ماذا يدور في رأس زين الدين زيدان؟

ماذا يدور في رأس زين الدين زيدان؟

بدأ الأسطورة الفرنسية زين الدين زيدان مشواره مدربا لفريق ريال مدريد بالفوز بخماسية في أول لقاء أمام ديبورتيفو لاكورنيا في الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب في الدوري الإسباني ليبدأ مرحلة الإياب بأمل تغيير الأوضاع وقلب المعطيات لجعل الفريق الملكي منافسا قويا على الألقاب .

وظهر أن النجم الفرنسي السابق يرغب في جعل فريق ريال مدريد أكثر قوة واحتكارا للكرة وبحس هجومي كبير يخيف كل المنافسين ويملك بالتأكيد عدة أفكار سيسعى لتطبيقها في النصف الثاني من الموسم .

وسنحاول أن نقرأ أفكار النجم الفرنسي السابق والذي يحاول تطبيقها في المرحة القادمة في الفريق الملكي والتي ظهرت بعض معالمها في اللقاء الأول :

مبدأ التناوب بين اللاعبين

أشرك النجم الفرنسي كارفخال وإيسكو في أول لقاء وأدخل جيمس وفاسكيز وخيسي خلال اللقاء ،ويفكر المدرب الجديد في منح الفرصة لأكبر عدد من اللاعبين للمشاركة حسب قوة كل لقاء وحسب الاستقبال في الميدان أو اللعب خارجه وهو ما سيتيح الفرصة للاعبين للمشاركة والتناوب خصوصا بين دانيلو وكارفخال وإيسكو وجيمس رودريغيز وكاسيميرو .

منح حرية أكبر لغاريث بيل

كان النجم الويلزي حزينا لمغادرة رافاييل بينيتيز لكنه انفجر في أول لقاء رفقة زيدان الذي يريد استغلال كل إمكانيات الجناح الويلزي عبر تحريره من الجناح الأيمن وإشراكه حرا في وسط الميدان وكل مراكز الهجوم .

الضغط على المنافس

المدرب الفرنسي يرغب في احتكار فريقه للكرة ويحتاج للضغط على المنافس في منطقته لاستخلاصها بعد ضياعها ، وهو ما يفرض على المهاجمين أدوار دفاعية وسيكون على النجم البرتغالي أن يبدل مجهودا أكبر أو ينتقل للعب كقلب هجوم تاركا الجناح الأيسر لبنزيمة وقام بذلك في لقاء ديبورتيفو لاكورنيا .

عودة الثقة للبرتغالي رونالدو

يعرف المدرب الفرنسي أن النجم البرتغالي هو الهداف الأول للفريق ونجمه الأول وعاش فترة سيئة رفقة بينيتيز وسيحاول أن يعيد له الثقة عبر ترك المجال أمامه للعب في كل مراكز الهجوم مع الانطلاق من الجانب الأيسر والتناوب مع بيل وبنزيمة لكي يدافع أقل .

الألقاب

يعرف زيدان أن مهمته صعبة فالفريق خرج من كأس الملك ويتخلف منطقيا ب5 نقاط عن برشلونة ، ودوري أبطال أوروبا يعرف تنافسا قويا ولذلك يفكر في الرجوع للقمة في الدوري الإسباني وإعطائه الأولوية للمنافسة على اللقب ،والذهاب بعيدا في دوري الأبطال ولو لنصف النهائي على الأقل حتى تكون مهمته ناجحة، وانتظار الصيف القادم لإعادة ترميم الفريق بطريقة تستجيب لفكره .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com