بعد الثنائية.. ملامح ثورة التغيير في برشلونة

بعد الثنائية.. ملامح ثورة التغيير في برشلونة
Barcelona's players and staff members, with their families, pose with their season's trophies at Camp Nou stadium in Barcelona, Spain, May 23, 2016. REUTERS/Albert Gea

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

أنهى فريق برشلونة الإسباني موسمه الحالي، بعد معاناة كبيرة، ولكنه استطاع أن يحافظ على الثنائية، ويحصد بطولة الدوري وكأس الملك، ليخالف التوقعات ويبدد مخاوف جماهيره وعشاقه بضياع الألقاب بعد الهزة العنيفة التي عاشها، وشهدت خروجه من دوري أبطال أوروبا، وخسارة 3 مباريات متتالية في الليغا، بداية من الكلاسيكو أمام ريال مدريد.

وبعد الثنائية، أصبح الجميع يترقب ماذا ستفعل إدارة برشلونة الموسم المقبل، لتجنب سيناريو الموسم الحالي، في ظل تراجع أداء بعض لاعبي الفريق الكتالوني.

برشلونة ينتظر ثورة تغيير، سواء باستقدام صفقات مميزة أو الاعتماد على لاعبين جدد، بعيدًا عن الأسماء الرنانة، التي أعطت للنادي الكثير في المواسم الماضية.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، أبرز ملامح ثورة التغيير التي تنتظر برشلونة.

صفقات على رادار البارسا

برشلونة أصبح بحاجة إلى بعض الصفقات لترميم صفوفه وتجديد دمائه.

ويرى المتابعون أن البارسا، أصبح يحتاج لبدلاء مميزين للتشكيلة الحالية، خاصة أن إصابة أي لاعب تصدر أزمة للمدير الفني لويس إنريكي.

ويرشح الكثيرون نجم إشبيلية كوكي الجناح السريع، للانضمام إلى برشلونة، بجانب نوليتو، صانع ألعاب سيلتا فيغو، الذي يقدم مستويات طيبة أيضًا، لتدعيم الجانب الهجومي للبارسا.

نجوم خيبوا الآمال

تبقى فرص بعض اللاعبين صعبة في الاستمرار بالتشكيلة الأساسية مع البارسا، خلال الموسم الجديد، بعد أن خيبوا الآمال بمستوياتهم المهزوزة.

ورغم أن إنييستا اختتم الموسم بشكل طيب في لقاء إشبيلية بنهائي بطولة كأس الملك، إلا أن مستوى الرسام يمثل علامة استفهام، بعد أن تراجع بشدة وتأثر بتقدم السن.

ولم يقدم التركي آردا توران المستويات المتوقعة منه مع برشلونة، بعد انضمامه من صفوف أتلتيكو مدريد بجانب تراجع البرازيلي داني آلفيس.

ترميم الدفاع

برشلونة يحتاج أيضًا إلى ترميم الدفاع في الموسم المقبل، بعد أن تأثر دفاعيًا بشكل واضح، وتلقى عدة هزائم ثقيلة برباعية أمام سيلتا فيغو وأثلتيك بلباو.

برشلونة يراهن على الثنائي ماسكيرانو وبيكيه، ولكن البديلين ماثيو وفيرمالين لا يقدمان مستويات قريبة من قلبي الدفاع الأساسيين، وهو ما يؤدي لهزة في صفوف البارسا حال غياب ماسكيرانو أو بيكيه.

MSN وحده لا يكفي

برشلونة عليه التخلص من اعتماده على الثلاثي الهجومي MSN، سواء نيمار أو ميسي أو سواريز.

لا بد أن يملك البارسا البدائل القوية، التي تحل مكان ميسي أو نيمار أو سواريز حال تعرض أحدهم لهزة فنية وهو الأمر الذي يؤثر على الفريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com