ديل بوسكي: سيميوني هو الأفضل بلا جدال – إرم نيوز‬‎

ديل بوسكي: سيميوني هو الأفضل بلا جدال

ديل بوسكي: سيميوني هو الأفضل بلا جدال

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

توقع فيسنتي ديل بوسكي، المدير الفني السابق لمنتخب إسبانيا، أنه لن يسمح له بالتصويت في جوائز الأفضل في العام الحالي، بعد رحيله عن تدريب الماتادور بعد نهاية يورو 2016 في فرنسا، لكنه ضمن المدربين الذين سيشاركون في التصويت.

وقال ديل بوسكي: ”ظننت أنني لن أصوّت هذا العام، ولكن حسب ما أرى، سأكون مضطرًا للاختيار“، وطوال الفترة التي قضاها على رأس الجهاز الفني للمنتخب الإسباني، الذي فاز بكأس العالم 2010 وكأس الأمم الأوروبية 2012، وجد نفسه في كثير من الأحيان مدعوًا للتصويت لجوائز الاتحاد الدولي (الفيفا) ، كما لعب هو نفسه دور البطل عام 2012، عندما حصل على جائزة أفضل مدرب في العام.

في عام 2016، وبعد تسليم المهمة لغولين لوبيتيغي والإعلان رسميًا عن اعتزاله التدريب، لم يكن المدرب السابق يعتقد أنه سيكون مدعوًا للتصويت لجوائز الأفضل ولكنه لم يتردد في تلبية دعوة موقع FIFA.com للتحدث عن مرشحيه، وعلاقته ببعضٍ منهم، وحتى عن اللحظة الجميلة التي تعيشها كرة القدم للسيدات المشاركة أيضًا في هذه الجوائز.

وبهذه المناسبة أجرى الموقع الرسمي للفيفا حوارا مطولا مع ديل بوسكي جاء فيه ما يلي:

موقع FIFA.com: فيسنتي، في السنوات الأخيرة التي كنت مدعوًا للتصويت، على ماذا كنت تبني رأيك؟

ديل بوسكي: عادةً، بغض النظر عن فترة تألق لاعب أو آخر أو ما فعله كل واحد منهم، كنت أركز على الجودة، وذلك الذي يعجبني أكثر من غيره…من الواضح أنك تقول: هذا هو الأفضل.

موقع FIFA.com: هل تتذكر أنك في عام ما واجهت صعوبة كبيرة في اتخاذ القرار؟

ديل بوسكي: لم أضطر لبذل مجهود كبير أبدًا.. حال المساواة كنا نختار دائمًا ذلك الذي نعتقد بأنه الأفضل وانتهى الأمر.. ربما خلال تلك السنوات التي توّج فيها المنتخب الإسباني في أوروبا وكأس العالم عندما حقق ثلاث بطولات على التوالي كنا نعتقد أنه من الممكن أن يتم اختيار لاعب إسباني الأفضل بين أقرانه.. ولكن كان لديهم الحظ أو سوء الحظ لمشاركتهم مع لاعبين فازوا بالجائزة عن جدارة واستحقاق.. ولكنه صحيح أيضًا، أنهم كممثلين لجيل ونجاحات جماعية، علمًا أن كرة القدم هي لعبة جماعية، كان الإسبان يستحقون الجائزة.

موقع FIFA.com: هذا العام، هناك إسبانيان من بين 23 مرشحًا لأفضل لاعب في العام هما أندريس إنييستا وسيرخيو راموس.. هل تفتقد لاعبين آخرين؟

ديل بوسكي: أعتقد أنه كان من الممكن أن تشمل القائمة لاعبًا آخر.. على سبيل المثال سيرخيو بوسكيتس أو جيرارد بيكيه.. إنهما لاعبان ساهما بشكل كبير أيضًا في مرحلة عظيمة من تاريخ كرة القدم الإسبانية.

موقع FIFA.com: من هو المرشح بالنسبة لك للفوز بجائزة هذا العام؟

ديل بوسكي: في هذه الفترة هيمن ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو على الجائزة.. وأعتقد أنه عند اتخاذ القرار، يحرّك كل واحد حبّ الفريق الذي يشجعه، وبالنسبة لي كانا أفضل لاعبين.

موقع FIFA.com: هل لديك مرشح لجائزة مدرب العام؟

ديل بوسكي: بصراحة، كنت لأرشح الإسبان، ولكني أميل لدييغو سيميوني.. أعتقد أنه بغض النظر عن هذا العام، كانت مسيرته طوال هذه السنوات الأخيرة مهمة للغاية.. أعطى للفريق هوية واضحة، وأصبح ينافس بشكل جيد جدًا.. أعتقد أن الجائزة لن تكون بعيدة عنه، ولكن دون التقليل من شأن أي من أولئك الذين يأتون خلفه مع احترامي الكبير لهم.

موقع FIFA.com: ما الفضائل التي كان يملكها زيدان ولويس إنريكي كلاعبين والآن كمدربين؟

ديل بوسكي: كلاعبين كانا جيدين جدًا.. رائعين بكل المقاييس.. سواء على مستوى اللياقة البدنية، والجودة، وروح الفوز.. كانا تنافسيين للغاية ولديهما موهبة طبيعية هائلة.. كمدربين لا أستطيع الحكم عليهما لأنني لا أعرفهما.. يجب أن تعيش معهما، أن تنظر إلى وجهيهما وأن ترى كيف يتعاملان في غرفة تبديل الملابس.. وإذا لم ترَ ذلك لا يمكنك أن تحكم، سأرتكب خطأ فادحًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com