بيكيه يستفزّ رونالدو مجددًا.. ويُعارض انتخاب ترامب ”عمليا“

بيكيه يستفزّ رونالدو مجددًا.. ويُعارض انتخاب ترامب ”عمليا“
Barcelona's soccer players Lionel Messi and Gerard Pique take part in a commercial event near Camp Nou stadium in Barcelona, Spain October 27, 2016. REUTERS/Albert Gea

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني وأحمد نبيل

عاد المدافع الإسباني جيرارد بيكيه، لاعب برشلونة، لاستفزازالغريم ريال مدريد ونجمه الأول البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعد نهاية لقاء فريقه أمام إشبيلية، الذي شهد تألق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وتسجيله هدفًا لفريقه ساهم في الفوز 2-1 .

وكتب المدافع الإسباني تغريدة استفزازية للنجم البرتغالي رونالدو، جاء فيها: ”إن كانت الكرة الذهبية تُمنح فعلاً لأفضل لاعب في العالم فميسي كان سيفوز بها كل سنة منذ 2009 لكونه من كوكب آخر“.

وفاز ميسي منذ 2009 بـ 5 كرات ذهبية مقابل كرتين لرونالدو الذي كان قد تُوج سنة 2008، كما يُعتبر مرشحًا قويًا للفوز بكرة ذهبية رابعة لكونه فاز بدوري أبطال أوروبا وأمم أوروبا برفقة البرتغال.

يُذكر أن بيكيه ورونالدو لعبا سويا في مانشستر يونايتد، وكانت بينهما علاقة جيدة، قبل أن ينقلب المدافع الإسباني على صديقه منذ بداية عام 2015 حين سخر من احتفاله بعيد ميلاده، والتي كان بعد الخسارة أمام أتلتيكو مدريد 4-0.

فيما، أيد بيكيه، انتخاب هيلاري كلنتون مرشحة الحزب الديمقراطي ”ضمنا“ بالهجوم على منافسها الجمهوري دونالد ترامب قبل ساعات على انتخابات الرئاسة الأمريكية.

واجتذب خطاب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما الملايين حول العالم، وكان بينهم بيكيه الذي علق على خطاب أوباما أمام مؤيدي الحزب الديمقراطي في مؤتمر لحشد الناخبين للتصويت إلى وزيرة خارجيته السابقة هيلاري خلال الانتخابات المقررة، يوم الثلاثاء.

وشهد المؤتمر الذي أقيم في مدينة فايتيفيل في ولاية كارولينا الشمالية أحد المؤيدين لترامب، الذي وقف أمام جميع الديمقراطيين ممسكا بلافتة مكتوبا عليها اسم ترامب.

ووجد هذا الشخص انتقادات شديدة من الجماهير الديمقراطية المحتشدة في المؤتمر، لكن أوباما طالب الجميع باحترام رأي مؤيد ترامب وحثهم على الرد عليه من خلال صندوق الانتخابات بالتصويت لهيلاري، مرشحة الحزب الديمقراطي، مثل أوباما.

وبالمثل علق بيكيه عبر حسابه على تويتر عقب المؤتمر قائلا: ”لا تصدر هتافات عدائية أو مضادة بل صوت“.

وكان أوباما قد صرح، قائلا: ”نحن نعيش في بلد تحترم الآخر ويبدو أن هذا الشخص سبق له الخدمة في الجيش ويستحق احترامنا وثالثا فهو رجل كبير في السن ويستحق احترامنا وأخيرا صوت ولا تهتف ضد شخص يعارضك في الرأي“.

ومن غير المعروف ما إذا كان بيكيه يحمل الجنسية الأمريكية ويحق له التصويت في الانتخابات أم لا، لكنه يبدو مهتما للغاية بانتخاب الرئيس الأمريكي الجديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com