كم لاعبًا فقده ريال مدريد بسبب الإصابات؟

كم لاعبًا فقده ريال مدريد بسبب الإصابات؟

لم يتمكن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان من التوفر على كل لاعبيه منذ بداية الموسم الجديد بسبب كثرة تعرضهم للإصابات وبعضهم لم يبدأ الموسم مع بقية اللاعبين بسبب إصابات من نهاية الموسم الماضي أو خلال منافسات أمم أوروبا.

ولم تخل خطوط الفريق الملكي من الإصابات هذا الموسم حيث لم يبدأ الحارس الكوستاريكي الموسم بسبب إجراءه لعملية جراحية من مخلفات إصابة تعرض لها نهاية الموسم الماضي وترك مكانه في البداية للحارس الإسباني كيكو كاسيا.

وفي الدفاع تعرض البرتغالي بيبي والإسباني سيرجيو رامو س للإصابة ومازالا غائبين عن الفريق ومن المحتمل أن يعودا خلال الديربي أمام أتلتيكو مدريد، كما تعرض البرازيلي مارسيلو للإصابة وغاب لفترة عن اللعب.

وفي وسط الميدان تعرض البرازيلي كاسيميرو للإصابة وغاب منذ حوالي شهرين وسيعود في اللقاءات القادمة، كما تعرض الألماني توني كروس للإصابة في اللقاء الأخير في الدوري وسيغيب بدوره حوالي شهر ونصف الشهر.

وعاد مؤخرا الكرواتي لوكا مودريتش من إصابة كلفته إجراء عملية جراحية كما غاب كل من إيسكو والكولومبي جيمس رودريغيز عن عدة لقاءات بسبب الإصابة.

وفي الهجوم لم يبدأ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الموسم بسبب إصابة تعرض لها في نهائي أمم أوروبا، كما تعرض غاريث بيل للإصابة وغاب عن بعض اللقاءات بينما لازال كريم بنزيمة يعاني لعنة الإصابات هذا الموسم ومن المحتمل أن يغيب عن لقاء الديربي أيضا.

وأصبح الدولي الإسباني الفارو موراتا اللاعب رقم 14 الذي تعرض للإصابة هذا الموسم ما وضع المدرب الفرنسي زين الدين زيدان في ورطة حقيقية قبل لقاءات هامة تنتظر الفريق في الأسابيع القادمة.

الإصابات لم تؤثر كثيرا على نتائج ريال مدريد فهو يحتل الصف الأول في الدوري الإسباني واقترب من حسم تأهله للدور الثاني في دوري أبطال أوروبا كما فاز ذهابا في أول لقاء في كاس الملك، وبدا الموسم بلقب السوبر الأوروبي على حساب إشبيلية رغم الإصابات، لكنها بالمقابل أثرت على مستوى الفريق ويحتاج لعودة كل عناصره المميزة بقوة في الفترة القادمة لمواجهة اللقاءات الكبيرة التي تنتظره والبداية من ديربي مدريد ثم الكلاسيكو أمام برشلونة وبروسيا دورتموند في دوري الأبطال وكاس العالم للأندية في الشهر القادم.

إلى ذلك، أعلنت لجنة التحكيم في الإتحاد الإسباني عن لائحة حكام الجولات القادمة من الدوري الإسباني ومن بينها الجولة الـ14 والتي تشهد لقاء الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد بالكامب نو.

وسيقود اللقاء الذي يجرى يوم السبت الـ 3  من كانون الأول / ديسمبر الحكم كارلوس كلوس غوميز والذي سبق له قيادة لقاءين من الكلاسيكو واحد في السوبر الإسباني وانتهى 3-2 لفائدة برشلونة والثاني في كاس الملك وانتهى بالتعادل 1-1.

ولا يعتبر كلوس غوميز حكما محببا لفريق ريال مدريد وجماهيره والتي تتهمه باستهداف فريقها في عدة لقاءات في المواسم السابقة بل سبق للمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في ندوة صحفية أن كتب ورقة عليها 13 خطأ ارتكبه الحكم ضد فريقه في لقاء أمام إشبيلية.

وقاد غوميز 27 لقاء لريال مدريد فاز خلالهم الفريق في 18 مرة وتعادل 5 مرات وخسر 4 مرات وأخرج البطاقة الحمراء للاعبيه 5 مرات مقابل 6 لمنافسيه كما أعلن عن 6 ضربات جزاء لصالح الفريق مقابل 5 ضده.

وفي المقابل يعتبر الحكم كلوس غوميز فأل خير على برشلونة الذي قاد له 20 لقاء فاز في 18 وتعادل مرتين ولم يتعرض للخسارة تحث قيادته كما طرد لاعبين من برشلونة ولاعبين من منافسيه وأعلن عن 4 ضربات جزاء لصالح برشلونة وضربتي جزاء ضدهم.