لماذا إشبيلة أقرب إلى السوبر الأوروبي من ريال مدريد؟ – إرم نيوز‬‎

لماذا إشبيلة أقرب إلى السوبر الأوروبي من ريال مدريد؟

لماذا إشبيلة أقرب إلى السوبر الأوروبي من ريال مدريد؟

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

يلتقي فريقا ريال مدريد حامل لقب دوري أبطال أوروبا وإشبيلية حامل لقب الدوري الأوروبي بملعب لينكردال بالنرويغ في لقاء السوبر الأوروبي للمرة الثانية في تاريخهما حيث تواجها سنة 2014 وانتهى اللقاء بفوز الفريق الملكي باللقب.

ويرشح أغلب المتتبعون فريق ريال مدريد للفوز بأول لقب في موسمه الجديد والثاني للمدرب زين الدين زيدان الذي يأمل أيضا في الجمع بين لقبي دوري الأبطال والسوبر الأوروبي كلاعب ومدرب ليلتحق بنجوم ومدربين سابقين حققوا هذا الإنجاز .

ولم يفز إشبيلية على ريال مدريد قاريا في السابق حيث تواجها 3 مرات فاز خلالها الفريق الملكي مرتين مقابل تعادل واحد، غير أن النادي الأندلسي يملك هذه المرة فرصة تحقيق اللقب، وتحقيق فوزه الأول على منافسه لعدة عوامل.

Football Soccer - Real Madrid v Chelsea - International Champions Cup - Michigan Stadium, Ann Arbor, United States of America - 30/7/16 Real Madrid coach Zinedine Zidane Action Images via Reuters / Rebecca Cook Livepic

غيابات ريال مدريد

يعاني ريال مدريد من غياب عدة لاعبين وفي كل الخطوط حيث يغيب الحارس كيلور نافاس والمدافع البرتغالي بيبي ولاعب الوسط الألماني توني كروس ونجمي الهجوم البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بيل.

ومن المحتمل ألاّ يشارك الفرنسي كريم بنزيما أساسيا في اللقاء، ما يجعل ريال مدريد يفقد أكثر من 70 في المئة من قوته ويمنح أفضلية للفريق الأندلسي.

المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي

المدرب الجديد لإشبيلية يملك خبرة جيدة وقاد عدة فرق للفوز بالألقاب كما قاد منتخب التشيلي لأول لقب في مسيرته في كوبا أمريكا، ويجيد التعامل مع اللقاءات الهامة والمصيرية ومواجهة الفرق القوية، وظهر بشكل كبير خلال نهائي كوبا أمريكا أمام الأرجنتين في 2015.

13653484_1058284550885380_2641293834349962314_o

لقاءات إعدادية أكثر لإشبيلية

بدأ فريق إشبيلية مرحلة الإعداد بشكل مبكر وخاص 5 لقاءات إعدادية فاز بـ5 منها وخسر لقاء وحيدا، بينما لعب ريال مدريد 3 لقاءات فقط منح خلالها الفرص للاعبيه الشباب أكثر من الأساسيين، وهو ما يعطي الإمتياز للفريق الأندلسي الذي يملك لاعبوه استعدادا أكبر من منافسه.

انتدابات جيدة

فقد إشبلية بعضا من نجومه في فترة الانتقالات الصيفية حيث غادره هدافه الفرنسي كيفن جاميرو والبولندي غريغورز كريشوياك والأرجنتيني إيفر بانيغا والإسباني فيرناندو لورينتي.

لكن النادي الأندلسي بالمقابل تحرك بقوة في السوق وتعاقد مع لاعبين جدد أبرزهم من الأرجنتين لوسيانو فيتو وخواكيم كوريا وغابرييل ميركادو والتونسي وسام بن يدر والإيطالي شيرو إيموبيلي والبرازيلي باولو هنريكي والياباني هيروشي كيوتاكي مما يجعله يعوض الراحلين بقوة أكبر عكس ريال مدريد الذي أعاد موراتا من يوفنتوس وأسينسيو من إسبانيول برشلونة فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com