آرسنال يتربّص ببرشلونة وبايرن ميونخ في مباراة محفوفة أمام يوفنتوس

آرسنال يتربّص ببرشلونة وبايرن ميونخ في مباراة محفوفة أمام يوفنتوس

المصدر: برلين - إرم نيوز

يستأنف برشلونة حامل اللقب ووصيفه يوفنتوس مسيرتهما في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم باختبار صعب لكل منهما غدًا الثلاثاء في جولة الذهاب بدور 16 للبطولة.

ويحل برشلونة الإسباني حامل اللقب ضيفا على آرسنال الإنجليزي فيما يواجه يوفنتوس الإيطالي اختبارا صعبًا للغاية على ملعبه أمام بايرن ميونخ الألماني.

ويستأنف برشلونة منافسته التقليدية مع آرسنال ”المدفعجية“ وسط اكتمال صفوف الفريق الكتالوني بشكل كبير وغياب للإصابات.

كما تبدو معنويات برشلونة بوضع رائع بفضل اتساع الفارق الذي يتفوق به على أقرب منافسيه في الدوري الإسباني إضافة لبلوغه المباراة النهائية لمسابقة كأس ملك إسبانيا.

ورغم هذا، يبدو الإجهاد واضحا على الفريق بسبب ضغط وتوالي المباريات في الفترة الماضية.

واعترف أندريس إنييستا قائد فريق برشلونة، بعد الفوز الصعب 2/1 على لاس بالماس أمس الأول السبت في الدوري المحلي: ”نعم، نعاني من بعض الإجهاد.. ولكننا نعلم أنه يتعين علينا اجتياز هذا الإجهاد والمشاكل الأخرى من أجل حصد الكؤوس والألقاب في نهاية الموسم… آرسنال فريق جيد ، وسيصعب المباراة علينا“.

وسبق لبرشلونة أن أطاح بآرسنال من البطولة نفسها في 2010 و2011 ويأمل في تكرار هذا خلال الموسم الحالي ليستكمل مسيرته في البطولة.

ويتطلع برشلونة إلى أن يصبح أول فريق يحافظ على لقب دوري الأبطال منذ أن حقق ميلان الإيطالي هذا الإنجاز في 1990 .

ويسعى آرسنال لتجنب تكرار المأزق الذي لازمه في المواسم الثلاثة الماضية عندما كانت الهزيمة في مباريات الذهاب على ملعبه سببًا في خروجه من البطولة رغم تحسن مستواه في مباريات الإياب.

وقال الفرنسي آرسين فينغر المدير الفني لآرسنال: ”بالنظر مؤخرا إلى هذه المباريات الكبيرة، لا يمكننا أن نتسم بالحمق في مباراة الذهاب على ملعبنا.. فزنا مرارا خارج ملعبنا فيما تستقبل شباكنا الأهداف على ملعبنا“.

وأوضح: ”علينا إيجاد اتزان جيد بين الدفاع والهجوم. على المستوى الفردي، جميع لاعبي برشلونة يصعب إيقافهم.. علينا أن نجد وسيلة لهذا من خلال الأداء الجماعي“.

وبعد سقوطه في المربع الذهبي للبطولة بكل من الموسمين الماضيين، يسعى بايرن ميونخ إلى التتويج باللقب في الموسم الحالي.

ويستهل بايرن ميونخ مسيرته في الأدوار الفاصلة بدوري الأبطال هذا الموسم وهو يدرك تماما أنها الفرصة الأخيرة له ليتوج باللقب تحت قيادة مديره الفني الإسباني جوسيب غوارديولا الذي سيترك الفريق بنهاية الموسم.

واستعاد بايرن ميونخ إلى صفوفه النجم الفرنسي المخضرم فرانك ريبيري بعد تعافيه من الإصابة حيث شارك في المباراة التي شهدت الفوز الصعب على درامشتاد 3/1 .

ولكن جوارديولا يواجه مشكلة حقيقية في الناحية الدفاعية في ظل إصابة الثلاثي جيروم بواتينغ وهولغر بادشتوبر وخافي مارتينيز.

ومنح جوارديولا لاعبه المخضرم فيليب لام من مباراة دارمشتاد ليصبح اللاعب قادرًا على خوض مباراة يوم غد والتي سيحتفل فيها بالمباراة رقم 100 له في دوري الأبطال.

وفي المقابل، اطمأن غوارديولا على هجومه بعدما سجل البولندي روبرت ليفاندوفسكي وتوماس مولر جميع الأهداف العشرة التي أحرزها الفريق في الدور الثاني من الدوري الألماني (بوندسليغا) حتى الآن بواقع 7 أهداف لليفاندوفسكي و3 لمولر.

وقال مانويل نوير حارس مرمى بايرن ميونخ: ”يمكننا الاعتماد على لاعبينا في الهجوم. وهذا شعور جيد بالطمأنينة“.

وذكر ماسيميليانو آليغري المدير الفني ليوفنتوس، في تغريدة على ”تويتر“ بعد التعادل السلبي مع بولونيا يوم الجمعة الماضي في الدوري الإيطالي: ”مسيرتنا صعبة ولكنها تستمر.. الآن، علينا التركيز في مباراة الثلاثاء، والحلم الذي يمكننا تحويله لحقيقة“.

وعاد لاعب الوسط الألماني سامي خضيرة وزميله الكرواتي ماريو ماندزوكيتش مهاجم بايرن ميونخ السابق إلى صفوف يوفنتوس بعد تعافيهما من الإصابة فيما تحوم الشكوك حول مشاركة المدافعين جورجيو كيليني وأليكس ساندرو.

وقال خضيرة: ”أعتقد أن المستوى البدني للفريقين سيلعب دورًا حاسما في النهاية.. سيعاني الفريق الألماني في غياب جيروم بواتينغ الذي أراه أحد أفضل المدافعين خلال الموسمين الأخيرين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com