دل بوسكي: إسبانيا ستعود إلى سابق عهدها

دل بوسكي: إسبانيا ستعود إلى سابق عهدها
Football Soccer - Italy v Spain - EURO 2016 - Round of 16 - Stade de France, Saint-Denis near Paris, France - 27/6/16 - Spain's coach Vicente Del Bosque during the match. REUTERS/Charles Platiau

المصدر: باريس - إرم نيوز

يقول المدرب فيسنتي دل بوسكي إن إسبانيا حاملة لقب بطولة اوروبا لكرة القدم كانت الطرف الأضعف في خسارتها 2/0 امام إيطاليا في نسخة هذا العام لكنه نفى تلميحات عن نهاية العصر الذهبي للبلاد.

وهيمن الإسبان على كرة القدم الأوروبية منذ 2008 بعدما فازوا بنسختين وبينهما كأس العالم 2010 لكن على ملعب فرنسا الدولي اليوم الاثنين واجهوا فريقًا منظمًا يجيد أيضًا إنهاء الهجمات.

وأبلغ دل بوسكي الصحفيين: “لا أعتقد أن عصرًا قد انتهى لكني أعلم مدى صعوبة الفوز ببطولة كبرى”.

“كرة القدم الإسبانية تملك هيكلًا قويًا عملنا لسنوات طويلة لتجهيزه. لدينا أكاديميات رائعة للشباب ونملك لاعبين رائعين صغار السن”.

وتأكيدًا لهذا الكلام هيمنت الفرق الإسبانية على مسابقات الأندية في أوروبا حيث فاز ريال مدريد وإشبيلية بدوري الأبطال والدوري الأوروبي على الترتيب هذا العام.

لكن دل بوسكي الذي لم يكن فريقه قد خسر أمام إيطاليا في مباراة رسمية منذ كأس العالم 1994 أقر بأن ثقة فريقه في نفسه اهتزت بفعل الهزيمة في الأنفاس الأخيرة 2/1 أمام كرواتيا في ختام دور المجموعات.

وقال: “لعبنا مباراتين رائعتين والثالثة لم تكن سيئة كثيرًا لكن الهدف الذي جاء في الدقيقة الأخيرة هز الفريق”.

ورفض دل بوسكي الحديث عن مستقبله مع المنتخب رغم أن هذا الأمر سيناقشه قريبًا مع مسؤولي الاتحاد الإسباني لكرة القدم.

وأوضح ديل بوسكي: “لعبنا بحذر وتحفظ وغابت عنا الشجاعة والدقة. بعدها جازفنا لكننا لم ندرك التعادل”.

وأضاف دل بوسكي أن العمل سيبدأ من الآن لتصحيح الأوضاع قبل مواجهة إيطاليا مجددًا في تصفيات كأس العالم لكرة القدم 2018 والتي ستنطلق في سبتمبر المقبل.

وقال: “قدم الإيطاليون مباراة جيدة وكانوا حاسمين جدًا. إنهم فريق يلعب بأسلوب يصعب جدًا التعامل معه. يستحقون الصعود لدور الـ 8”.
وأثنى أنطونيو كونتي المدير الفني للمنتخب الإيطالي على فريقه بعدما أخرج المنتخب الإسباني.

وقال كونتي بعد الفوز: “كنت أعلم أنه فريق استثنائي، قلت هذا قبل المباراة. أظهرنا أن إيطاليا ليست فقط كاتيناتشو(طريقة الدفاع) “.

وقال جورجيو كيلليني الذي سجل الهدف الافتتاحي على ملعب ستاد دو فرانس: “عانينا في الربع ساعة الأخير من المباراة. كنا نستحق ان نحسم المباراة مبكرًا. كان انتقامًا بعد عدد من السنين التي هيمنوا عليها”.

وقال رجل المباراة ليوناردو بونوتشي: “لعبنا كرة قدم، فعلنا كل شيء حاولنا فعله. الجماهير استمتعت بفريقين كبيرين يواجهان بعضهما”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع