هل اقتربت نهاية إنريكي مع برشلونة؟ – إرم نيوز‬‎

هل اقتربت نهاية إنريكي مع برشلونة؟

هل اقتربت نهاية إنريكي مع برشلونة؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

لم يكن أكثر المتشائمين، يتوقع أن ينهار فريق برشلونة الإسباني بهذه الطريقة، وبذلك السيناريو المأساوي، ويتلقى 3 هزائم من 4 لقاءات خلال 11 يومًا فقط، بعد سقوطه أمام ريال مدريد وريال سوسيداد بمسابقة الدوري المحلي، بجانب الهزيمة على يد أتلتيكو مدريد بدوري أبطال أوروبا.

وودع البارسا دوري أبطال أوروبا في دور الثمانية، كما أن مهمته في الدوري ازدادت صعوبة، بعد تقلص الفارق بينه وبين أقرب منافسيه أتلتيكو مدريد إلى 6 نقاط، قبل 6 جولات من النهاية، ويخوض الفريق مواجهات غاية في الصعوبة أولها أمام فالنسيا مساء الأحد بالجولة الـ 33 من الليغا.

الكثيرون يتحدثون عن مستقبل المدير الفني لويس إنريكي وهل اقتربت نهاية مشواره مع برشلونة، بعد ضياع لقب دوري الأبطال وهل يعني سيناريو ضياع الدوري من أنياب البارسا الرحيل المؤكد لـ“اللوتشو“ عن قلعة كاتالونيا؟

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ 4 أسباب تجعل إدارة البارسا تفكر بقوة في الإطاحة بالمدرب إنريكي.. فإلى السطور القادمة:

إنريكي العاجز
ظهر عجز إنريكي في محنة برشلونة التي عاشها خلال الفترة الأخيرة، ومع تراجع مستوى الثلاثي الهجومي MSN ، وبدا المشهد كأن فريق يحركه نجومه ولا يقوده مدرب.

إنريكي فشل في إيجاد حلول بديلة في ظل تراجع المستوى البدني للثنائي ميسي ونيمار وانعزال سواريز عن خط وسط ملعب البارسا، وكانت أقصى حلوله في لقاء أتلتيكو مدريد أن يلعب بـ 3 مدافعين على خط واحد بعودة بوسكيتس للخط الخلفي والاعتماد على آردا توران كلاعب وسط مدافع وعلى يمينه سيرجي روبيرتو وآلبا ويقوم بالضغط الهجومي، ولكنه فشل في اختراق دفاعات أتلتيكو مدريد.

ولم يجهز إنريكي البدلاء القادرين على إعادة التوازن للبارسا في مثل هذه المواقف.

تكتيك روتيني
لاحظ الكثيرون أن إنريكي، أصبح صاحب تكتيك ممل وروتيني، وفي حال اختراق وفشل هذه الطريقة التكتيكية، فإن الأمر يهدد برشلونة الذي سيجد صعوبة في كل مبارياته.

وأصبحت إدارة برشلونة، مطالبة بتجديد دماء الفريق من الناحية التكتيكية أولًا، وتغيير الرؤية الفنية للمباريات بغض النظر عن تراجع مستوى بعض النجوم.

أخطاء الدفاع
الموسم الحالي شهد أخطاء كارثية لدفاع برشلونة، منذ بدايته بلقاء السوبر الأوروبي أمام إشبيلية بنتيجة 5/4 ووقتها تلقى رباعية في شباكه يوم 11 أغسطس الماضي، وبعدها بـ72 ساعة تلقى رباعية جديدة في مباراة أثلتيك بلباو في كأس السوبر الإسباني وهو ما أنذر منذ البداية بانهيار دفاعي، فشل إنريكي في التعامل معه.

وفي سبتمبر الماضي تجددت الرباعيات بهزيمة مريرة أمام سيلتا فيغو في مسابقة الدوري حين خسر بنتيجة 4/1، وتلقى الفريق خلال 21 يومًا 8 أهداف خلال 5 مباريات فقط.

البحث عن غوارديولا جديد
يبحث برشلونة عن خليفة حقيقي للمدرب بيب غوارديولا المدير الفني الأسبق للعملاق الكتالوني.

غوارديولا لم يكن مدربًا فقط يبحث عن النتائج والبطولات، ولكنه كان فيلسوفًا كُرويًا يرسم الخطط، ويبني الفريق بشكل منظم وواضح بدليل نجاحه في إعادة تجديد دماء البارسا وهو ما يحتاجه حاليًا، بغض النظر عن الاحتفاظ بالدوري من عدمه.

إنريكي ليس من نوعية المدربين الذين يجيدون بناء الفرق، ولكنه يعرف فقط كيف يفوز ويخطف الانتصارات، وبالتالي يسقط في الاختبار التكتيكي، حين يتم إيقاف مفاتيح لعب فريقه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com