعر بثقل المسؤولية نظرًا لما يعنيه العودة إلى الجزيرة وتركيز الجميع عليه.. وهذا ليس إيجابيًا“.

وأضاف: ”ولكن فور تسجيل أول أهدافه.. سيأتي المزيد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة