ميسي وسواريز يضعان قدم برشلونة في نهائي كأس إسبانيا

ميسي وسواريز يضعان قدم برشلونة في نهائي كأس إسبانيا

المصدر: مدريد ـ إرم نيوز

وضع برشلونة قدما في المباراة النهائية لبطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، بعدما انتزع فوزا ثمينا 2 / 1 من مضيفه أتلتيكو مدريد في ذهاب الدور قبل النهائي للمسابقة اليوم الأربعاء.

وبات برشلونة بحاجة للتعادل بأي نتيجة في مباراة الإياب التي ستقام بملعبه (كامب نو) الأسبوع المقبل من أجل حجز بطاقة التأهل للنهائي، فيما يتعين على أتلتيكو الفوز بثنائية نظيفة إذا أراد الاستمرار في المسابقة.

وافتتح لويس سواريز التسجيل مبكرا لبرشلونة في الدقيقة السابعة، قبل أن يضيف الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي الهدف الثاني للفريق الكتالوني في الدقيقة 33، فيما تكفل أنطوان غريزمان بتسجيل هدف أتلتيكو الوحيد في الدقيقة .59

يذكر أن هذا هو الفوز الأول لبرشلونة على أتلتيكو هذا الموسم، بعدما تعادلا 1 / 1 في لقائهما ببطولة الدوري الأسباني في شهر أيلول/سبتمبر الماضي.

وبدأت المباراة بهجوم متبادل من الفريقين، وشهدت الدقيقة الخامسة الفرصة الأولى في المباراة لبرشلونة بعدما وصلت كرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى، ولكن الدفاع أبعدها إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وجاءت الدقيقة السابعة لتشهد الهدف الأول لبرشلونة عن طريق لويس سواريز، بعدما تلقى الكرة من خافيير ماسكيرانو، ليمر بالكرة حتى وصل بها إلى منطقة الجزاء، مراوغا أكثر من لاعب بمهارة فائقة، قبل أن يسدد الكرة زاحفة على يسار ميخيل مويا حارس مرمى أتلتيكو مدريد.

كثف أتلتيكو مدريد من هجماته، مستغلا تراجع لاعبي برشلونة للدفاع، ولكن دون خطورة حقيقية على المرمى.

وعلى عكس سير اللعب، كاد نيمار أن يضيف الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 24، بعدما سدد من داخل المنطقة ولكن مويا أمسكها على مرتين.

وأهدر سواريز فرصة أخرى لتعزيز النتيجة في الدقيقة 27 عقب تلقيه تمريرة من نيمار داخل المنطقة، ولكنه فضل تمريرة الكرة لنيمار بدلا من تسديدها في المرمى.

وترجم برشلونة سيطرته الميدانية بعدما سجل ميسي الهدف الثاني في الدقيقة 33، بعدما تلقى تمريرة من الناحية اليمنى، ليسدد بقوة من خارج المنطقة اصطدمت الكرة في باطن القائم الأيمن قبل أن تعانق الشباك.

وكاد ساؤول نيغويز أن يقلص الفارق بعدما سدد من على حدود منطقة الجزاء، ولكن الكرة علت العارضة بقليل في الدقيقة 42، لينتهي الشوط الأول بتقدم برشلونة بهدفين نظيفين.

أجرى أتلتيكو تبديله الأول قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول فيرناندو توريس بدلا من سيم فيرسايكو.

بدأ الشوط الثاني بهجوم ضاغط من جانب أتلتيكو، وكاد توريس أن يسجل في الدقيقة 50، بعدما تلقى الكرة داخل المنطقة ولكن دفاع برشلونة أبعد الكرة إلى ركلة ركنية لم تستغل.

ورد برشلونة بتسديدة من ماسكيرانو في الدقيقة 55 من خارج المنطقة ولكن الكرة ذهبت سهلة في يد مويا.

وأجرى برشلونة تبديله الأول في الدقيقة 58 بنزول دينيس سواريز بدلا من إيفان راكيتيتش، ليرد أتلتيكو بتبديله الثاني بنزول أوزفالدو جايتان بدلا من ساؤول.

وجاءت الدقيقة 60 لتشهد هدفا لأتلتيكو عن طريق جريزمان، حيث تلقى دييغو جودين تمريرة أمامية داخل المنطقة، ليمررها برأسه إلى المهاجم الفرنسي الذي سدد ضربة رأس متقنة على يسار ياسبر سيليسين حارس مرمى برشلونة.

وأهدر غريزمان فرصة مؤكدة لإدراك التعادل في الدقيقة 63 بعدما تلقى تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى عن طريق غودين، ليسددها غريزمان مباشرة، وهو على بعد خطوات من المرمى، ولكن سيليسين أبعدها بقدمه ببراعة.

بدت العصبية واضحة على أداء لاعبي برشلونة في ظل الضغط المتواصل لأتلتيكو وهو ما دفع نيمار للحصول على بطاقة صفراء في الدقيقة 64 ستمنعه من المشاركة في لقاء العودة بسبب الإيقاف.

وسدد يانيك كاراسكو ضربة خلفية مزدوجة من داخل المنطقة في الدقيقة 68 ولكنها لم تكن متقنة لتبتعد الكرة عن المرمى بقليل.

ودفع دييغو سيميوني بتبديله الثالث (الأخير) في الدقيقة 70 بنزول كيفن غامييرو بدلا من كاراسكو، بحثا عن مزيد من النشاط والحيوية في هجوم فريقه، ليرد برشلونة بتبديله الثاني بخروج أندريه غوميش ونزول رافينيا.

وكاد ميسي أن يضيف الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 76 بعدما نفذ ركلة حرة مباشرة بطريقة رائعة، واضعا الكرة في الزاوية اليمنى العليا، ولكن مويا أبعدها بأعجوبة.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة حتى أهدر نيمار فرصة مؤكدة أخرى، بعدما تلقى الكرة داخل المنطقة ولكنه أطاح بها بعيدا عن المرمى.

كثف أتلتيكو من هجماته في الدقائق الأخيرة بحثا عن هدف التعادل، وشن العديد من الهجمات كان أخطرها تسديدة من جريزمان في الدقيقة 89 مرت بجوار القائم الأيسر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com