لاعبون استسلموا لنزواتهم – إرم نيوز‬‎

لاعبون استسلموا لنزواتهم

لاعبون استسلموا لنزواتهم

المصدر: نور الدين ميفراني – إرم نيوز

دفعت الشهرة والوصول للقمة عدة لاعبين مميزين ونجوم للاستسلام لنزواتهم في العلاقات مع النساء والسهرات، وهو ما أدى لعدة فضائح أثرت على صورتهم العامة لدى الشباب باعتبارهم قدوة ونموذجا للأجيال الصاعدة.

وتتعدد النزوات من النساء للسهرات والرقص والكحول والتدخين، وهو ما جعل الفضائح تلاحق عدة لاعبين نستعرض أبرزهم:

النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو

عاشق للنساء يتجول بين حسناء وأخرى يطاردهن عبر المواقع الاجتماعية، ولا يضيع فرصة دون أن يكسب علاقة نسائية ولو عابرة وتلقى في مسيرته عدة فضائح نسائية، لكن ذلك لم يمنعه من أن يكون النجم الأول في العالم رفقة غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي.

البرازيلي نيمار

عاشق السهرات والرقص يجري في عروقه، ويستغل أي فرصة للاحتفال، بل اتهم بكونه يجمع الإنذارات ليغيب عن برشلونة ويرحل للبرازيل لممارسة هوايته، كما رفض الخلود للراحة حين كان مصابا وذهب في رحلة استجمام وحفلات برفقة أصدقائه.

الكولومبي جيمس رودريغيز

كباقي لاعبي أمريكا الجنوبية يعتبر عاشق للسهرات الليلية والرقص والعلاقات النسائية، وانتُقد بقوة هذا الموسم في ريال مدريد لكونه يسهر كثيرا وأثر ذلك على مردوده في الملعب.

البرازيلي رونالدينهو

إحدى أساطير كرة القدم، فنان رائع على أرضية الملعب، لكن خارجه يعشق السهرات والرقص والنساء وأثر ذلك على مسيرته في السنوات الأخيرة.

التشيلي أرتور فيدال

السكير الذي اشتهر بحادثته خلال كوبا أمريكا، رغم كونه كان في مهمة وطنية برفقة منتخب بلاده، يعشق الخروج ليلا والسهر وشرب الكحول بدرجة كبيرة، ومؤخرا فجر فضيحة في تورينو حين خرج ليسهر بعد لقاء فريقه بايرن ميونخ أمام يوفنتوس.

الإيطالي ماريو بالوتيلي

النجم الأسمر يعشق الشغب والسهرات وسلوكه السيئ أثر على مستواه، وجعل مسيرته تفشل في المواسم الأخيرة وفقد مكانته في المنتخب الإيطالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com