ماذا ينتظر ريال مدريد في مواجهة بطل اليابان؟

ماذا ينتظر ريال مدريد في مواجهة بطل اليابان؟
Football Soccer - Real Madrid training - Yokohama, Japan - 17/12/16 - Real Madrid's head coach Zinedine Zidane (2nd L), Karim Benzema (C) and other players attend a training session ahead of the FIFA Club World Cup Final match against Kashima Antlers. REUTERS/Toru Hanai

المصدر: كريم محمد ونورالدين ميفراني – إرم نيوز

يخوض فريق ريال مدريد الإسباني، مواجهته المرتقبة، اليوم الأحد، أمام نظيره كاشيما أنتلرز الياباني، في اللقاء النهائي لبطولة كأس العالم للأندية التي تستضيفها اليابان.

ويبدو ريال مدريد في نزهة أمام كاشيما الياباني، خاصة في ظل الفوارق الكبيرة بين تاريخ وقدرات الفريقين، وفي ظل بحث الريال عن التتويج بالنجمة الثانية لبطولة المونديال، بينما يأمل بطل اليابان الفوز باللقب لأول مرة.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، بعض الأمور الفنية الخاصة بالمباراة.

حلم النجمة الثانية

يخوض ريال مدريد اللقاء، باحثًا عن حصد النجمة الثانية، خاصة أن الفريق الإسباني فاز بلقب بطولة كأس العالم للأندية عام 2014.

ويعني الفوز لريال مدريد أهمية خاصة، لأنه سيحصد مونديال الأندية للمرة الثانية في تاريخه، ويقترب من رقم برشلونة الإسباني الذي فاز بالبطولة 3 مرات.

وأكد هاني رمزي، المدير الفني الأسبق لمنتخب مصر الأولمبي، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن ريال مدريد يبدو صاحب الكفة الأرجح لحصد لقب المونديال.

وأشار رمزي إلى أن ريال مدريد، يقدم موسمًا مميزًا ويستطيع أن يحقق اللقب المونديالي في ظل فوارق القدرات الكبيرة بينه وبين لاعبي كاشيما الياباني، بجانب أن الريال أظهر أداءً رائعًا في مسابقة الدوري، وأيضًا دوري أبطال أوروبا.

كاشيما المجهول

يبقى كاشيما الياباني، فريقًا مجهولًا بالنسبة لريال مدريد، رغم أن بطل الدوري الياباني، استطاع أن يعبر عقبة أتلتيكو ناسيونال الكولومبي، بطل كأس ليبرتادوريس.

ويظل أبرز تاريخ ملامح نادي كاشيما الذي تم تأسيسه عام 1947، أنه حصد لقب الدوري الياباني 8 مرات، وكأس الإمبراطور 4 مرات، بخلاف أن النجم البرازيلي المخضرم والأسطورة الكروية زيكو، أشرف على تدريبه لمدة 4 شهور تقريبًا عام 1999، واللافت أن الفريق لم يدربه سوى مديرين فنيين برازيليين ويابانيين.

ويعتمد الفريق الياباني على أبرز نجومه، يوما سوزوكي صاحب الـ20 عامًا، وهداف الفريق، وأفضل لاعبيه في مركز رأس الحربة، بخلاف السريع ناكامورا وياماموتو بخلاف البرازيلي فابريسيو.

تطور زيدان

يسعى المدرب زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد، لإثبات تطور قدراته الفنية وتأكيد تفوقه كمدرب من خلال حصد لقبه العالمي الأول، بعد التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي.

ويمر زيدان بمرحلة من الاستقرار الفني في تجربته مع ريال مدريد، فاستطاع احتواء نجوم الفريق، وتقديم كرة جماعية بجانب توظيف القدرات الفردية المميزة في تشكيلة الفريق الملكي.

واتهم منتقدو زيدان الأخير بأنه محظوظ، وربما على رأسهم النجم التونسي الشهير طارق دياب، الذي أكد أن زيدان مدرب محظوظ لأنه يملك لاعبين على أعلى مستوى، والقدرات الفردية، تجعله يستطيع أن يحصد الانتصارات، ويعبر مواقف صعبة، ودلل على ذلك لقاء الكلاسيكو، بعد أن تعادل سيرجيو راموس، في آخر دقيقة.

المقارنة المستحيلة

وتبدو المقارنة مستحيلة بين فريقي ريال مدريد وكاشيما على صعيد التاريخ، أو الإمكانيات والقدرات الفردية.

ويعتمد ريال مدريد على قدرات العديد من نجومه المميزين، القادرين على التتويج، في وجود الهداف الموهوب كريستيانو رونالدو، الذي يسعى لمضاعفة أهدافه في المونديال، وتحقيق رقم مميز له بجانب الفرنسي كريم بنزيما.

ويملك الريال أيضًا لاعبين مميزين في وسط الملعب، على رأسهم توني كروس ولوكا مودريتش ولوكاس فاسكيز وكاسيميرو مع عودة سيرجيو راموس لقيادة الدفاع، ووجود كارفخال ومارسيلو.

أكبر من مجرد لقب لريال مدريد

ولا يعتبر الفوز بالنهائي مجرد لقب بالنسبة للفريق الملكي بل هو أكثر من ذلك لكونه سيمكنه من تحقيق عدة مكاسب بالفوز بلقبه الثاني للمسابقة أبرزها:

5 ألقاب عالمية للأندية رقم قياسي

جاء كأس العالم للأندية ليعوض كأس الانتركونتيننتال والتي كانت تجمع فقط بطلي أوروبا وأمريكا الجنوبية وفي مجموع اللقبين يتصدر ريال مدريد وآسي ميلان قائمة الفائزين بـ4 ألقاب، وحال فوز ريال مدريد سيفك الشراكة مع الفريق الإيطالي ويحقق لقبه العالمي الخامس على صعيد الأندية.

زيدان يحطم رقم الإيطالي كابيلو

بعدما حطم رقم الهولندي ليو بينهاكر بتجنب الهزيمة لمدة 36 لقاء على التوالي يسعى المدرب الفرنسي لتجاوز رقم الإيطالي فابيو كابيلو الذي حققه موسم 1996-1997 وذلك بتجنب الخسارة في 25 لقاء على التوالي.

ووصل زيدان لـ25 لقاء دون هزيمة هذا الموسم في كل المباريات، وفوزه في النهائي يرفع الرقم لـ26 لقاء دون هزيمة ويحطم رقم الإيطالي ويؤكد دخوله تاريخ ريال مدريد.

ثلاثية قارية عالمية

الفوز بكأس العالم للأندية سيمنح المدرب الفرنسي فرصة الفوز بثلاثية قارية عالمية في 2016 بعد تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا ولقب السوبر الأوروبي سيضيف كأس العالم للأندية لرصيده.

نحو 5 ملايين يورو في لقاءين

سيكسب فريق ريال مدريد حال تتويجه باللقب مبلغا ماليا يبلغ 4 ملايين و784 ألف يورو وهو مبلغ جيد للفوز في لقاءين فقط لكون ريال مدريد شارك في المسابقة من نصف النهائي فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة