رئيس المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا يُعلن استقالته من منصبه

رئيس المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا يُعلن استقالته من منصبه

أعلن ميغيل كاردينال، رئيس المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا، أنه سيرحل عن منصبه، في الوقت الذي تبدأ فيه فترة ولاية جديدة لرئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي.

وأشار كاردينال، الذي ترأس المجلس الأعلى للرياضة في 2012، من خلال مؤتمر صحفي، إلى إنه سيترك العمل، الذي يراه الأفضل في مسيرته، كما اعتبر أن فترة ولايته جاءت بنتائج مثمرة.

وقال كاردينال: “إنهم 5 سنوات تقريبا عملت فيهم في المجلس الأعلى للرياضة وأعتقد أنه خلال ذلك الوقت تمكنا من تغيير جوانب مهمة للغاية في الرياضة الإسبانية”.

واعترف كاردينال أن أحد أكثر الإنجازات، التي تشعره بالفخر، هو نظام الإصلاح الاقتصادي الخاص بكرة القدم الإسبانية، وأضاف: “الأزمة المالية في الكرة الإسبانية كانت مشكلة مزمنة، لأنه كان هناك إضرابات ومشاكل اقتصادية “.

وشدد: “الآن الكرة الإسبانية تغيرت جذريا مع الإصلاحات، التي تم تطبيقها، الكرة الإسبانية مثال يحتذى به على مستوى العالم”.

وألمح كاردينال إلى أنه خلال فترة ولايته تمت صياغة قانون لتحديد آلية إدارة الحقوق التجارية للبث التليفزيوني، الذي لا يزال يخضع للتطوير.

ودخل كاردينال خلال الأشهر الأخيرة في صراعات طاحنة مع أنخيل بيار، رئيس اتحاد الكرة الإسباني، بسبب الخلاف بينهما على طريقة الإدارة.