سيميوني: إشبيلية مرشح للتتويج بلقب الليغا

سيميوني: إشبيلية مرشح للتتويج بلقب الليغا

قال دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد إن إشبيلية من بين أفضل 4 فرق في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم ويمكنه منافسة الكبيرين برشلونة وريال مدريد على الفوز بالألقاب.

ويحل أتلتيكو مدريد متصدر البطولة ضيفًا على إشبيلية غدا الأحد في أول مواجهة على الإطلاق بين الأرجنتينيين سيميوني وخورخي سامباولي.

وكسر سيميوني سيطرة ريال مدريد وبرشلونة على اللقب وتُوِّج مع أتلتيكو مدريد بطلًا للدوري في 2014 للمرة الأولى في 18 عامًا بينما قاد سامباولي منتخب تشيلي للقب كأس كوبا أمريكا في 2015 للمرة الأولى في تاريخه.

ووضع سامباولي بصمته على إشبيلية منذ توليه المهمة خلفًا للمدرب أوناي إيمري الذي قاد الفريق للفوز بالدوري الأوروبي في آخر 3 مواسم وحوّل الفريق إلى قوة هجومية ليحقق ثالث أفضل بداية في الدوري خلال القرن الحالي.

وقال سيميوني في مؤتمر صحفي اليوم السبت: “أرى أننا وإشبيلية من بين الأربعة الممتازين ونقاتل بأمل وعزيمة بمنافسة ريال مدريد وبرشلونة”.

وأضاف: “إشبيلية يتطور كل عام ويفوز بالبطولات وينافس بشكل جيد وبدأ بشكل رائع. الفريق يملك أسلوبًا منافسًا ولديه خطط واضحة وشجاعة وضعها المدرب للضغط أكثر والهجوم من الجناحين. هذا يجعله خطيرًا”.

ولم يتواجه سيميوني وسامباولي طيلة مسيرتهما التدريبية لكن فريق يونيفرسيداد دي تشيلي تفاوض معهما في 2010.

وتولى سامباولي تدريب الفريق الذي يتخذ من العاصمة سانتياغو مقرًا له وحصل على ثلاثية الدوري والكأس وكأس سودامريكانا.

وقال سامباولي عن سيميوني: “لم نتواجه من قبل ولا تربطنا علاقة قوية لكن هناك احترامًا كبيرًا بيننا بعد تحويله أتلتيكو مدريد إلى أحد أفضل الأندية في أوروبا”.

ولم يخسر سيميوني الذي لعب في صفوف إشبيلية قبل الانتقال إلى أتلتيكو مدريد في 1994 أمام فريقه السابق كمدرب وفاز في 6 مباريات وتعادل 5 مرات في الدوري وكأس الملك.