بالأرقام.. رونالدو يفقد بريقه

بالأرقام.. رونالدو يفقد بريقه

المصدر: إرم نيوز ـ أحمد نبيل

أظهرت الإحصائيات أن كريستيانو رونالدو فشل لأول مرة منذ انتقاله إلى ريال مدريد قادما من مانشستر يونايتد في 2009 في التسجيل في نصف المباريات التي خاضها خلال الموسم الحالي على الرغم من الاحتفاظ بمعدله التهديفي في كل مباراة.

المشكلة الحقيقية بالنسبة لأهداف رونالدو أنها لم تعد حاسمة ، فهي تأتي في مباريات تكون فيها الأهداف ليست لها قيمة ، ما أفقد رونالدو بريقه وجعله أقل حسما مقارنة بالمواسم الماضية وهو ما كان يعول عليه ريال مدريد.

ولم يسجل رونالدو خلال 29 مباراة خاضها منذ بداية الموسم الحالي في كل المسابقات سوى 14 هدفا، حيث سجل في 48.2٪ من المباريات وهي أسوأ نسبة تهديف منذ انضمامه للفريق من مانشستر يونايتد عام 2009.

معدل متراجع

نجح ”الدون“ في موسم 2010-2011 في تسجيل الأهداف في 51.8٪ من المباريات، زادت في الموسم التالي إلى 60% ثم في موسم 2012-13 ارتفعت إلى 72٪.

لكن المثير للدهشة هو أن معدله في آخر مواسمه مع مانشستر يونايتد 2008-2009 كان التسجيل في 35٪ فقط من المباريات التي خاضها وذلك يرجع لاختلاف المنافسة بين الدوريين الإنجليزي والإسباني.

هذا الموسم سجل 15 هدفا في أربع مباريات فقط ، حيث سجل خمسة في اسبانيول في كورنيلا و4 في مالمو السويدي و3 ضد شاختار دونتسيك الأوكراني ومثلهم في شباك إسبانيول لكن في سانتياجو برنابيو هذه المرة.

لكن المثير في هذه الإحصائيات أنه لم يسجل في شباك المنافسين الكبار في الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا مثل باريس سان جيرمان وبرشلونة وأتلتيكو واتليتيك بلباو وإشبيلية وفياريال وفالنسيا.

وبمعنى آخر أنه لما تم استبعاد أهداف رونالدو سيكون ريال مدريد لديه نفس عدد النقاط في الدوري ، أي أن أهداف رونالدو لم تجلب النقاط للنادي الملكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com