تعرّف على عقوبة فالنسيا بعد اعتداء جماهيره على لاعبي برشلونة

تعرّف على عقوبة فالنسيا بعد اعتداء جماهيره على لاعبي برشلونة

أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم اليوم الأربعاء تغريم فالنسيا 1500 يورو (1636.95 دولار) بعدما ألقى مشجع قارورة باتجاه لاعبي برشلونة في فوز حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم 3-2 يوم السبت الماضي.

وسجل ليونيل ميسي هدف الفوز من ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع وخلال احتفال اللاعبين بالهدف اصطدمت القارورة بالمهاجم البرازيلي نيمار.

وأدان الاتحاد الإسباني‭ ‬تصرفات جماهير فالنسيا لكنه انتقد كذلك قيام لاعبي برشلونة باستفزاز الجماهير ما أدى إلى رد فعل غاضب من الفريق القطالوني.

وحذر الاتحاد فريق فالنسيا من إمكانية معاقبته بإقامة مبارياته بدون جمهور حال تكررت وقائع مماثلة بينما أدان “التصرف المذموم” من جانب بعض لاعبي برشلونة الذين قاموا “بحركات وإشارات للجمهور” أثناء احتفالهم بالهدف.

وذكر الاتحاد في بيان “كذلك لم تكن… الطريقة التي تفاعل بها لاعبو برشلونة بادعاء أنهم تعرضوا لإلقاء شيء ما باتجاههم رغم أن القارورة لم تصطدم بهم … مثالا على الروح الرياضية.”

وأضاف “تصرف بعض لاعبي برشلونة يؤثر سلبًا على مصداقيتهم ويجعلهم في موضع سخرية. ولكننا نؤكد أنه لا يوجد شيء على الإطلاق يبرر أي رد فعل عنيف من جانب الجمهور.”

وانتقد برشلونة تقييم الاتحاد لتصرف لاعبيه وذلك في بيان عبر موقعه على الانترنت.

وذكر النادي “يعتبر برشلونة أن تعليقات لجنة المسابقات بالاتحاد الإسباني لكرة القدم في قراره بشأن الأحداث التي وقعت يوم السبت الماضي في استاد ميستايا تستحق الشجب.”

وأضاف “كان على اللجنة أن تكرس جهودها لتحليل الحقائق وتطبيق القواعد الموجودة.”

وتابع “يفهم النادي أن اللجنة ستبدأ بعد هذا القرار في تحليل وتقييم مدى ملائمة الطريقة التي تحتفل بها كل الفرق بكل هدف تسجله.”