لماذا خرج ميسي من سباق الأفضل في أوروبا؟ – إرم نيوز‬‎

لماذا خرج ميسي من سباق الأفضل في أوروبا؟

لماذا خرج ميسي من سباق الأفضل في أوروبا؟
Football Soccer - FC Barcelona v Leicester City - International Champions Cup - Friends Arena, Stockholm, Sweden - 3/8/16 Barcelona's Lionel Messi in action Action Images via Reuters / Adam Holt Livepic EDITORIAL USE ONLY.

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

فجر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ”اليويفا”، مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما أعلن القائمة المختصرة والمرشحة للقب أفضل لاعب في أوروبا، وهم البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بيل، ثنائي ريال مدريد الإسباني، والفرنسي أنطوان غريزمان، مهاجم أتلتيكو مدريد.

المفاجأة تمثلت في خروج الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي من الصورة تمامًا، وهو الفائز بالجائزة مرتين عامي 2011 و2015، بجانب حلوله وصيفًا مرتين عامي 2012 و2013.

لماذا خرج ميسي من الحسابات في جائزة أفضل لاعب في أوروبا؟ هذا ما تجيب عنه ”إرم نيوز“ الإخبارية في التقرير التالي:

خيبة كوبا أمريكا

السبب الرئيسي الذي هز عرش ليونيل ميسي، يتمثل في استمرار مسلسل فشل الساحر الأرجنتيني مع منتخب بلاده وضياع بطولة كوبا أمريكا للعام الثاني على التوالي على يد المنتخب التشيلي.

ميسي فشل في تحقيق أي بطولة لمنتخب الأرجنتين حاليًا، وأعلن اللاعب الملقب بـ“البرغوث“، اعتزاله اللعب دوليًا في ظل الضغوط التي يتعرض لها، والانتقادات الواسعة التي تلقاها بسبب فشله الدولي.

أزمة الاعتزال الدولي، ساهمت في خفض أسهم ميسي، في المنافسة على الجوائز هذا العام، خاصة أنه لم يحقق المطلوب بحصد بطولة لمنتخب بلاده.

ضياع لقب دوري أبطال أوروبا

لعب خروج برشلونة على يد أتلتيكو مدريد، من منافسات دوري أبطال أوروبا، دورًا بارزًا في تقلص فرص النجم الأرجنتيني، في المنافسة على أي جائزة على المحفل العالمي أو القاري.

ميسي فشل في تحقيق هدفه، بالفوز مع برشلونة بلقب دوري أبطال أوروبا لمرتين متتاليتين، الأمر الذي جعل النجم الأرجنتيني يخرج من حسابات المرشحين، لجائزة الأفضل في أوروبا.

وقدم نجم البارسا، مستويات ضعيفة في دوري الأبطال، مقارنة بالثلاثي المرشح للجائزة سواء رونالدو أو بيل أو غريزمان.

تذبذب ملحوظ

عانى ميسي من تذبذب ملحوظ في الموسم الماضي، الذي لم يكن الأفضل في مسيرة البرغوث الأرجنتيني.

ميسي تعرض لإصابة أبعدته لفترة عن الملاعب، كما أنه خاض مع برشلونة 49 مباراة وسجل 41 هدفًا وصنع 26 هدفًا، ورغم هذه الأرقام إلا أنها لا تبدو الأفضل في مسيرة النجم الأرجنتيني، بل أنه لم يكن هداف البارسا، في مسابقة الدوري، وهو اللقب الذي اقتنصه زميله الأوروجواياني لويس سواريز.

موسم 2014 – 2015، شهد مشاركة ميسي في 57 مباراة، وسجل 58 هدفًا، وهو دليل على تراجع ميسي الواضح.

توهج غريزمان

السبب الرابع في ابتعاد ميسي، ظهور النجم الفرنسي أنطوان غريزمان الذي قدم موسمًا استثنائيًا مع أتلتيكو مدريد ومنتخب بلاده في بطولة أمم أوروبا الأخيرة.

غريزمان اقتنص لقب هداف أمم أوروبا برصيد 6 أهداف، كما أنه تألق وقاد أتلتيكو لنهائي دوري الأبطال، بخلاف أنه قدم أداءً متميزًا في مسابقة الدوري.

وشارك غريزمان في 54 مباراة وأحرز 32 هدفًا في الموسم الماضي، مع أتلتيكو، بخلاف صناعة 7 أهداف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com