4 أسباب تثير قلق ريال مدريد قبل موقعة "أنويتا"

4 أسباب تثير قلق ريال مدريد قبل موق...

الريال يذهب إلى ملعب "أنويتا" لخوض لقاء سوسييداد بمشاعر من القلق الشديد، رغم الفوارق الفنية بين الفريق الملكي وأصحاب الأرض.

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

يفتتح فريق ريال مدريد مشواره بالدوري الإسباني، موسم 2016 – 2017 بمواجهة خارج الديار أمام مضيفه ريال سوسييداد، مساء الأحد، في الجولة الأولى لليغا.

ريال مدريد، وصيف النسخة الماضية، يبحث عن بداية قوية في مشواره، بعد أن اكتسح برشلونة، حامل اللقب، ضيفه ريال بيتيس ”6-2“.

ويذهب الريال إلى ملعب ”أنويتا“ لخوض لقاء ريال سوسييداد بمشاعر من القلق الشديد، رغم الفوارق الفنية بين الفريق الملكي وأصحاب الأرض.

ويرصد ”إرم نيوز“ أسباب مخاوف الريال من موقعة أنويتا أمام سوسييداد.

غياب رونالدو

ريال مدريد يفتقد في لقاء سوسييداد أهم وأبرز نجومه، وهو البرتغالي كريستيانو رونالدو، أفضل لاعبي الفريق الملكي في المواسم الأخيرة.

وتعرض رونالدو لإصابة في الكاحل، خلال نهائي بطولة الأمم الأوروبية ”يورو 2016“ وغاب عن الملاعب منذ لقاء منتخب بلاده، البرتغال أمام فرنسا وحتى الآن.

غياب رونالدو يقلل من القوة الهجومية للريال، رغم أن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لا يؤمن بنظرية النجم الأوحد، ولكن واقع الحال والأرقام ،يؤكدان أن رونالدو السلاح الأقوى في يد أي مدير فني يقود العملاق الملكي.

رونالدو مع ريال مدريد، خاض 236 مباراة قبل بداية موسمه السابع، وسجل ”صاروخ ماديرا“ 260 هدفًا، وبالتالي فرونالدو ليس مجرد لاعب في تشكيلة الريال.

ضربات موجعة

تلقى ريال مدريد في الفترة الأخيرة عدة ضربات موجعة قبل لقاء سوسييداد، وأبرزها إصابة الحارس الأساسي كايلور نافاس الذي يشكو من التهابات في وتر إكيليس.

ويفتقد الريال أيضًا مدافعه البرتغالي بيبي ومواطنه فابيو كونتراو، الظهير الأيسر العائد من الإعارة، وهو ما يفرض الاعتماد على فاران بجوار راموس في قلب الدفاع بخلاف كاربخال ومارسيلو كظهيري جنب.

ويغيب الحاوي الكرواتي لوكا مودريتش للإيقاف، كما يفتقد الريال خدمات مهاجمه الفرنسي للإصابة بالعضلة الأمامية، بخلاف أن المهاجم ألفارو موراتا العائد من الإعارة إلى يوفنتوس الإيطالي، أصبح مهددًا بالغياب بعد سقوط أحد الأثقال على قدمه، وبالتالي سيعاني الريال على المستوى الهجومي بشكل واضح.

عقدة البداية خارج الأرض

ريال مدريد يعاني أمرًا آخر في لقاء سوسييداد، وهو عقدة البداية خارج الأرض.

ولم يفز الريال في مباراته الأولى بالليغا خارج أرضه منذ 28 أغسطس 2005، حين تغلب على قادش بهدفين مقابل هدف.

وافتتح ريال مدريد موسم 2008-2009 بالهزيمة أمام ديبورتيفو لاكورونا بهدفين مقابل هدف خارج دياره، كما تعادل سلبيًا في افتتاح الدوري موسم 2010 – 2011 أمام ريال مايوركا، وبنفس النتيجة مع خيخون في الموسم الماضي 2015 – 2016.

مخالب سوسييداد

ريال مدريد يعاني من الضغوط بعد فوز برشلونة العريض على بيتيس، ليصبح الفريق الملكي مطالبًا بتحقيق فوز كبير، يؤكد أنه سينافس بقوة على لقب الموسم الحالي.

ويواجه الريال فريقًا عنيدًا ومنظمًا بقيادة مديره الفني ساكريستان، ويضم بعض اللاعبين الموهوبين، يشكلون مخالب سوسييداد في هذه المواجهة مثل كارلوس فيلا المهاجم المكسيكي السريع والموهوب بجانب أيارميندي، لاعب الريال السابق، مع انضمام المهاجم البرازيلي ويليان خوسيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com