ميسي يهدد عرش غريمه رونالدو

ميسي يهدد عرش غريمه رونالدو

قلص الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الفارق عن غريمه التقليدي البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد لـ6 أهداف فقط في صراعهما حول صدارة الهدافين التاريخيين لدوري أبطال أوروبا.

وسجل النجم الأرجنتيني “هاتريك” في مرمى مانشستر سيتي ليرفع رصيده لـ89 هدفا مقابل 95 للنجم البرتغالي الذي فشل في التسجيل خلال لقاء ليجا وارسو البلولندي رغم كون الجميع توقع أن يكون المنافس السهل فرصة أمامه لتعزيز رقمه.

وعلى الصعيد الأوروبي تقلص الفارق -أيضا- بين النجمين لـ6 أهداف إذ سجل رونالدو 98 هدفا  مقابل 92 لميسي.

وفي لائحة هدافي المسابقة هذا الموسم وسع ميسي الفارق عن غريمه لـ4 أهداف حيث يتصدر هدافي المسابقة ب6 أهداف، بينما اكتفى النجم البرتغالي رونالدو بهدفين.

وتصدر النجمان لائحة الهدافين في المسابقة في المواسم التسع الماضية حيث توج كلاهما بلقب الهداف 4 مرات منفردا ومرة خامسة تشاركا سويا في لقب الهداف برفقة البرازيلي نيمار موسم 2014 -2015 .

وتألق ميسي وسجل “هاتريك” كما سجل البرازيلي نيمار هدفا ليقودا فريق برشلونة للفوز على مانشستر سيتي 4-0 في دوري المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وفشل الأوروغوياني لويس سواريز في التسجيل في اللقاء لكن زملاءه في الهجوم تكفلا بالأمر وليصل الثلاثي الملقب ب MSN للهدف رقم 100 في سنة 2016 ويطارد رقمه القياسي في سنة 2015 .

ويتربع المهاجم الأوروغوياني سواريز على قمة هدافي برشلونة في سنة 2016 حيث زار المرمى في 42 مناسبة مقابل 38 لليونيل ميسي و20 للبرازيلي نيمار.

وسجل الثلاثي 137 هدفا في سنة 2015 ولازال أمامهم حوالي شهرين من اللعب لزيادة الغلة ومحاولة تحطيم رقمهم القياسي وسيلعبون 13 لقاء قبل نهاية السنة الحالية.

في دوري الأبطال أيضا، تلقى الحارس التشيلي كلاوديو برافو بطاقة حمراء في لقاء فريقه السابق برشلونة أمام فريقه الحالي مانشستر سيتي لتكون عودة الحارس للملعب الذي تألق على أرضيته في السنتين الماضيتين سيئة حيث ترك فريقه يلعب بعشرة لاعبين من الدقيقة 53 وهو ما أثر على مسيرته وتلقى هدفين آخرين من النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل هاتريك قبل طرد لاعب من برشلونة.

ورغم طرد جيرمي ماتيو في الدقيقة 73 من اللقاء لكن مانشستر سيتي سجل رقما سلبيا أمام برشلونة في دوري أبطال أوروبا إذ خسر أمامه المواجهة الخامسة على التوالي وخلال 4 منها لعب بعشرة لاعبين بعد طرد أحد لاعبيه.

وواجه مانشستر سيتي برشلونة مرتين في دور الستة عشر وخرج من المسابقة بالخسارة ذهابا وإيابا ويواجهه للمرة الأولى في دوري المجموعات؛ ما يعني أنه لن يجده أمامه في دور الستة عشر هذا الموسم لو تأهلا سويا عن المجموعة.

ففي سنة 2014 واجه سيتي برشلونة في دور الستة عشر وخسر ذهابا وإيابا 2-0 و2-1 وطرد لاعبه المدافع الأرجنتيني ماراتن ديميكيليس في لقاء الذهاب والأرجنتيني باولو زابيليتا في لقاء الإياب.

وواجه الفريق الإنجليزي منافسه مرة أخرى سنة 2015 وخسر مرة أخرى ذهابا وإيابا 2-1 و1-0 وفي لقاء الذهاب طرد مدافعه الفرنسي جيل كليشي.

وخلال لقاء الأمس خسر مانشستر سيتي للمرة الخامسة على التوالي أمام برشلونة وهذه المرة في دوري المجموعات ب4-0 وفقد خلال اللقاء حارسه التشيلي كلاوديو برافو ببطاقة حمراء.

ويعتبر الفرنسي جيريمي ماتيو أول لاعب من برشلونة يطرد في مواجهة الفريقين.

للإشارة، فالفريقان جمعهما لقاءان وديان في 2002 و2009 وخلالهما فاز مانشستر سيتي 2-1 و1-0 لكن الفريق الإنجليزي فشل في تحقيق تعادل على الأقل في لقاء رسمي.