شقة في أبراج ترامب تكشف سرًا خطيرًا عن رونالدو

شقة في أبراج ترامب تكشف سرًا خطيرًا عن رونالدو

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

يخوض النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو حاليا نزاعا قانونيا مع شركة إيطالية اشترى منها شقة فاخرة في أبراج ”ترامب“ في مدينة نيويورك، بعد الكشف عن إهدائه إياها لصديقه المغربي بدر هاري دون أن يعلن ذلك للإعلام.

وتُعد هذه أبرز إشارة إلى وجود علاقة مثلية جنسية تجمع رونالدو بلاعب مصارعة الذراعين والساقين المغربي، والتي أشارت إليها عدة صحف بارزة في وقت سابق بعد تردد هداف ريال مدريد التاريخي على المغرب كثيرا بطائرته الخاصة لزيارة هاري في المغرب مرة على الأقل أسبوعيًا. وقال رونالدو الأسبوع الماضي إن الشركة الإيطالية ربطت بين اسمه وشراء الشقة الفاخرة وكذلك فندق في موناكو الفرنسية على سبيل الخطأ، ورفع دعوى قضائية ضدها يتهما فيها بالتشهير به، لكن الشركة الإيطالية ردت بالكشف عن شرائه الشقة بالفعل وتبرعه بها لصديقه هاري دون الكشف عن ذلك.

وبات رونالدو البالغ 31 عاما وهاري صديقين مقربين خلال العام الماضي، حيث يقوم الهداف التاريخي لريال مدريد برحلات منتظمة إلى مراكش، حيث يقيم هاري من أجل مشاهدته.

وكشف ممثلو رونالدو الأسبوع الماضي عن البدء في إجراءات قانونية ضد الشركة التي يملكها عملاق العقارات أليساندرو بروتو، بداعي أن الشركة ربطت اسم رونالدو بشراء شقة بالدور العلوي ببرج يملكه ترامب في نيويورك قيمتها 11.8 مليون جنيه إسترليني.

وقال محامو ”الدون“: ”تم استخدام اسم وصورة كريستيانو من قبل الشركة على سبيل الخطأ، وهذا يضع الشركة تحت طائلة القانون الإيطالي“.

لكن شركة بروتو ردت على الفور وقالت إن أحد أسباب غضب رونالدو هو كشف الشركة أنه أهدى الشقة إلى صديقه هاري، وهو ما كان يخفيه رونالدو دون ذكر سبب ذلك.

وقالت الشركة في بيان نشرته صحيفة ”ديلي ميل“: ”تقدمنا بدعوى سب وقذف ضد رونالدو لأنه ألحق بشركتنا أضرارا بلغت عشرة ملايين يورو فبعد تسجيل المستفيد الحقيقي من الشقة كان يجب علينا الكشف عنه وهو بدر هاري، وهذا ما أثار غضب رونالدو.. حيث لم يكن يريد الكشف عن ذلك السر، والآن نحن ننتظر رده“.

وأضاف البيان: ”نأسف للكشف عن سر رونالدو للجميع، لكن القوانين الأمريكية صارمة للغاية في هذا الأمر، ونحن لم نفعل سوى أداء عملنا وقد حركنا دعوى قضائية ضد رونالدو لهجومه على شركتنا، والذي أثر على أعمالنا بشدة“.

وتابعت الشركة في بيانها: ”ربما كشفنا عن هذه المعلومات يؤثر على العلاقات الشخصية لرونالدو، لكننا نحمي اسمنا وصورتنا في العالم“.

ومن غير المتوقع أن يكون أهدى رونالدو صديقه المقرب شقة بهذا الثمن ويخفي ذلك دون أن يكون وراءه سر خطير يريد إخفاءه.

وشركة بروتو هي الشريك التجاري للمرشح الجمهوري دونالد ترامب، المنافس في سباق الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

والشقة المكونة من 3 غرف نوم تقع في أحد أبزر مواقع مانهاتن، وتطل على أشهر شوارع مدينة نيويورك الأمريكية وتتميز بالفخامة والعراقة حيث تم تشييد هذا البرج عام 1983.

01_22163259_mobile_2653162a

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com