5 لاعبين تمكنوا من إيقاف ميسي (صور)

5 لاعبين تمكنوا من إيقاف ميسي (صور)

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

يعتبر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة كابوسا مزعجا لدفاعات كل الفرق التي تواجه الفريق الإسباني ويفكر المدربون في طريقة لإيقاف خطورته والحد من تأثيره سواء حين يلعب برفقة فريقه أو المنتخب الأرجنتيني.

وتمكن عدة مدربين من إيجاد طريقة للحد من خطورته اخرهم الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد والذي واجهه مرتين بسلاح لاعبي الوسط البرازيلي كاسيميرو في اللقاء الأول والكرواتي ماتيو كوفاسيتش في اللقاء الثاني.

وتميز عدة لاعبين بالحد من خطورة النجم الأرجنتيني في السابق نستعرض أبرزهم..

الألماني باستيان شفاينشتايغر..

يواجه النجم الارجنتيني انتقادات كبيرة بسبب مستواه مع منتخب الأرجنتين دائما وخلال مونديال جنوب أفريقيا شارك تحت قيادة الأسطورة دييغو مارادونا وواجه في ربع النهائي منتخب ألمانيا وخسر 4-0.

وخلال اللقاء تمكن نجم وسط ألمانيا باستيان شفاينشتايغر من مراقبة ميسي والحد من خطورته عبر منعه من التوغل نحو مربع العمليات ولقي مساعدة من ثنائي الدفاع جيروم بواتينغ وميرتيساكر اللذين أبقوا الخطورة دائما خارج مربع العمليات.

وخرج ميسي من المونديال من ربع النهائي بالدموع واستقال مارادونا بعد الخسارة.

البرتغالي جوزيه بوسينغوا

لا يعتبر البرتغالي بوسينغوا لاعب تشيلسي السابق من المدافعين المشهورين لكنه لعب في تلك الليلة لقاء عمره أمام ثلاثي هجومي قوي لبرشلونة كان يضم ميسي وتيري هنري وإيتو.

وفي موسم 2009 لم يتمكن فريق من منع برشلونة من التسجيل في الكامب نو حتى جاء فريق تشيلسي وكسر تألق برشلونة بتألق لافت من دفاعه.

وتكفل البرتغالي بمراقبة النجم الأرجنتيني في اللقاء وصد أمامه أغلب المنافذ بقوة وصمد كثيرا رغم سرعة ميسي وتكفل الحارس والدفاع بتكسير بعض المحاولات القليلة لنجم برشلونة.

وخرج تشيلسي من البطولة بعد تعادله إيابا 1-1 في لقاء عرف احتجاجات قوية على التحكيم وهدف قاتل من إنييستا في الوقت بذل الضائع وواصل برشلونة البطولة ليفوز باللقب.

الفرنسي أدريان رابيو 

آخر اللاعبين الذين أبدعوا في إيقاف النجم الأرجنتيني في ليلة سوداء لبرشلونة عرف خلالها كابوس لا زال يعاني منه في انتظار لقاء العودة في الكامب نو.

ويعتبر اللقاء من أسوأ لقاءات النجم الأرجنتيني هذا الموسم ووجد أمامه لاعبا شابا بإمكانيات فنية محترمة تمكن من إيقافه بشكل جيد بمساعدة الإيطالي ماركو فيراتي.

ورغم كل محاولات النجم الأرجنتيني تمكن رابيو وفيراتي من إيقاف كل محاولاته في وسط الميدان ومنعاه من التمرير وإعطاء زملائه نيمار وسواريز كرات خطيرة.

كما تمكن دفاع باريس سان جيرمان من التدخل دائما في الوقت المناسب لمساعدة رابيو الذي كان أيضا أحد أبرز لاعبي فريقه في صنع المحاولات على مرمى برشلونة.

الأوروغوياني دييغو غودين 

يعتبر غودين من المدافعين الذين يصعبون مأمورية أي مهاجم في العالم لقوته وصلابته وأوقف مرارا نجم ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو .

وتمكن ميسي بضع مرات من التفوق عليه لكنه في دوري الأبطال 2016 ظل عاجزا أمامه في مناسبتين وهما في لقاء العودة الموسم الماضي في ربع النهائي حيث فاز برشلونة ذهابا 2-1 وخسر إيابا 2-0 وغادر المسابقة.

وفي لقاء الإياب بفيسنتي كالديرون تمكن المدافع الأوروغوياني من شل حركة ميسي الذي فشل خلال 90 دقيقة في تسديد كرة واحدة بين  الخشبات الثلاث وأدى ذلك لإقصاء فريقه من المسابقة.

وطيلة تاريخ النجم الأرجنتيني لم يحقق ذلك الرقم السلبي سوى مرة واحدة وكانت في 2014 وأجبره دييغو غودين على تكرارها السنة الماضية في دوري الأبطال.

الأرجنتينيان خافيير زانيتي وإيستبان كامبياسو

يبقى إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2010 في تاريخ فريق إنتر ميلان الإيطالي الذي تمكن من إقصاء برشلونة رغم لعبه بـ10 لاعبين منذ الدقيقة الـ 28 بطرد لاعبه تياغو موتا.

وصمد إنتر ميلانفي اللقاء وخسر 1-0 لكنه بلغ النهائي مستفيدا من فوزه ذهابا 3-1 ومن حطة دفاعية محكمة للبرتغالي جوزيه مورينيو الذي عبر عن فرحته بالتأهل بطريقة أثارت الجذل والمشاحنات.

وتكفل الثنائي زانيتي وكامبياسو مواطنا ميسي بمراقبته في اللقاء بطريقة جيدة طيلة اللقاء ولم يسمحا له سوى بتسديدة واحدة بين الخشبات أنقدها الحارس البرازيلي خوليو سيزار.

وحقق الثنائي الأرجنتيني زانيتي وكامبياسو حلم مدربهما البرتغالي بالانتقام من برشلونة وميسي والمدرب بيب غوارديولا إذ أخرجوه قبل ذلك من دوري الأبطال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com