سامباولي: منافسة إشبيلية على لقب الليغا ”أمر واقع“ – إرم نيوز‬‎

سامباولي: منافسة إشبيلية على لقب الليغا ”أمر واقع“

سامباولي: منافسة إشبيلية على لقب الليغا ”أمر واقع“

المصدر: برشلونة – إرم نيوز

قال المدرب خورخي سامباولي، اليوم الثلاثاء، إن إشبيلية لديه تطلعات حقيقية للفوز بلقب دوري الدرجة الأولى الإسباني للمرة الأولى منذ 1946، بعدما اقتحم سباق اللقب الذي يقتصر في المعتاد على ريال مدريد وبرشلونة.

ويحتل إشبيلية المركز الثاني في الترتيب متقدما بنقطة واحدة على برشلونة، حامل اللقب، كما يتأخر بنقطة أيضا عن ريال مدريد الذي تجرع على يد فريق سامباولي أول هزيمة منذ أبريل نيسان الماضي، وتتبقى لريال مباراة أكثر من منافسيه.

وحقق الأرجنتيني سامباولي نجاحا كبيرا مع إشبيلية منذ توليه المسؤولية العام الماضي خلفا لأوناي ايمري، الذي قاد الفريق الأندلسي للفوز بالدوري الأوروبي 3 مرات رغم أنه كان الآن حذرا فيما يتعلق بآمال فريقه في الفوز باللقب.

لكن بعدما جمع أكبر عدد من النقاط على الإطلاق في تاريخه بالنصف الأول من الموسم عقب الفوز 4-3 على أوساسونا، يوم الأحد الماضي، محققا انتصاره الخامس على التوالي في الدوري بدا المدرب جادا للغاية فيما يتعلق بالمنافسة على اللقب.

وأبلغ سامباولي محطة أوندا سيرو الإذاعية: ”لسنا مخدوعين.. إنه واقع.. سنقاتل للفوز باللقب.. ربما لا تكون لدينا القوة في النهاية وربما لا نكون قادرين على الفوز باللقب لكننا سنقاتل لتحقيقه“.

وأضاف: ”أملنا هو أن نأخذ خطوة إضافية للأمام.. تمكنا من ترسيخ فكرة اللعب التي يحبها اللاعبون ويستمتعون بها.. فكرة اللعب بالطريقة نفسها أمام كل الفرق.. أخذ زمام المبادرة دائما.. وهدفنا هو أن نكون أقوى في النصف الثاني من الموسم“.

ولم يلعب سامباولي كرة القدم لكنه اكتسب شهرته كمدرب في بيرو والإكوادور وتشيلي قبل أن يتولى مسؤولية منتخب تشيلي في 2012 وقاده للفوز بكأس كوبا امريكا 2015 وهو أول لقب كبير للفريق.

وكانت أولى مغامراته في كرة القدم الاوروبية العام الماضي حين عين مدربا لأشبيلية خلفا لإيمري الذي انتقل لباريس سان جيرمان، بطل فرنسا، بعدما قاد الفريق الإسباني للفوز بالدوري الأوروبي ثلاث مرات متتالية في إنجاز لا سابق له.

وقال خوسيه كاسترو، رئيس النادي: ”أخبرنا بأن الفوز بالدوري الأوروبي ثلاث مرات أمر جيد، لكن علينا التطلع للمزيد وأراد أن يفعل ما هو أفضل من ذلك هنا“.

وأضاف: ”منحنا شعورا حقيقيا بالأمل.. أخبرنا بأننا نمتلك الطموح للمراكز الأولى في الدوري وقال إن لديه جميع المقومات لتحقيق ذلك.. وهذا ما يحدث الآن“.

وكان أتليتيكو مدريد آخر فريق كسر هيمنة ريال مدريد وبرشلونة على لقب الدوري الإسباني حين توج في 2014.. وآخر فريق فاز بالدوري قبل ذلك بعيدا عن العملاقين الإسبانيين كان فالنسيا في 2004.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com