بيكيه: يوم رحيل ميسي سيكون مثل فقدان الأب.. وحلمي رئاسة برشلونة

بيكيه: يوم رحيل ميسي سيكون مثل فقدان الأب.. وحلمي رئاسة برشلونة

قال المدافع الإسباني جيرارد بيكيه، لاعب برشلونة، إن رحيل زميله نجم الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي عن البرسا سيكون مثل لحظة فقدان الشخص لوالده.

وجاءت هذه التصريحات في مقابلة لبرنامج “Fora de serie” على محطة “TV3” تم تسجيلها قبل الاتهامات التي تعرض لها بأنه قص كمي قميصه في مباراة منتخب إسبانيا الأخيرة أمام ألبانيا، لكي لا يظهر علم إسبانيا.

وقال بيكيه: “اليوم الذي يرحل فيه ميسي سيكون مثل فقدان الأب لي: أن تعيش دونه وهذا ليس سهلا، هل سيفوز البرسا دائما، لا سيكون علينا أن نتحمل لنعود مرة أخرى إلى عهد انتصارات جديد”.

وأضاف: “اليوم الذي سيرحل فيه ميسي وهذا سيحدث، سيبدو أننا قد تجردنا من ملابسنا، هكذا هي الرياضة”، مشيرا إلى أن لاعبين مثل ميسي وآخرين لعبوا في الفريق الكاتالوني مثل كارليس بويول وتشافي هرنانديز وأندريس إنييستا وسرجيو بوسكيتس لن يتكرروا.

وتحدث بيكيه عن غريم ميسي البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد، الذي لعب معه في صفوف مانشستر يونايتد وقال: “علاقتنا معه (كريستيانو) جيدة.. إنه واحد من ثلاثة أو أربع لاعبين كانت علاقتي بهم جيدة في مانشستر”.

وأضاف: “إنه منافس بالفطرة وماكينة.. جسمه كله مبرمج على أن يحاول أن يكون الأفضل، طموح أكثر من أي شخص.. إنه واحد من أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم”.

فيما، اعترف المدافع الإسباني أنه يود أن يتولى رئاسة ناديه برشلونة بعد اعتزاله كرة القدم.

وشدد: “لا أرى نفسي كمدرب.. إنه دور لن أستمتع به كثيرًا.. في المقابل يمكنني تولي رئاسة النادي لأنني سأقوم بهذا الدور بشكل جيد للغاية لأن النادي عشقي”.

وتحدث بيكيه عن العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بسبب عرض أعلام استقلالية في ملعب “كامب نو” وقال: “لا أرى أي مشكلة.. أعتقد أنه (اليويفا) قد أخطأ”.

وعلى صعيد آخر، تحدث بيكيه عن علاقته بزملائه في المنتخب الإسباني مؤكدا أنها “جيدة للغاية”.

وأشار إلى أنهم يجتمعون في غرفة قائد المنتخب في اليوم الذي يسبق كل مباراة.

وأوضح: “نتحدث في أي شيء.. يكون سرخيو راموس هو القائد في غياب إيكر (كاسياس). علاقتي به جيدة”.