ميسي يقود مقاطعة نجوم الأرجنتين للإعلام (فيديو)

ميسي يقود مقاطعة نجوم الأرجنتين للإعلام (فيديو)

أعلن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، أسطورة برشلونة الإسباني، مقاطعة وسائل الإعلام برفقة زملائه في صفوف التانغو، عقب الفوز على المنتخب الكولومبي بثلاثة أهداف دون مقابل، فجر اليوم الأربعاء، على ملعب “ديل بيسينتيناريو” بمدينة سان خوان، ضمن منافسات الجولة الـ12 من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018.

وشن ميسي هجوما شرسا على وسائل الإعلام خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم عقب المباراة وحضره جميع نجوم المنتخب الأرجنتيني، مؤكدا أن اللاعبين اتخذوا قرارا بعدم الحديث للصحافة بسبب الاتهامات الكثيرة والخطيرة وقلة الاحترام تجاهم.

وشدد ميسي على أن اللاعبين تلقوا العديد من الاتهامات الباطلة والتدخل في الحياة الشخصية بشكل غير لائق، موضحا أن هذا الهجوم ليس الأول من الصحافة على المنتخب الأرجنتيني.

وأضاف أنه فضل بالاتفاق مع بقية اللاعبين أن يتم الإعلان عن مقاطعة الصحافة بهذه الطريقة، حتى لا تصدق الناس الاتهامات الباطلة ضدهم، مشددا أنه سيقاطع وسائل الإعلام دون هروب أو أي اختباء.

ثارت تكهنات مطلع الأسبوع الجاري حول اتخاذ لاعبي المنتخب الأرجنتيني قرارا بمقاطعة الصحافة، ردا على الانتقادات القاسية التي يتلقونها بسبب سوء النتائج خلال المباريات الأخيرة في تصفيات المونديال، التي أبعدت منتخب التانجو عن المراكز المؤهلة للبطولة.

وتفاقمت الأزمة بشكل أكبر، أول أمس الإثنين، عندما أذاع أحد الصحفيين المشهورين عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن لافيتزي سيتم استبعاده من المشاركة أمام كولومبيا، بسبب قيامه بتدخين مخدر الماريغوانا داخل معسكر المنتخب.

ورد لافيتزي، الذي لا يشارك في مباريات المنتخب الأرجنتيني منذ تعرضه لإصابة خلال بطولة كوبا أمريكا المئوية الأخيرة، ولكن مدرب الأرجنتين إدغاردو باوزا استدعاه للانضمام للفريق خلال هذه الجولة من التصفيات، عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنه سيبدأ في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد الصحفي المذكور.

وقال لافيتزي: “سأقاضيه بسب تصريحاته الكاذبة حول شخصي وبسبب الأضرار الخطيرة، التي تسبب فيها لعائلتي وفي عملي”.

وأوضح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أنه لم يكن هناك بديل آخر للقرار، الذي اتخذه مع زملائه.

وأضاف: “نعرف أن هناك الكثير منكم لا يشاركون في هذه اللعبة، التدخل في حياة أحدهم وتوجيه مثل هذه الاتهامات يعد أمرا خطيرا، كما أنها ليست المرة الأولى، لن نشارك في هذه اللعبة، سيستمرون في ذبحنا ولكننا لن نشارك في هذا”.