رونالدو يُثير قلق ريال مدريد

رونالدو يُثير قلق ريال مدريد

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني وأحمد نبيل

خرج النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من نهائي أمم أوروبا أمام فرنسا مصابا في الركبة بعد تدخل قوي من ديميتري باييه ، لكن مدة غيابه عن الملاعب لازالت تقلق ريال مدريد وأنصاره.

وأصيب النجم البرتغال بالتواء في عضلات الركبة من الدرجة الأولى وهذا النوع من الإصابات يستلزم فترة غياب بين شهر وشهرين وهو ما فتح الباب أمام تضارب كبير في المدة بين صحف مدريد.

ويبدأ الفريق الملكي موسمه بحثا عن لقب جديد من خلال لقاء السوبر الأوروبي أمام إشبيلية بمدينة تروندهايم النرويجية ،وسيستعيد المدرب زين الدين زيدان مجموعته كاملة يوم 31 تموز / يوليوز الحالي.

وما زال الفريق الملكي ينتظر المزيد من الفحوصات الطبية لنجمه الأول حيث من المقرر أن يعود لمدريد لإجرائها قبل إصدار بيان رسمي عن مدة غيابه.

وحسب صحيفة “ آس “ الإسبانية فالنجم البرتغالي سيأخذ عطلة من 19 يوم وسيعود للتدريبات في 31 تموز / يوليوز لكنه لن يكون جاهزا 100 في المائة للمشاركة في لقاء السوبر الأوروبي.

ولن يجازف المدرب الفرنسي زين الدين زيدان بإشراك نجمه الأول لكنه غالبا سيكون في لائحة الفريق المسافرة للنرويج ليتمكن من إضافة اللقب لرصيده هذه السنة في حال تتويج فريقه على حساب إشبيلية.

إلى ذلك، احتفل ريال مدريد بطل أوروبا بهدافه التاريخي كريستيانو رونالدو الذي توج مع البرتغال ببطولة يورو 2016 بعد الفوز على فرنسا المضيفة بهدف نظيف في الوقت الإضافي بعد تعادل الفريقين سلبيا في الوقت الأصلي.

ورغم خروج المهاجم مصاباً في الدقيقة 25، فقد أظهر ريادته بتشجيع زملائه قبل بدء الأشواط الإضافية التي اختتمت بفوز البرتغاليين باللقب.

والتقطت عدسات الكاميرات عدداً لا يحصى من الصور، للمهاجم الذي لعب دوراً حاسماً في تأهل البرتغال للمباراة النهائي، وهو يشجع زملائه من على مقعد البدلاء.

وقال النادي الملكي عبر موقعه على الإنترنت ”أثبت البرتغالي كريستيانو رونالدو، من جديد، في العاصمة الفرنسية باريس مكانته باعتباره أسطورة كرة القدم العالمية. وبفوزه بكأس اليورو للمرة الأولى بتاريخ البرتغال، كللّ مهاجم ريال مدريد سجل ألقابه الحافل الذي يشمل ”دوري أبطال أوروبا (3) وكأس العالم للأندية (2) وكأس السوبر الأوروبي (1) والدوري الإسباني (1) وكأس الملك الإسباني (2) وكأس السوبر الإسباني (1) والدوري الإنجليزي الممتاز (3) وكأس الاتحاد الإنجليزي (1) وكأس السوبر الإنجليزي(2) وكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة (2).“

وأضاف النادي ”على صعيد الجوائز الفردية تتألق في متحفه الخاص عدد كبير من الجوائز والالقاب على رأسها جائزة الكرة الذهبية (3) وجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم (1) وجائزة أفضل لاعب أوروبي (1)، جنباً إلى جنب مع جائزة الحذاء الذهبي (4)، وجائزة ”بيتشيتشي“ لأفضل هدافي الدوري الاسباني (3)، وجائزة أفضل لاعب في العالم فيفبرو (1) وجائزة أفضل هداف في العالم من الاتحاد العالمي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم (2)، وجائزة أفضل هداف في العالم بدوريات الدوجة الأولى (1)، والكرة الفضية في كأس العالم للأندية (1)، وكذلك جائزة ”برافو“ لأفضل لاعب شاب في أوروبا (1) وجائزة ”بوشكاش“ (1) كما وجائزة الفريق المثالي ”فيفا فيفبرو“ (9) مرات.“

يأتي ذلك في الوقت الذي نشر رونالدو صورة لها بصحبة زملائه بالمنتخب على متن الطائرة التي أقلتهم من باريس إلى لشبونة بصحبة كأس أوروبا، وعلى على الصورة في حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي قائلا ”التاريخ“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com