لماذا انهار منتخب الأرجنتين دون ميسي؟

لماذا انهار منتخب الأرجنتين دون ميسي؟

واصل منتخب الأرجنتين مسلسل الانهيار في غياب نجمه الأول ليونيل ميسي، وتلقى هزيمة مريرة على أرضه ووسط جماهيره أمام باراغواي بهدف نظيف، في الجولة العاشرة لتصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

ويعاني منتخب راقصي التانغو في غياب النجم ليونيل ميسي، الذي تعرض لإصابة قوية مع برشلونة الإسباني، أبعدته عن الملاعب 3 أسابيع كاملة، ليفتقده المنتخب الأرجنتيني، ويعاني دونه.

ويرصد “إرم نيوز” في التقرير الآتي، أبرز أسباب معاناة الأرجنتين دون ميسي.

معاناة دون ميسي

يعاني منتخب الأرجنتين بشكل واضح في غياب النجم ليونيل ميسي، خاصة أن راقصي التانغو اعتمدوا خلال السنوات الماضية على أسطورة برشلونة الإسباني.

وغاب ميسي عن راقصي التانغو في المباريات الثلاث الأخيرة بالتصفيات المونديالية، بعد أن تعادل مع فنزويلا بهدفين لكل منهما، عقب تعرض ميسي للإصابة، كما تعادل مع بيرو بالنتيجة نفسها، ثم الخسارة أمام باراغواي على أرضه.

واعترف خافيير ماسكيرانو، نجم منتخب الأرجنتين وفريق برشلونة، أنه لا يملك إجابة واضحة لانهيار منتخب بلاده وفقدانه النقاط في آخر 3 مباريات.

وقال ماسكيرانو عقب لقاء باراغواي: “نحن نلعب تحت الضغط دون ميسي.. وأصبحنا نفتقد القائد”.

البديل غائب

لم ينجح المنتخب الأرجنتيني في توفير البديل لميسي، ولم يستطع أن يحقق المعادلة الفنية في غياب نجم برشلونة الموهوب، الذي يمثل غيابه صداعًا أيضًا للفريق الكاتالوني، إلا أن المدرب إنريكي نجح في التغلب على الأمر باستقدام لاعبين من عينة لويس سواريز، وأيضًا وجود نيمار دا سيلفا.

ويبدو البديل في منتخب الأرجنتين سواء كلاعب آخر أو كطريقة لعب غائبة عن أذهان اللاعبين، فميسي لا يستطيع أحد تعويضه على حد وصف الصحافة الإسبانية، في حديثها عن مباراة باراغواي والأرجنتين.

وقالت صحيفة “موندو ديبورتيفو” في عنوانها عن المباراة: “الأرجنتين دون ميسي، تحذير آخر”، إشارة إلى سقوط راقصي التانغو في غياب النجم الكتالوني.

ونشرت الصحيفة صورة نشرها ميسي عبر حسابه الشخصي بموقع “إنستغرام” وهو يتابع لقاء بلاده ضد باراغواي في منزله ببرشلونة، ويقول هيا الأرجنتين نحن على استعداد.

وأكدت الصحيفة أن ميسي أصبح بلا بديل في الأرجنتين، في ظل الروح العالية التي يقدمها نجم البارسا مع راقصي التانغو في الفترة الأخيرة.

باوزا المتناقض

مع تولي المدرب باوزا المهمة في قيادة منتخب الأرجنتين، تجاهل الحديث عن ميسي، الذي كان معتزلا دوليًا، مؤكدًا أنه لن يتدخل لثني ميسي عن قراره.

ومع عودة ميسي فاز المنتخب الأرجنتيني على أوروغواي في واحدة من أقوى مواجهات التصفيات، قبل أن يعاني بشكل واضح في غياب نجم البارسا، وتلقى هزيمة مريرة على أرضه فتحت عليه نار الانتقادات.

وظهر باوزا متناقضًا بشكل واضح، فبعدما تجاهل ميسي فشل في قيادة الأرجنتين دونه، وأثبت فشله في غياب نجم برشلونة.

واكتفى المدرب بالتعبير عن غضبه عقب لقاء باراغواي قائلًا: “أصبحنا نسير على نفس الفكرة والنهج ما يجعلنا نخسر المباريات، وهو ما أصابني بالغضب”.

وأضاف: “لم نقدم مباراة جيدة، تحسننا في الشوط الثاني، ولكننا لم نستطع الفوز”.

وتجاهل باوزا الحديث عن غياب ليونيل ميسي وتأثيره على أداء منتخب الأرجنتين.

هجوم ناري ولكن

رغم أن المنتخب الأرجنتيني يملك هدافين على أعلى مستوى مثل سيرجيو أغويرو وغونزالو هيغواين وديبالا ولاميلا مع وجود صناع اللعب الموهوبين دي ماريا وغايتان ومع ذلك يخسر.

وافتقد منتخب الأرجنتين خدمات هداف متميز بقيمة ماورو إيكاردي المتألق حاليًا مع إنتر الإيطالي، كما عانى في غياب ليونيل ميسي لأنه فقد القدرة على تغيير طريقة لعبه والاستفادة من توظيف قدرات لاميلا أو ديبالا في مركز المهاجم الوهمي.